آبل تتخذ خطوة نحو تصنيع السيارات ذاتية القيادة

آبل تتخذ خطوة نحو تصنيع السيارات ذاتية القيادة

آبل ستنتج في عام 2024 سيارات ذاتية القيادة بتقنية بطاريات "الجيل القادم "

بداية أسبوع واعدة من آبل، سيستمتع العالم بأول سيارة ذاتية القيادة بحلول 2024 منتجو من طرف شركة التكنولوجيا العملاقة.

وفقًا لرويترز، منذ عام 2014، تعمل آبل على ما يسمى مشروع Titan والذي يركز على السيارات ذاتية القيادة والذي يتضمن تقنية بطاريات خاصة مصنعة من طرف الشركة نفسها. ووفقًا للمصادر، قد يقلل التصميم القادم "بشكل جذري" من تكاليف البطارية ويزيد من الاهتمام بالسيارة.

فيما يتعلق بمن سيجمع قطع غيار سيارات آبل، من المتوقع أن تعتمد الشركة على شريك تصنيع خارجي. الا انها لن تعتمد على شركات شريكة فيما يتعلق بعناصر نظام السيارة، مثل أجهزة استشعار ليدار التي ستسمح للمركبة ذاتية القيادة بالحصول على عرض ثلاثي الأبعاد للطريق.

وستكون شركة آبل بعد تصنيع هذه السيارة من أكبر المنافسين لشركة وايمو التابعة للشركة الام الفابيت التي تصنع سيارات أجرة آلية لخدمة نقل الركاب بدون سائق.

في وقت صدور هذا التقرير وقبل افتتاح السوق، ارتفع سهم آبل بنسبة 2.27 ٪.

المصادر: reuters.com، theverge.com، finance.yahoo.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.