Article Hero

المضاربة في البورصة للمبتدئين | فنون المضاربة في الأسهم

16 minutes
intermediate
Stock_speculation
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
26 مارس 2024

تتضمن المضاربة في الاسهم تداول الأدوات المالية التي تنطوي على مخاطر عالية، مع توقع عوائد كبيرة. الهدف من المضاربة بالاسهم هو شراء وبيع الاسهم بهدف الربح. في هذا الدليل سوف تتعلم كيفية المضاربة في البورصة وأيضاً تتعلم كيف تُصبح مضارب أسهم ناجح في البورصة!

يمكننا القول إن المضاربة في الاسهم عبر محفظة استثمارية هو موضوع الكثير من الجدل. يعتقد المضاربون أن السوق يبالغ في رد فعله تجاه مجموعة من المتغيرات. تمثل هذه المتغيرات فرصة لنمو رأس المال. يعتقد المتحمسون لفرضية السوق الفعالة أن أسعار الأصول تعكس جميع المعلومات المتاحة. والنتيجة المباشرة هي أنه من المستحيل "التغلب على السوق" باستمرار على أساس معدل المخاطرة حيث أن أسعار السوق يجب أن تتفاعل فقط مع المعلومات الجديدة. المضاربة ضرورية لسوق أسهم فعال وصحي، ولكن ما هي المضاربة في الاسهم، وكيفية اختيار افضل اسهم المضاربة، ولماذا تجتذب مثل هذا النقد العاطفي؟

المضاربة في الأسهم للمبتدئين في الإمارات - دليل سريـــع

  • تعلم فنون المضاربة في الأسهم - من أجل تعلم المضاربة في الاسهم هناك مهارات لإتقانها، وموارد لاستخدامها، وقواعد يجب اتباعها.
  • قم بإنشاء حساب تداول تجريبي مجاني وشاهد كيف يتصرف السوق وكيف تتفاعل الأسهم المفضلة لديك مع الأحداث والأنماط.
  • أنشئ حساب تداول حقيقي وابدأ المضاربة بالاسهم والمضاربة في البورصة العالمية والمحلية ذات الرافعة المالية بعمولة صفرية.

 

للحصول على نظرة عامة أكثر شمولاً أين ومتى وكيفية المضاربة في البورصة والأسهم، اتبع دليلنا التفصيلي أدناه.

المضاربة في الاسهم للمبتدئين

المضاربة في الاسهم أو المضاربة بالاسهم  أو المضاربة في البورصة للمبتدئين هي عملية شراء وبيع الاسهم بهدف الربح لمجرد أنك سمعت أو اعتقدت أنها سترتفع في قيمتها. إذا ثبتت صحة توقعك، فأنت تكسب المال، إذا لم يكن الأمر كذلك، سوف تخسر المال الذي قمت بالمضاربة به (أو على الأقل بعضاً منه). قد تكون النتائج مجزية ولكنها محفوفة بالمخاطر. في حين أن بعض المضاربين يجنون ثرواتهم من صفقة جيدة واحدة، ويخسر الكثيرون أموالهم.

ينظر بعض محترفي السوق إلى المضاربين على أنهم مقامرون، لكن السوق السليم لا يتكون فقط من المتحوطون والمراجحون، ولكن أيضاً المضاربون. المتحوط هو مستثمر يكره المخاطرة يشتري أصول معاكسة للأصول المالية المملوكة له بالفعل. إذا كان المتحوط يمتلك 500 سهم من أسهم أرامكو السعودية لكنه كان يخشى أن ينخفض ​​سعر النفط بشكل كبير قريباً، فقد يبيع على المكشوف من خلال منتجات الرافعة المالية (المشتقات المالية) أو يستخدم واحدة من العديد من استراتيجيات التحوط الأخرى.

يعد تداول عقود الهامش مفيد بشكل خاص كأداة تحوط لأنه يتيح البيع على المكشوف وبحجم المركز المطلوب.

المراجح يحاول الاستفادة من عدم الكفاءة في السوق. على سبيل المثال، يحاول المراجحون الاستفادة من الوقت الذي تستغرقه عروض الأسعار للانتقال من البورصات إلى المشترين، عن طريق وضع أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم في نفس مراكز البيانات مثل خوادم البورصة. والتي تولد لهم الأرباح عبر فائدة التأخيرات حتى لو كانت بمقدار جزء من الثانية.

