تقدم KEY WAY MARKETS LTD خدماتها لعملاء التجزئة والعملاء المحترفين وأطراف السوق المقابلة. ينطوي تداول المنتجات ذات الرافعة المالية على درجة عالية من المضاربة، ومخاطر مرتفعة لخسارة الأموال وبالتالي قد لا يناسب جميع المستثمرين. ننصحك قبل البدء في التداول بقراءة، والتأكد من أنك تفهم تماماً، بيان إفصاح المخاطر والتحذيرات ذات الصلة من هنا: إفصاح المخاطر. 21.57% من حسابات المستثمرين الأفراد تحقق أرباحًا عند تداول المنتجات ذات الرافعة المالية مع هذا المزود.

Article Hero

اتجهت جميع الأنظار إلى الأسواق الأمريكية بعد خطاب جيرم باول

DMO_08.03.2023_article.jpg
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
08 مارس 2023

يبدو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي غير متأكد من قرار رفع أسعار الفائدة الأخير، ويستمر الدولار في تتبع حركة اليورو.

ظهر جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، لأول مرة أمام الكونغرس الأمريكي يوم الأمس.

افتتح باول مداخلته بالقول إنه من أجل احتواء معدلات التضخم، من المرجح أن تحتاج أسعار الفائدة الأمريكية إلى الارتفاع أكثر مما توقعه الاحتياطي الفيدرالي سابقاً.

وقال باول في بيانه، "كانت الإحصائيات الاقتصادية الأخيرة أقوى مما كان متوقعاً، مما يشير إلى أن المستوى النهائي لأسعار الفائدة من المرجح أن يكون أعلى مما كان متوقعاً".

ذات صلة: تعرف على محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

بالإضافة إلى ذلك، صرح باول أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يقلل من رفع أسعار الفائدة في المستقبل. سيكون هذا انعكاساً مفاجئاً لأفعاله خلال الدورتين السابقتين، عندما خفض الاحتياطي الفيدرالي مقدار زياداته في أسعار الفائدة من 75 نقطة أساس إلى 50 نقطة أساس، ثم إلى 25 نقطة أساس.

إن أحدث بيانات التضخم، ولا سيما نفقات الاستهلاك الشخصي، لم تشير إلى انخفاض كبير، وعلى ما يبدو هي التي دفعت رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى تغيير لهجته. بالإضافة إلى ذلك، تظهر إحصاءات أخرى، مثل مبيعات التجزئة، وجود طلب محلي قوي.

الإحصائيات الاقتصادية الوحيدة المتبقية التي يمكن أن تغير موقف الاحتياطي الفيدرالي "المتشدد" هي أرقام التوظيف المنشورة، والتي ينبغي أن تشير إلى تدهور سوق العمل.

حالياً، يتم الإعلان عن عدد الوظائف الشاغرة، أو الوظائف المتاحة. تخيل أن عدد الوظائف الشاغرة لا يزال مرتفعا. في هذه الحالة، يكون سوق العمل ضيقاً، وسوف يساعد هذا في تعزيز تعليقات باول الأخيرة، ويتوقع السوق ارتفاعاً في أسعار الفائدة في المستقبل القريب. وسيحدث نفس الشيء يوم الجمعة المقبل مع بيانات الرواتب غير الزراعية إذا تجاوزت هذه البيانات الاقتصادية التوقعات.

بعد تعليقات باول، انتعشت أسعار الفائدة في السوق (عوائد سندات الخزانة)، حيث تجاوز العائد على السندات لأجل 10 سنوات مستوى الـ 4٪. وبعد ذلك، انخفض العائد بمقدار بضع نقاط أساس.

ذات صلة: كيفية الاستثمار أو التداول في السندات

نظراً لارتفاع أسعار الفائدة في السوق، ارتفع الدولار الأمريكي، وهو ما أثر على زوج اليورو دولار EUR/USD ودفع به إلى ما دون مستوى الـ 1.0600.

خلال زيارة جيروم باول، انخفض سعر الذهب 26 دولار للأونصة، بينما خسرت مؤشرات الاسهم الأمريكية بما يزيد قليلاً عن 1٪.

ينتظر السوق صدور بيانات التوظيف اليوم ويوم الجمعة من أجل إنشاء اتجاه أوضح في أصول السوق، والتي افتقرت مؤخراً إلى الاتجاه.

الرسم البياني - الذهب - CAPEX

المصادر: بلومبيرج، رويترز

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
مذهل

اعرف المزيد

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
كاتب مالي

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.