ظهور التقلبات في الأسواق مع بداية موسم عيد الفصح

بواسطة: ميغيل رودريغيز

17:29, 29 March 2021

ندخل اليوم في موسم إجازة عيد الفصح، والذي قد ينخفض خلاله نشاط الأسواق بشكل ملحوظ. ومع ذلك، أدى تطور سوق معين إلى تقلبات هائلة

تخلف Archegos Capital، وهو صندوق تحوط عملاق مقره الولايات المتحدة، عن نداءات الهامش التي أجراها الأسبوع الماضي من قبل Credit Suisse وبعض البنوك الأخرى، مما تسبب في انخفاض حاد في الأسهم المرتبطة به، ودفع مؤشرات أمريكا الشمالية للانخفاض.

 

على الرغم من أنه لم يتم الكشف عن التأثيرات الإجمالية حتى الآن، فقد ارتفعت حالة عدم اليقين في الأسواق بشكل كبير حيث يمكن أن تؤثر سلباً على الصناديق الأخرى وحتى البنوك. هذا الصباح، أعلن Credit Suisse و Nomura بالفعل أن تأثير Archegos قد يتسبب في ضربة شديدة لنتائج الربع الأول من السنة.

 

يبدأ خطر هذا تأثير في الزحف الى الأسواق، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار الانخفاض في النشاط الذي سيحدث خلال فترة عيد الفصح هذه وحقيقة أن المؤشرات تظل في المنطقة الحمراء في كل من أوروبا والولايات المتحدة.

 

ناسداك تتعرض للضرر.

 

من النظرة الفنية، فإن المؤشر الذي يظهر وضع أضعف هو Tech100.

على الرسم البياني اليومي، نرى أنه بعد الفشل في اختراق خط العنق عند مستوى 12691، يقترب المؤشر من هذا المستوى مرة أخرى ويحوم حالياً حول خط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم. إن الحركة تحت هذه المستويات من شأنها أن تضع المؤشر قبل احتمال وجود اتجاه هابط أعمق والذي من حيث المبدأ، سيكون له هدف تقني نظري حول مستوى 11600.

لا توجد أرقام اقتصادية ذات صلة سيتم نشرها خلال هذه الفترة، حيث تؤثر فقط توقعات التعافي من وباء كورونا على معنويات مخاطر الأسواق. وبهذا المعنى، فإن أوروبا هي التي تقدم أسوأ الاحتمالات بسبب العدد الهائل للإصابات والتطور البطيء في معدل اللقاحات. لكن في الولايات المتحدة، تؤثر العلاقات الجيوسياسية سلباً أيضاً على الأسواق بسبب المواجهات الأخيرة مع روسيا والصين.

 

سفينة الحاويات العالقة في قناة السويس والتي منعت تدفق النقل البحري بين آسيا والغرب، لم يكن لها سوى تأثير هامشي على الأسواق. النفط هو الأصل الوحيد الذي شهد ارتفاعات بسبب احتمالية تعرض الإمدادات للخفض. تم الإعلان اليوم عن إحراز تقدم في فتح القناة، مع تأثر أسعار النفط الخام. إذا كان من الممكن معالجة مشكلة قناة السويس والنظر في انخفاض محتمل في الطلب بسبب إجراءات تقييد الحركة في جميع أنحاء أوروبا، فقد يعاني سعر النفط الخام من تحركات تصحيحية هابطة.

 

على الرسم البياني اليومي، شكل سعر النفط نمط انعكاس ينشط أدنى خط العنق الواقع عند 58.62، مشيراً نحو هدف نظري عند 52.38 للبرميل الواحد.

المصادر: Bloomberg, investing.com.

شارك هذه المقالة

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.