كل من هؤلاء المستثمرين ضروري لسوق فعال وصحي.

ما هي اسهم المضاربة؟

سهم المضاربة هو سهم يستخدمه المتداول للمضاربة. يعتبر سهم المضاربة شديد الخطورة ويتم تداوله بسعر منخفض نسبياً لأن أساسياته لا تبدو قوية أو لديه خطة عمل مستدامة، ومع ذلك فإن المتداول متفائل بأن سعر السهم سوف يتحسن في المستقبل. يمكن أن يكون هذا السهم عبارة عن سهم رخيص أو سهم من أسهم الأسواق الناشئة التي يتوقع المتداول أنها ستكتسب المزيد من الثقة على المدى القريب.

 

نظراً لأن أسهم المضاربة أكثر تقلباً من أسهم الشركات الممتازة، فإن العديد من المتداولين ينجذبون إليها لأنها توفر إمكانية تحقيق عوائد أعلى - وإن كان ذلك يحمل زيادة في مخاطر الخسارة. ما لم تكن جزءاً من صندوق استثمار مشترك أو صندوق استثمار متداول في البورصة، فإن معظم المستثمرين المؤسسيين ومستثمري المدى الطويل يبتعدون عن أسهم المضاربة.

فهم أسهم المضاربة

نظراً لانخفاض سعر أسهم المضاربة وتقلبها العالي مقارنة بأسهم الشركات الممتازة والعادية، فإن أسهم المضاربة تجتذب المتداولين على المدى القصير. إذا كانت التجارة جيدة للمتداول، فإن التقلبات العالية تسمح له بتحقيق أرباح غير متوقعة. يعد العثور على استراتيجيات لتقليل الخسائر إذا لم تنجح استراتيجية المضاربة هو الجزء الصعب.

غالباً ما تركز أسهم المضاربة على صناعات التعدين والطاقة والتكنولوجيا التقنية والتكنولوجيا الحيوية. في حين أن الاستثمار في أسهم الشركات النامية في مرحلة مبكرة في هذه القطاعات ينطوي على مخاطر كبيرة، فإن احتمالية أن تتمكن شركة صغيرة من العثور على اكتشاف ضخم للمعادن، أو إنشاء تطبيق تكنولوجي رائع، أو العثور على علاج لمرض ما يكفي للإغراء المضاربين للقيام بذلك.

قد تتحول أسهم الشركات الممتازة في بعض الأحيان إلى أسهم مضاربة إذا واجهت صعوبات مالية وتراجعت آفاقها بسرعة، على الرغم من أن معظم أسهم المضاربة تنتمي عادةً إلى شركات ما تزال في مراحلها المبكرة.

مثال حول المضاربة في الاسهم

يرجو المستثمر دوماً شراء الأسهم في شركة عالية الجودة ذات إمكانية صعود طويلة الأجل، بينما يبحث مضارب الاسهم عن الفرص التي يحتمل أن تكون فيها حركة الأسعار كبيرة. افترض أن المستثمر A اشترى 300 سهم من أسهم بوينج لأنه كان يعتقد أن صناعة الطيران والفضاء تنمو بسرعة. إذا انخفض سعر سهم بوينج غداً بدون أي سبب جوهري، فسيشتري المزيد من الأسهم لأن انخفاض السعر يمثل قيمة أفضل له.

قد يبيع "المستثمر B - مضارب الاسهم" 300 سهم ويخرج من المركز تماماً. وذلك إذا اعتقد أن أسهم بوينج له قابلية في الارتفاع على المدى القصير، فهم يخفضون خسائرهم على الفور. ربما يقوم مضارب الاسهم بتقييم الصحة والأساسيات الأخرى لشركة بوينج، لكن المقياس الأساسي له هو حركة الأسعار المتوقعة على المدى القصير.

يعتقد معارضو المضاربة في البورصة أن استثمار الأموال بناءً على حدث قد يحدث قريباً هو لعبة قمار. يجادل المضاربون بأنهم يستخدمون عدداً كبيراً من مصادر البيانات لتقييم السوق حيث يراهن معظم المقامرين فقط على الصدفة أو على مؤشرات أخرى أقل أهمية من الناحية الإحصائية.

لفهم ماهية المضاربة في الاسهم وكيف تعمل، ستحتاج إلى معرفة الأنواع المميزة من مضاربي الاسهم ولماذا يفعلون ما يفعلونه.

التداول والاستثمار في أسهم المضاربة

يقدم التداول والاستثمار أنواعاً مختلفة من التعرض لأسهم المضاربة. يتخذ التداول مركزاً على سعر الأصل دون امتلاك الأصل نفسه، أي أنك تتوقع فقط كيفية أدائه في السوق المالية.

بدون ملكية، يمكنك التكهن بارتفاع أسعار الأسهم (الشراء) وانخفاضها (البيع على المكشوف) - وفي كلتا الحالتين، ستحقق ربحاً إذا كان توقعك صحيحاً أو تتعرض للخسارة إذا كان توقعك خاطئاً. يعني الشراء أنك تعتقد بأن سعر السهم لهذا الأصل سيرتفع، بينما البيع يعني أنك تعتقد أن قيمة سهم المضاربة ستنخفض.

 

الاستثمار هو عملية شراء أسهم المضاربة، وامتلاكها بشكل مباشر، بهدف تحقيق ربح في المستقبل. قيمة الاستثمار الكاملة، والتي يمكن أن تكون مبلغاً كبيراً، يجب الالتزام بها مقدماً. تمثل هذه النفقات الأولية أيضاً المدى الكامل للمخاطر التي تنطوي عليها، على سبيل المثال، إذا أفلست الشركة، مع انخفاض سعر سهمها إلى الصفر، فسيكون مبلغ رأس المال بالكامل على المحك.

ترتبط احتمالية الربح بشكل حصري بارتفاع قيمة الأصل - لذلك، فإن الشراء هو الخيار الوحيد عند الاستثمار في أسهم المضاربة.

التداول في أسهم المضاربة

هناك عدة أنواع من التداول عبر الانترنت يمكنك القيام بها باستخدام استراتيجياتك وأفكارك. غالباً ما يشار إلى هذا بالمضاربة لأنه ينطوي على مخاطر عالية لتحقيق أرباح ضخمة. هؤلاء التجار المضاربون لا يتبعون دورات السوق المنتظمة. بدلاً من ذلك، يبتكرون أنظمتهم للتنبؤ متى سترتفع قيمة الأسهم أو تنخفض.

يغطي فن المضاربة في الاسهم مجموعة واسعة من أساليب التداول، بما في ذلك التداول القصير الأجل، واستخدام استراتيجيات التحوط، والتعرف على أنماط الرسوم البيانية. غالباً ما يكون مضارب الاسهم ماهر في التحليل الأساسي، بما في ذلك اكتشاف الشركات ذات القيمة الكبيرة أو القيمة المنخفضة، ومقدار الفائدة القصيرة التي تحتفظ بها الشركة، وتحليل الأرباح و المؤشرات الاقتصادية الأخرى.

إلى جانب تقييم المنتجات، يعرف مضارب الاسهم الماهر أن التحركات قصيرة المدى لأسواق الاستثمار مرتبطة بالأحداث العالمية. قد يؤثر الصراع في الشرق الأوسط على سعر النفط، وقد يتسبب رقم رئيسي لبيانات الاقتصاد الكلي في منطقة اليورو في تحرك عنيف في مؤشرات سوق الأسهم، وقد يؤدي تغيير جوهري في معدل البطالة في الولايات المتحدة الامريكية إلى ارتفاع الأسواق أو هبوطها.

قد تكون الاحتمالات ضد المضاربين، لكن أولئك الذين يجعلون الاستراتيجية مشروعاً مربحاً هم مراقبو السوق ذوي المهارات العالية، ومقيمو المنتجات الاستثمارية، ولديهم الخبرة لقراءة الحالة المزاجية للسوق.

المضاربة في الاسهم تعني المضاربة على تقلبات أسعار الأوراق المالية. لا يستحوذ المتداولون عادة على الأسهم ولكنهم يشترون ويبيعون العقود على أساس قيمتها. أكثر أشكال المضاربة بالاسهم شيوعاً هو تداول عقود الهامش.

