هونج كونج تنقد اقتصادها من الركود

هونج كونج تنقد اقتصادها من الركود

ميزانية تزيد عن 15 مليار دولار لإبقاء اقتصاد هونغ كونغ حي

تحاول الحكومات في جميع أنحاء العالم التغلب على تأثير وباء كورونا على اقتصاد جميع البلدان، من خلال إصدار حزم التحفيز المالية، والان حان الدور على هونج كونج.

سيتم إنفاق أكثر من 15.5 مليار دولار في السنة المالية القادمة لمساعدة الاقتصاد المنهك، و الذي كان في حالة ركود لأكثر من عامين. كما سجل اقتصاد هونغ كونغ تراجع اقتصادي لفترة ستة أرباع السنة المالية. اما في سنة 2020 فقد تراجع الاقتصاد بنسبة 6.1٪.

منذ العام الماضي، حاولت الحكومة مساعدة الشركات والأسر على التغلب على التحديات التي تفرضها جائحة كورونا من خلال زيادة الإنفاق، الممول جزئياً من احتياطيات الحكومة المالية. وقد خلقت هذه الخطوة عجز في الميزانية بمقدار 33.2 مليار دولار للسنة المالية الحالية.

سيتم تطبيق هذه الإجراءات اعتباراً من شهر أبريل الجاري، والتي تشمل حوالي 1.1 مليار دولار لشراء وإدارة توزيع لقاحات كورونا، وحوالي 1.2 مليار دولار لخفض ضريبة الأرباح والتنازل عن رسوم تسجيل الأعمال. اضاف الى ذلك، سيحصل كل مقيم مؤهل على قسائم استهلاك بقيمة 645 دولار، اضافة إلى خفض في ضريبة الرواتب وضمانات القروض.

اما مستقبلاً، من المتوقع أن يتوسع اقتصاد المدينة بنسبة تصل إلى 5.5٪ في عام 2021 وحوالي 3.3٪ بين 2022-2025.

انخفض مؤشر المدينة HongKong45 بأكثر من نسبة 3٪.

المصادر: investing.com, cnbc.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.