تقدم KEY WAY MARKETS LTD خدماتها لعملاء التجزئة والعملاء المحترفين وأطراف السوق المقابلة. ينطوي تداول المنتجات ذات الرافعة المالية على درجة عالية من المضاربة، ومخاطر مرتفعة لخسارة الأموال وبالتالي قد لا يناسب جميع المستثمرين. ننصحك قبل البدء في التداول بقراءة، والتأكد من أنك تفهم تماماً، بيان إفصاح المخاطر والتحذيرات ذات الصلة من هنا: إفصاح المخاطر. 21.57% من حسابات المستثمرين الأفراد تحقق أرباحًا عند تداول المنتجات ذات الرافعة المالية مع هذا المزود.

Article Hero

تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية الأخير يصدم الأسواق والذهب يستغل الفرصة

1620645491.jpg
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
05 نوفمبر 2022
بعد أرقام تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية يوم الجمعة، فقد سعر الدولار قوته مقابل جميع أقرانه بينما ارتفع الذهب.

على الرغم من أن عائد سندات الخزينة الأمريكية قد استعاد كل المنطقة التي خسرها عندما تم نشر الأرقام، مع تداول مؤشر 10 سنوات حول 1.60 ٪ مرة أخرى، لا يزال سعر الدولار تحت الضغط خلال بداية الجلسة الأوروبية في يوم الاثنين.

 

في الواقع، كان الرقم مخيباً للآمال مقارنة بتوقعات الأسواق. حيث تم إنشاء 266 ألف وظيفة فقط في القطاعات غير الزراعية في أبريل 2021، مقابل 978 ألف التي كانت متوقعة، في حين قفز معدل البطالة إلى 6.1٪ عندما كان متوقعاً انخفاضه إلى مستوى 5.8٪. الرقم الإيجابي الوحيد كان يصف متوسط ​​المكاسب للساعة الذي تفاجأ بارتفاع بنسبة 0.7٪ مقابل 0.1٪ المتوقعة. في ظل الظروف العادية، فإن هذا الرقم من شأنه أن يبشر بالخير لانتعاش ارقام التوظيف. ومع ذلك، لا يتطابق مع الإحصاءات الضعيفة الأخرى المنشورة ويمكن أن يعيد المخاوف بشأن التضخم.

 

 

الذهب يستفيد.

 

الذهب هو أحد الأصول التي يبدو أنها تستفيد أكثر من غيرها في سيناريو الأسواق هذا مع ضعف سعر الدولار، التضخم المحتمل وسياسة أسعار الفائدة المنخفضة للاحتياطي الفيدرالي بسبب أسواق العمالة الذي لا يتعافى على الوتيرة المطلوبة. في نفس الوقت، هذه هي العوامل الأساسية التي تدعم المعدن الثمين. ومن النظرة فنية، اخترق سعر الذهب مستويات المقاومة الأولى ويقترب من مستوى تصحيح فيبوناتشي عند 0.618 من الضلع الهابط الأخير الذي بدأ في وقت سابق من هذا العام، ويقع عند 1851. وفوق هذا المستوى، سيكون هذا الاتجاه قد انتهى، وستواجه المقاومة فقط في منطقة 1876، والتي فوقها ستنتقل إلى مناطق أعلى من عام 1900.

من ناحية أخرى، فإن الجدل الرئيسي في الأسواق يتركز حول "التناقص التدريجي" للبنوك المركزية. في حين استبعد الاحتياطي الفيدرالي هذه الاحتمالية في الوقت الحالي، نظراً لضعف رقم التوظيف الذي صدر مؤخراً، فإن كل من البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا يعربان علناً عن نيتهما للقيام بذلك. وقد صرح أعضاء البنك المركزي الأوروبي اليوم أن هذا الاحتمال سيتم تقييمه في أقرب وقت في الشهر المقبل، اعتماداً على البيانات الاقتصادية والوبائية. كما قام بنك إنجلترا، في اجتماعه الأسبوع الماضي بتغطية نفس الموضوع.

 

لهذا السبب، ارتفع كل من سعر اليورو والجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ مقابل الدولار. كما كسر سعر الاسترليني مقابل الدولار من الناحية الفنية باتجاه صاعد متجاوزاً المستويات التي لم يتم الوصول إليها في فبراير الماضي، متجاوزاً منطقة 1.4000 ويتجه نحو المستوى المرتفع 1.4230، والذي يعمل الآن كمستوى مقاومة.

 

المصادر:  WSJ, ft.com.

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
مذهل

اعرف المزيد

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
كاتب مالي

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.