تداول عقود الهامش هو طريقة للمضاربة على تحركات الأسعار دون الحاجة إلى امتلاك الأصول الأساسية.

يتم استخدام الرافعة المالية في تداول عقود الهامش، مما يعني أنه يمكنك التعرض لمركز كبير دون الحاجة إلى الالتزام بالتكلفة الكاملة. لنفترض أنك تريد فتح مركز يعادل 500 سهم من اسهم لوسيد موتورز. عبر التداول القياسي، قد يعني ذلك دفع التكلفة الكاملة للأسهم مقدماً. من ناحية أخرى، مع وجود عقد هامش، قد تضطر فقط إلى دفع 20٪ من التكلفة.

يمكّنك تداول عقود الهامش من المضاربة على تحركات الأسعار في أي من الاتجاهين. لذلك، بينما يمكنك تقليد التداول التقليدي الذي يحقق أرباحاً مع ارتفاع الأسعار في السوق، يمكنك أيضاً فتح مركز تداول يربح مع انخفاض السعر في السوق الأساسي. يُشار إلى ذلك بالبيع أو "البيع على المكشوف"، على عكس الشراء.

إذا كنت تعتقد أن سعر سهم لوسيد موتورز سينخفض، على سبيل المثال، يمكنك بيع عقد مقابل فروقات على أسهم شركة لوسيد موتورز. ستستمر في تبادل فرق السعر بين وقت فتح مركزك ووقت إغلاقه، لكنك ستكسب ربحاً إذا انخفض سعر الأسهم وتتعرض للخسارة إذا ارتفعت الأسعار.

في صفقات الشراء والبيع، سيتم تحقيق الأرباح والتعرض للخسائر بمجرد إغلاق المركز.

تتيح لك الرافعة المالية زيادة توزيع رأس المال الخاص بك، لكن من المهم أن تضع في اعتبارك أن ربحك أو خسارتك ستظل محسوبة على الحجم الكامل لصفقتك.

الاستثمار في أسهم المضاربة

في الأسواق الصاعدة القوية للغاية، عندما يكون لدى المستثمرين قدر كبير من تحمل المخاطر، تتفوق أسهم المضاربة عادةً في الأداء. لكن أداؤهم يكون ضعيفاً خلال الأسواق الهابطة حيث يفضل المستثمرون التعرض إلى أسهم أكبر الشركات في العالم (الأسهم الكبيرة) بسبب خوفهم من المخاطرة.

عادةً ما تكون معظم أسهم المضاربة غير مربحة وقد يكون لها مبيعات منخفضة، وبالتالي لا يمكن تقييمها باستخدام مقاييس تقليدية مثل نسب السعر إلى الأرباح (P/E) وسعر المبيعات (P/S). قد يلزم استخدام طرق التقييم البديلة، مثل تقييم التدفقات النقدية المخصومة (DCF) أو تقييم الأقران، لهذه الأسهم أخذ الإمكانيات المستقبلية في الاعتبار بدلاً من الأساسيات الحالية.

نظراً للتأثيرات الإيجابية لنهج المضاربة في الأسهم، غالباً ما تُشكل أسهم المضاربة جزءاً متواضعاً من المحافظ المملوكة من قبل المستثمرين ذوي الخبرة لأنها قد تعزز احتمالات العائد للمحفظة بأكملها دون التعرض لمخاطر كبيرة. عند الاستثمار في أسهم المضاربة، غالباً ما يبحث المستثمرون المخضرمون عن أسهم شركات ذات فرق إدارة قوية، وميزانيات عمومية جيدة، وآفاق أعمال واعدة طويلة الأجل.

باستثناء أولئك الذين لديهم الوقت الكافي للبحث، يجب على معظم المستثمرين الابتعاد عن أسهم المضاربة. يجب على المتداولين الذين يرغبون في شراء أسهم المضاربة أن يكونوا حريصين على استخدام استراتيجيات إدارة المخاطر لمنع تعرضهم للانخفاضات المفاجئة. هذا صحيح بشكل خاص خلال فترة الركود الاقتصادي، عندما يسحب المستثمرون أموالهم بشكل متكرر من الأسهم المحفوفة بالمخاطر ويبحثون عن استثمارات في الملاذات الآمنة. في الظروف الأكثر تقلباً، قد تكون الإستراتيجية الأفضل هي الاستثمار في الشركات ذات الديون المنخفضة، وذات التدفق النقدي الجيد، والميزانيات العمومية القوية.

