شركة أديداس قد تبيع ريبوك

بواسطة: ميغيل رودريغيز

17:51, 17 December 2020

بسبب ضعف الأداء، شركة أديداس بين البيع والاحتفاظ بـريبوك

طابع عدم اليقين يغلب على إحدى أشهر ماركات الملابس الرياضية - ريبوك، حيث تفكر أديداس، الشركة الأم لريبوك بين البيع والاحتفاظ بالشركة.

أعلنت شركة الملابس الرياضية الألمانية أنها بدأت في تطوير استراتيجيتها لخمس سنوات، وأنها تدرس "بدائل استراتيجية" لشركة ريبوك، بما في ذلك "البيع المحتمل لريبوك او ابقائها جزءًا من الشركة. "

مع اهتمام انظارها على السوق الأمريكية، أصبحت ريبوك جزءًا من أديداس في 2005، عندما دفعت الأخيرة 3.8 مليار دولار لامتلاك الشركة. في البداية، تم شراء الشركة حتى تتمكن أديداس من تأمين وجودها في أمريكا الشمالية والتنافس مع نايكي، مع العلم أنه في ذلك الوقت، كان لدى ريبوك صفقات مع الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والرابطة الوطنية لكرة القدم الأمريكية.

على مر السنين، انخفضت مساهمة ريبوك في إجمالي مبيعات أديداس إلى 7٪ من 20٪ في البداية.

يعتقد المختصين أنه إذا قررت أديداس البيع، فإن ريبوك سينتهي بها المطاف مع شركة في إف كورب- الشركة الأم لـفانز ونورث فايسالتي اشترتسوبريممقابل 2.1 مليار دولار. ويمكن أن يكون مقدمو الطلب المحتملون للحصول على ريبوك هماوثنتيك براندس قروب وأنتا سبورتس.

ستصدر شركة أديداس إعلاناً رسمياً في 10 مارس.

في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع سعر سهم أديداس بنسبة 1.53٪.

المصادر finance.yahoo.com: edition.cnn.com

شارك هذه المقالة

 ويقر محلل Miguel A. Rodriguez الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي, جزئيا أو كليا, أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب, وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناء عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.لا يمثل البحث المقدم هنا آراء KW Investments Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع KW Investments Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.لا يعمل محلل الأبحاث لدى KW Investments Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.تحكم قوانين جمهورية سيشل أي مطالبات تنشأ أو تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة.