تقدم KEY WAY MARKETS LTD خدماتها لعملاء التجزئة والعملاء المحترفين وأطراف السوق المقابلة. ينطوي تداول المنتجات ذات الرافعة المالية على درجة عالية من المضاربة، ومخاطر مرتفعة لخسارة الأموال وبالتالي قد لا يناسب جميع المستثمرين. ننصحك قبل البدء في التداول بقراءة، والتأكد من أنك تفهم تماماً، بيان إفصاح المخاطر والتحذيرات ذات الصلة من هنا: إفصاح المخاطر. 21.57% من حسابات المستثمرين الأفراد تحقق أرباحًا عند تداول المنتجات ذات الرافعة المالية مع هذا المزود.

Article Hero

اجتماع جاكسون هول لمجلس الاحتياطي الفيدرالي هو حديث الساعة

1629978452.jpg
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
05 نوفمبر 2022
لا تزال المعضلة حول ما إذا كان رئيس الاحتياطي الفيدرالي سيعلن أم لا عن بدء عملية التناقص التدريجي خلال اجتماع "جاكسون هول" تتصدر عناوين الصحف وتبقي الأسواق مشغولة.

ومع ذلك، فإن احتمال صدور هذا الإعلان في وقت مبكر من اجتماع "جاكسون هول" يبدو ضئيل. حيث قامت البنوك الاستثمارية مثل Goldman Sachs، التي توقعت الإعلان عن هذا القرار في شهر سبتمبر بمراجعة توقعاتها، وتتوقع الآن أن يتم الإعلان عن عملية التناقص التدريجي في أواخر نوفمبر، مستشهدة بمعنويات عدم اليقين العالمي المحيط بالمتحور الجديد لفيروس كورونا.

ومع ذلك، لا يبدو أن سوق سندات الخزينة يستبعد إمكانية الإعلان المبكر، إذا نظرنا إلى أدائه في الأيام الأخيرة. كان السند الأمريكي لعشر سنوات Tnote، في اتجاه هابط لمدة أسبوع، مع ارتفاع العائدات إلى نسبة 1.35٪. بعد أن وصل إلى مستوى الدعم حول منطقة 133.50، يمكن أن يمهد هذا الطريق لمزيد من الانخفاضات في السعر، مما يعني زيادة العائد إلى حوالي 1.50٪.

أدى هذا السلوك في سوق السندات إلى دفع سعر الدولار الأمريكي إلى الأعلى قليلاً، ولكن ليس مقابل جميع نظرائه. بينما ارتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني اعلى مستوى 110.00، كما ضعفت العملة الأمريكية مقابل اليورو والجنيه الإسترليني، ويرجع ذلك جزئياً إلى انخفاض الطلب على الدولار كعملة آمنة في سيناريو انخفاض معدلات شهية المخاطرة.

ويأتي تعافي سعر اليورو بعد نشر تقرير مناخ الأعمال IFO الألماني لشهر أغسطس، والذي كشف عن رقم أقل من التوقعات - وهي إشارة تحمل معنويات قلق في ألمانيا بشأن الاضطرابات في سلاسل التوريد التي تأثر سلباً على القدرة الإنتاجية للبلاد.

لذلك، قد نشهد سلوكيات متناقضة في الأصول المختلفة بسبب معنويات عدم اليقين بشأن تطور وباء كورونا وإعلان الاحتياطي الفيدرالي المحتمل.

من ناحية أخرى، ظلت مؤشرات أمريكا الشمالية مستقرة إلى حد كبير، وسجلت مكاسب طفيفة، مع اقتراب مؤشرUSA30  من المستويات القصوى حول 35,544.

على عكس ما حدث في سوق الدخل الثابت، لم يكن للأسهم رد فعل ملحوظ على الأخبار حول إمكانية البدء المبكر في التناقص التدريجي. ومع ذلك، هناك عوامل أخرى ساهمت في أدائها، مثل التقدم في المفاوضات حول خطط الاستثمار في البنية التحتية للدولة.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
مذهل

اعرف المزيد

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
كاتب مالي

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.