كيفية المضاربة في البورصة للمبتدئين

العامل الحاسم في استراتيجية المضاربة في البورصة ليس من أنت أو مقدار الأموال التي لديك، ولكن مقدار المخاطرة التي ترغب في تحملها. يقوم مضارب الاسهم بشراء أو بيع ورقة مالية بناءً على التنبؤات حول كيفية أدائها في المستقبل. نظراً لأن هذه المعاملات لا تحددها أخبار الأحداث الجارية، فإن العديد من المستثمرين يعتبرونها أكثر خطورة من الأنواع الأخرى عند الاستثمار في الاسهم.

تشمل المضاربة بالاسهم ثلاثة أنماط رئيسية: المضاربة اليومية في الأسهم (التداول اليومي) والمضاربة المتأرجحة في الاسهم (التداول المتأرجح). تعتمد الاختلافات بين الأنماط على المدة الزمنية الذي تقام فيه الصفقات.

المضاربة في البورصة

المضاربة هي أسلوب تداول سريع للغاية. غالباً ما يقوم مضارب الاسهم الناجح بإجراء الصفقات في غضون بضع ثوانٍ فقط، وغالباً ما يقوم في إجراء الصفقات في اتجاهين متعاكسين. هذا يعني أنه الصفقة قد تطول لمدة دقيقة واحدة لكنها تقصر في الدقيقة التالية.

تعتبر المضاربة هي الأنسب للمضاربين الذين يمكنهم اتخاذ قرارات فورية والتصرف وفقاً لها دون تردد.

غالباً ما يصنع الأشخاص الذين نفد صبرهم أفضل أشكال المضاربة في البورصة، لأنهم يتوقعون أن تجني صفقاتهم ربحاً على الفور. سوف يخرجون من التجارة بسرعة إذا كانت الأسواق تتعارض مع صفقاتهم.

للنجاح كمضارب اسهم يتطلب منك التركيز والتركيز. إنه ليس أسلوب تداول مناسب لأي شخص يُشتت انتباهه بسهولة أو عرضة لأحلام اليقظة. لذا، إذا كنت تفكر في شيء آخر أثناء قراءة هذا، فقد لا تكون المضاربة مناسبة لك.

المضاربة المتأرجحة في الاسهم (التداول المتأرجح)

المضاربة المتأرجحة في الاسهم أو التداول المتأرجح مفيد للمضاربين الذين لديهم الصبر لانتظار فترة التداول ولكنهم يريدون ربحاً سريعاً بعد دخولهم فيه بفترة وجيزة. يحتفظ المتداولون المتأرجحون دائماً بتوقعاتهم بين عشية وضحاها. لذلك، إذا كنت ستشعر بالتوتر عند الاحتفاظ بالمضاربة في الاسهم أثناء تواجدك بعيداً عن الكمبيوتر، فهذا ليس هو الأسلوب المناسب لك. يتطلب التداول المتأرحج أمر وقف خسارة بحجم نقاط أوسع من أمر وقف الخسارة المستخدم في التداول اليومي. القدرة على التزام الهدوء عندما تكون المضاربة ضدك أمر حيوي.

المضاربة اليومية في الأسهم (التداول اليومي)

نهج المضاربة اليومية في الأسهم أو التداول اليومي يناسب المضاربين الذين يفضلون بدء المضاربة في البورصة وإتمامها في نفس اليوم. يمكننا تشبيه أداء مضارب الاسهم كالشخص الذي يبدأ في طلاء المطبخ ولا يذهب إلى الفراش حتى ينتهي من العمل، حتى لو كان ذلك يعني البقاء مستيقظاً حتى إغلاق سوق الأسهم الأمريكية.

لن يقوم العديد من المضاربين خلال اليوم بإجراء صفقات متأرجحة. لن يتمكنوا من النوم ليلاً مع العلم أن لديهم تكهنات خلال اليوم يمكن أن تتأثر بتحركات الأسعار أثناء الليل. 

ما هي فوائد ومخاطر المضاربة في الاسهم؟

إن فوائد المضاربة في الاسهم متنوعة وهائلة. سواء كان الغرض من المضاربة في الاسهم طريقة لتنويع محفظتك أو فرصة لمضاعفة المكاسب، يمكن أن تحقق المضاربة في الاسهم عوائد كبيرة إذا تم القيام بها بشكل صحيح. ومع ذلك، هناك أيضاً مخاطر محتملة. لذلك، يحتاج المستثمرون إلى إجراء أبحاثهم قبل أن يقفزوا إلى المقدمة.

لن يستفيد جميع المتداولين من المضاربة بالاسهم. يأخذ معظم الأفراد استثمارات عالية المخاطر ويخسرون الأموال عند القيام بذلك. يتطلب الأمر الكثير من المعرفة ليس فقط حول الاستثمار ولكن أيضاً حول قطاعات وشركات محددة، و إدارة المخاطر والأموال، و التحليل الفني، أو علم النفس التداول للحصول على المزيد من الفرص للنجاح في المضاربة بالأسهم. ومن ثم، يجب على مضارب الاسهم عدم الانخراط في المضاربة بالاسهم دون بحث مسبق شامل.

كيف تُصبح مضارب أسهم ناجح؟

 

افضل الاسهم الامريكية للمضاربة

يجب على المستثمرين والمتداولين المهتمين في البحث عن افضل الاسهم الامريكية للمضاربة ومعرفة افضل اسهم المضاربة في البورصة أن يأخذوا عامل السيولة في الحسبان. يشار إلى القدرة على شراء أو بيع الأسهم بسرعة دون حدوث تغييرات في سعره بالسيولة. توفر الأسهم ذات السيولة الكبيرة إلى حد كبير مزيداً من المرونة وسهولة لمضارب الاسهم، مما يجعلها مثالية للاستثمار المضارب. علاوة على ذلك، يميل استقرار أسعار الأسهم ذات السيولة المرتفعة إلى تقليل مخاطر الخسائر الفادحة من التغيرات المفاجئة في الأسعار. نتيجة لذلك، قبل استخدام استراتيجية المضاربة بالاسهم، يجب على المستثمرين أخذ سيولة الاسهم في الاعتبار. إليك أدناه قائمة أفضل الاسهم الامريكية للمضاربة والتي تمتلك سيولة كبيرة وفقاً للقيمة السوقية:

  • أسهم شركة Monster Beverage Corp. (MNST) - كانت أسهم MNST من الأسهم الأمريكية الأفضل أداءً منذ الاكتتاب العام الأولي (IPO) في عام 1995، وتبلغ قيمتها الآن أكثر من 2.6 مليون دولار وهي مناسبة جداً للمضاربة بسبب سيولتها الكبيرة.
  • أسهم شركة أمازون Amazon.com Inc. (AMZN) - تحولت امازون من متجر لبيع الكتب عبر الإنترنت إلى سوق إلكتروني عملاق بقيمة 1.6 تريليون دولار.
  • أسهم شركة Pool Corp. (POOL) - بصفتها أكبر موزع بالجملة في العالم لمستلزمات حمامات السباحة، حققت أسهم POOL عائداً إجمالياً قدره 207.9٪ في السنوات الخمس الماضية.
  • أسهم شركة نيفيديا Nvidia Corp. (NVDA) - على الرغم من التقلبات الدورية، إلا أن نمو إيرادات نيفيديا لا يزال قوياً.
  • أسهم شركة NVR Inc. (NVR) - وهي واحدة من أكبر شركات بناء المنازل في الولايات المتحدة.
  • أسهم شركة Altria Group Inc. (MO) - على الرغم من الضغوط التنظيمية على صناعة التبغ، لا تزال أسهم Altria تدفع أرباحاً كبيرة بنسبة 8.5٪ وتتمتع أسهمها بسيولة كبيرة في البورصة.
  • أسهم شركة نتفلكس Netflix Inc. (NFLX) - كانت نتفلكس واحدة من أفضل أسهم التكنولوجيا نمواً منذ الاكتتاب العام الأولي لعام 2002، مع أكثر من 222 مليون مشترك. وتتمتع أسهمها بمرونة كبيرة وسيولة عالية ومناسبة لجميع فنون المضاربة في الأسهم.
  • أسهم شركة أبل Apple Inc. (AAPL) - كانت أسهم أبل من أفضل الأسهم أداءً منذ الاكتتاب العام في عام 1980، حيث انتقلت من مبيعات الأجهزة إلى إيرادات الخدمات في السنوات الأخيرة.
  • أسهم شركة Microchip Technology Inc. (MCHP) - تنتج شركة MCHP منتجات دقيقة من أشباه الموصلات (الرقاقات الالكترونية) وهي أحد الاسهم المفضلة لمضاربي الأسهم.

