التكيف مع الاتجاهات والتماشي مع حركة الأسواق

التكيف مع الاتجاهات والتماشي مع حركة الأسواق

في التداول يمكن لاتجاه الأسواق ان يحدد المسار العام، والذي يمكن أن يختلف من قصير إلى طويل الأجل. لكن السؤال الذي يطرح نفسه: متى يجب أن تتبع اتجاه الأسواق، وكيف تفعلها؟

"اتجاه الأسواق هو صديقك" مقولة منتشرة على نطاق واسع في الأسواق المالية. وهذا يبدو صحيحاً بالفعل، لأن فهم كيفية عمل الاتجاهات يمكن أن يكون مفيداً لتداولك.

قبل التطرق الى مزيد من التفاصيل، دعونا نلقي نظرة على تاريخ موجز لتداول الاتجاه.

تجربة شيكاغو

تعود فكرة التداول مع الاتجاه (أو "اتباع الاتجاه") إلى قرون، حيث تُنسب لأول مرة إلى خبير الاقتصاد القرن الثامن عشر، ديفيد ريكاردو *.

*المصادر: Wikipedia.com.

ومع ذلك، فإن المفهوم الحديث لتداول الاتجاه كما نفهمه اليوم يعود إلى الثمانينيات، عندما ناقش اثنان من متداولي السلع الأمريكيين المشهورين، "ريتشارد دينيس" و "بيل إيكهارت"، ما إذا كان التداول مهارة يمكن أن يتعلمها الشخص العادي.

بينما يعتقد "إيكهارت" أن التداول الناجح كان مهارة طبيعية يتمتع بها فقط أولئك المستعدين وراثياً، لكن لم يوافق "دينيس" على ذلك واعتقد أن التداول مهارة يمكن تعلمها مثل أي مهارة أخرى.

في عام 1983، شرع المتداولان في تجربة لمعرفة من كان على حق. حيث بدأوا في نشر إعلانات في الصحف التجارية الكبرى في تلك الأوقات مثل "وول ستريت" و "جورنال بارون"، بحثاً عن المتدربين لدراستهم واستقروا في النهاية على عدد قليل من الطلاب الذين أطلقوا عليها اسم "السلاحف". تمت دعوة كل من الطلاب، الذين يُزعم أن لديهم خبرة تداول قليلة أو معدومة، إلى شيكاغو للحصول على تدريب لمدة أسبوعين حول أساسيات تداول الاتجاه الناجح. كما حصلوا على أموال لأغراض التداول. إذاً ماذا حصل؟ في غضون أربع سنوات، جنى هؤلاء المتداولين أكثر من 80 ٪ من الأرباح. نجح غالبية المتداولين الذين تعلموا الطرق المناسبة في تداول الاتجاه.

الآن بعد أن أثبت الخبراء نجاح تداول الاتجاه، دعنا نرى الأنواع الأكثر شهرة لاتجاهات الأسواق.

فهم إلى أين تتجه الأسواق - الاتجاه الصاعد، الاتجاه النازل والتوحيد.

عندما ترتفع الأسعار، كما يتضح من القيم المرتفعة الأعلى والقيم المنخفضة الأعلى، تكون الأداة في #اتجاه صاعد.

عندما تنخفض الأسعار، كما يتضح من الارتفاعات المنخفضة والقيعان المنخفضة، تكون الأداة في #اتجاه هابط.

عندما تتحرك الأسعار بشكل جانبي، وتتأرجح بين قمم وقيعان مماثلة، تكون الأداة في فترة توحيد.

عندما يبدأ الاتجاه في التغير، يمكن تطبيق خط الاتجاه على الأسعار المرتفعة والقيعان لإظهار الاتجاه والحدود العلوية والسفلية.

بشكل عام، يتطلع متداولي الاتجاه إلى فتح صفقات شراء عندما تكون الأداة في اتجاه صاعد، وصفقات بيع عندما تكون في اتجاه هابط. بطبيعة الحال، هذا يجعل تداول الاتجاه قابلاً للتطبيق للتداول طويل الأجل وقصير الأجل.

ولكن كيف بالضبط يمكنك التعامل مع تداول الاتجاه؟

استراتيجيات تداول الاتجاه - فهم خياراتك.

