سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني يصل إلى أعلى مستوياته في خمس سنوات

بواسطة: ميغيل رودريغيز

15:46, 25 November 2021

مخاوف التضخم المرتفع تدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى عملية تقليص وتيرة سريعة

كشف محضر اجتماع الاحتياطي الفدرالي يوم أمس عن قرار يفضّل تسريع وتيرة تخفيض مشتريات السندات بسبب المخاوف من تقديم الدعم لارتفاع تضخم الدولار.

تعززت التوقعات بشأن زيادة سرعة سحب التحفيز مؤخرًا، بعد أن قال نائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي "ريتشارد كلاريدا" الأسبوع الماضي أن وتيرة الخفض ستكون على جدول أعمال الاجتماع 14-15 في ديسمبر. وقالت "دالي"، عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وهو ذو اتجاه يميل الى تخفيض أسعار الفائدة، وبدأت تفكر في نهاية أسرع للتناقص التدريجي أمس.

على الرغم من إصرار الاحتياطي الفيدرالي على أن عملية "التناقص التدريجي" لا تعني أي تغيير في أهداف الصندوق الفيدرالي، يبدو أن الاسواق تراهن ضد الموقف الحالي للاحتياطي الفيدرالي لإبقاء سعره المرجعي معلق حتى أوائل عام 2023. تتوقع العقود الآجلة للصناديق الفيدرالية ارتفاعات فوق 0.50٪ للعام القادم.

توقعات الاسواق هذه مدفوعة ببيانات التضخم فوق الهدف التي تظهر إشارات قليلة على التراجع.

ارتفع مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي، الذي يعتبر مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي، بنسبة 0.6٪ في شهر أكتوبر، مرتفعاً من 0.4٪ في الشهر السابق. وقد أدى ذلك إلى رفع المعدل السنوي لشهر أكتوبر إلى 5٪، وهو أعلى بكثير من هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ نسبة 2٪.

نتيجة لذلك، من خلال أرقام نفقات الاستهلاك الشخصي ومن محتوى محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، ظلت عائدات سندات الخزانة عند المستويات المرتفعة التي وصلت إليها مؤخرًا واستمر سعر الدولار في تحقيق مكاسب مقابل جميع نظرائه.

واصل سعر الدولار مقابل الين الياباني USD/JPY مساره الصاعد بعد تجاوز المقاومة المهمة عند 114.58 في الأيام الأخيرة، ووصل إلى مستويات عالية جديدة خلال السنوات الخمس الماضية ولم يجد أي مستوى يمكن اعتباره مقاومة ذات صلة حتى منطقة 118.60.







انخفض سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD دون المستوى 1.1200 مقتربًا من الهدف النظري لنموذج الانعكاس الذي يقع حول 1.1150 في اتجاه هبوطي واضح. مع ذلك، فإن مؤشرات القوة النسبية اليومية بدأت بالفعل في أن تكون في مناطق ذروة البيع مما قد يقود الزوج إلى حركات تصحيحية من المستويات الحالية أو إلى ركود الزخم الهابط الذي كان يعمل دون توقف منذ مايو من هذا العام.

 



 

المصادر: Bloomberg, Reuters

 

شارك هذه المقالة

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.