مقالات ذات صلة. عزز من تجربتك عبر المقالات التالية:

 

كيفية اختيار افضل برنامج المضاربة في الاسهم في الإمارات

تتيح لك منصات وبرامج المضاربة في الاسهم إمكانية شراء الاسهم المدرجة في البورصات العالمية في مكان واحد.

يتيح برنامج المضاربة في الاسهم للمستثمرين اختيار محفظة استثمارية جاهزة تتناسب مع رغبتهم في المخاطرة.

على مدار العقد الماضي، بدأ الوسطاء الماليين التقليدين القدامى في مواجهة منافسة من جيل جديد من وسطاء الاسهم الذين يقدمون برنامج المضاربة في الاسهم وتطبيقات تداول الأجهزة المحمولة. وذلك لأن وسطاء الاسهم يركزون على توفير وصول منخفض التكلفة ومباشر للاستثمار وذلك للأشخاص الذين لديهم خبرة قليلة أو معدومة.

تقدم بعض برامج المضاربة في الاسهم إرشادات آلية حول الخيارات التي قد تكون أكثر ملاءمة لك، أدوات برنامج المضاربة في الاسهم لا تُعتبر في الواقع نصيحة مالية - إنها تساعدك في اتخاذ القرار المناسب لاحتياجاتك. تمكن هذه الميزة المستثمرين من اختيار مزيجهم الأمثل من الأسهم وفقاً لتفضيلاتهم وأنماط المضاربة الخاصة بهم، مما يوفر لهم الوقت والطاقة.

ومع ذلك، توفر بعض منصات المضاربة في الاسهم أيضاً إمكانية الوصول إلى الأخبار في الوقت الفعلي، وأبحاث السوق، والتحليل المتقدم مقابل رسوم إضافية.

يشتري المضارب الأسهم بشكل مباشر على أمل أن يرتفع سعرها ويمكن بيعها لاحقاً لتحقيق ربح. يعني تداول الأسهم أنك تقوم بالمضاربة على تحركات أسعار الأسهم بمشتقات مالية مثل عقود الهامش - دون الحصول على ملكية مباشرة.

باستخدام عقود الهامش، يمكنك "الشراء" إذا كنت تعتقد أن سعر السهم سوف يرتفع، أو يمكنك "البيع على المكشوف" إذا كنت تعتقد أن سعر السهم سوف ينخفض. يمكن أن يكون البيع على المكشوف باستخدام المشتقات المالية طريقة فعالة للتحوط من تحركات الأسعار الهبوطية في محفظتك الاستثمارية، أو يمكن أن يكون وسيلة لجني الأرباح مباشرة من الأسهم التي تنخفض قيمتها بهدف المضاربة.

برنامج المضاربة في الاسهم الأفضل في الإمارات CAPEX WebTrader

تم تصميم برنامج capex خصيصاً لتبسيط نمط المضاربة في الاسهم الخاص بك، ويمكن الوصول إلى برنامجنا عبر جهاز الكمبيوتر والجوال. تم تصميم برنامج CAPEX WebTrader للمضاربين والمتداولين المبتدئين والمتقدمين على حد سواء، وهي توفر أدوات فريدة في متناول يدك لمساعدتك على اتخاذ أفضل قرارات التداول والمضاربة في الأسهم.