يمكن للمستثمرين الوصول إلى العديد من الاستراتيجيات لتحديد فرص التداول لتداول الاتجاه. وتشمل التالي:

استراتيجيات المتوسط ​​المتحرك

تقع المتوسطات المتحركة في فئة المؤشرات المتأخرة **.

** تُعلم المؤشرات المتأخرة المتداولين أن هناك اتجاهات محددة جارية. يميلون إلى استخدامها عندما تتحرك الأسعار في اتجاهات طويلة قبل الدخول في فترات هبوط أو صعود طويلة.

في التحليل الفني، تكشف المتوسطات المتحركة عن متوسط ​​سعر الإغلاق للأسواق في إطار زمني محدد. غالباً ما يرى المتداولين المتوسطات المتحركة كمؤشرات جيدة لزخم الأسواق الحالي.

وفقاً لخبراء الأسواق، يستخدم متداولو الاتجاه العديد من استراتيجيات المتوسط ​​المتحرك وغالباً ما ينتظرون تداول الأسعار في نطاق معين قبل فتح مركز.

لمزيد من المعلومات التفصيلية حول المتوسطات المتحركة، مثل المتوسط ​​المتحرك البسيط والمتوسط ​​المتحرك المتسارع، تأكد من اطلاعك على هذه المقالة.

أنماط الرسم

هناك طريقة شائعة أخرى للتعامل مع تداول الاتجاه وهي استخدام#الرسم # لبياني. تقدم أنماط المخططات معلومات حول المكان الذي قد تتجه إليه أسواق معينة.

وبشكل أكثر تحديدا، فهي تساعد المتداولين في معرفة متى تكون الأسعار على وشك التغيير أو استئناف مسارها. لذلك، يمكن أن توفر أنماط الرسم البياني معلومات متعمقة حول الاتجاه الصاعد أو الهابط للأسواق، لإعلامك باللحظات الجيدة لدخول سوق ذو اتجاه صاعد أو هابط.

إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد من أنماط المخططات، فيمكنك البدء بالأساسيات.

تحليل مستوى الدعم والمقاومة

يمتلك متداولي الاتجاه أيضاً تحت تصرفهم خطوط الدعم والمقاومة الموجودة في أي رسم بياني لاي أداة تقريباً.

يسلط مستوى الدعم الضوء على المستوى الذي يتوقف عنده سعر الأداة عن الانخفاض ويبدأ في الارتداد مرة أخرى. اما مستوى المقاومة فيسلط الضوء على فترة القيم التي تتوقف عندها الأسعار عن الزيادة وتبدأ في الانخفاض.

بشكل عام، يميل المتداولين الذين يفضلون الاتجاهات الصاعدة إلى استخدام مناطق الدعم كنقاط دخول محتملة أو وقف الخسائر. في المقابل، يميل أولئك الذين يبحثون عن اتجاهات هابطة إلى استخدام مناطق المقاومة كنقاط دخول محتملة ومناطق دعم لإيقاف الخسائر.

للاطلاع أكثر - الأشياء الأساسية حول خطوط الدعم والمقاومة.

المصادر: Wikipedia, investopedia.com.

كلمات ختامية – هل يناسبك تداول الاتجاه؟

كما لاحظت على الأرجح، فإن تداول الاتجاه لديه فوائد هائلة. لقد ثبت أن هذا المفهوم فعال، لديك أكثر من طريقة متاحة، وهناك الكثير من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها، بغض النظر عن نوع المتداول الذي قد تكون.

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة فيما يتعلق باستراتيجيات الأسواق الشائعة الأخرى، فلا تتردد في زيارة أكاديمية CAPEX والاطلاع على مجموعتنا من مقاطع الفيديو التعليمية التي تغطي كل شيء بدءاً من مقدمة على الفوركس، مؤشرات الفوركس، أنماط الرسوم البيانية والمزيد!

عندما تشعر أنك مستعد لبدء التداول، قم بإنشاء حساب واستخدم معرفتك بالأسواق للتداول! لدينا أكثر من 2.100 أداة مالية متاحة لك. أي واحدة تفضل أكثر؟

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.