"برنارد أرنو" هو أغنى رجل في العالم

"برنارد أرنو" هو أغنى رجل في العالم

انسَ أمر بيزوس أو ماسك، فأغنى رجل في العالم لا علاقة له بالتكنولوجيا، بل الموضة!

أصبح "برنارد أرنو" رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH مجموعة المنتجات الفاخرة الرائدة في العالم، أغنى شخص في العالم يوم الإثنين. ووفقاً لمجلة فوربس، بلغت ثروته الصافية 186.3 مليار دولار، بزيادة قدرها 300 مليون دولار عن "جيف بيزوس". وقد قفزت ثروة "أرنو" بشكل كبير في الـ 14 شهر الماضية، من 76 مليار دولار في مارس 2020 إلى الأرقام الحالية.

وقد وصلت LVMH، المجموعة الفاخرة التي تمتلك علامات تجارية مثل Fendi، Givenchy، Christian Dior، إلى القيمة السوقية البالغة 320 مليار دولار، مما زاد من حصة أرنو بأكثر من 600 مليون دولار. مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، سجلت مجموعة Louis Vuitton Moët Hennessy 17مليار دولار، بزيادة قدرها 32٪. وقد كان سبب الارتفاع هو "زخم" المتسوقين في الصين.

وفقاً لـ Bloomberg، أنفق "برنارد أرنو" ما يقرب من 538 مليون دولار في الأشهر الأخيرة لشراء أسهم أكبر صانع للسلع الفاخرة في العالم.

منذ بداية العام، ارتفع سعر أسهم LVMH بأكثر من 20٪.

المصادر:Bloomberg.com, forbes.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.