برنامج المضاربة في الاسهم CAPEX WebTrader
  • الرسوم البيانية والتحليلات المتقدمة: احصل على أقصى استفادة من استراتيجية المضاربة الخاصة بك. استخدم قوة الرسوم البيانية والقدرات التحليلية لبرنامج CAPEX WebTrader - مع 6 أنواع من الرسوم البيانية وأكثر من 90 مؤشراً شائعاً للاختيار من بينها.
  • بديهي وسهل الاستخدام: ابدأ المضاربة في الأسهم على منصة عالية الاستجابة مصممة لتقديم أفضل تجربة للمستخدم. متاحة على جميع الأجهزة، ولجميع المستثمرين من أي مستوى.
  • أدوات إدارة المخاطر: يحتوي برنامج CAPEX WebTrader على أدوات مدمجة معقدة لإدارة المخاطر، مما يسمح لك بتخصيص مستوى المخاطرة وفقاً لمهاراتك. قم بحماية تداولاتك من خلال أوامر إيقاف الخسارة وجني الأرباح بالإضافة إلى العديد من الميزات الأخرى.
  • نظام التعرف على الأنماط: أداة صناعية رائدة تقدم لك تحليلاً فنياً محدثاً، لإعلامك باتجاهات أو سيناريوهات معينة لا يمكنك تفويتها.
  • تداول متعدد الأصول: لديك أكثر من 2,100 سهم متاح للمضاربة باستخدام عقود الهامش للاختيار من بينها، كل منها منظم حسب الفئة، إن برنامج CAPEX WebTrader قابلة للتخصيص بدرجة كبيرة.
  • حماية الرصيد السلبي: عند المضاربة مع capex.com، فإن سياستنا لحماية الرصيد السلبي تعني أن خسائرك لن تتجاوز أبداً الأموال الموجودة في حسابك.
  • ميزات الطرف الثالث المتكاملة: تم تصميم منصة WebTrader لتحسين تجربة المستخدم، وهي تدعم نشاط تداول تفاعلي باستخدام أدوات بحث متطورة تساعدك على تفسير بيانات السوق.
  • تداول تجريبي غير محدود: استخدم برنامج المضاربة في الأسهم عبر الإنترنت الخاص بنا لتجربة تداول فريدة - افتح حساب تداول تجريبي مجاني من CAPEX. بخطوات سريعة وسهلة ستحصل على 50,000 دولار من الأموال الافتراضية للتدرب على فنون المضاربة في الاسهم.

خلاصة المضاربة في الاسهم

تزداد شعبية المضاربة في الاسهم بسرعة بسبب سهولة الوصول إلى أسواق الاستثمار العالمية من خلال بوابات الوساطة عبر الإنترنت. نظراً لأنه من الصعب إتقان المضاربة بالاسهم، اقض وقتاً في التدريب على التداول التجريبي. عندما ترى سجلاً مستداماً من النجاحات في الأسواق الصاعدة والهابطة، عندها فقط يجب أن تفكر في المضاربة بالاسهم بأموال حقيقية.

قد يشجع الإنترنت ووسائل الإعلام المالية المضاربة في البورصة، لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك متابعة القطيع. تتطلب المضاربة بالاسهم الناجحة الكثير من المهارة والوقت والخبرة لإتقانها.

✍ أدوات وموارد تداول مجانية

تذكر أنه يجب أن يكون لديك بعض الخبرة والمعرفة قبل أن تقرر المضاربة في الأسهم، يجب أن تفكر في استخدام الموارد التعليمية التي نقدمها مثل حساب التداول التجريبي والتعرف على أكاديمية CAPEX. لدى أكاديمية CAPEX الكثير من الدورات التدريبية لتختار من بينها، وكلها تتناول مفهوماً أو عملية مالية مختلفة - مثل أساسيات التحليلات - لمساعدتك على أن تصبح متداولاً أفضل.

يعد حسابنا التجريبي مكاناً رائعاً لتتعلم المزيد عن التداول باستخدام الرافعة المالية، وستكون قادراً على الحصول على فهم عميق لكيفية عمل عقود الهامش - بالإضافة إلى ما يشبه التداول بالرافعة المالية - قبل المخاطرة برأس المال الحقيقي. لهذا السبب، يعد حساب التداول التجريبي معنا أداة رائعة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى التداول بالرافعة المالية.

الاسئلة الشائعة FAQs حول المضاربة في الأسهم

disclaimers_academy

course_share_title

article_rating_title

awful
ok
great
awesome

read_more

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
financial_writer

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.