A new cyber leader on the horizon – NortonLifeLock agreed to buy Avast

A new cyber leader on the horizon – NortonLifeLock agreed to buy Avast

The two world-renown cybersecurity companies join forces

The US-based NortonLifeLock announced the purchase of the Czech cyber company – Avast in a deal that could reach $8.6 billion. Through this, NortonLifeLock is getting access to one of the largest customer bases in the industry.

Upon the deal, Avast stockholders will receive a combination of cash consideration and newly issued shares in the Tempe, Arizona-based company. NortonLifeLock CEO Vincent Pilette stated: "With this combination, we can strengthen our cyber safety platform and make it more available to more than 500 million users. We will also have the ability to further accelerate innovation to transform cyber safety."

The agreement announcement had come before Avast reported revenues of $471.3 million for the first half of the year, topping the $462.3 million estimated by analysts.

After the merger, the combined companies' shares will be listed on the Nasdaq in the US, dealing a blow to stock exchanges in London and Prague.

At the moment of writing, Avast stock price was trading 2.78% higher, while NortonLifeLock was up 4.80%.

Sources: finance.yahoo.com, Bloomberg.com, reuters.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.