تجاوز أداء شركة Nike في الربع الثاني التوقعات

تجاوز أداء شركة Nike في الربع الثاني التوقعات

على الرغم من عودة وباء كورونا، ارتفعت مبيعات Nike عبر الإنترنت بنسبة 84٪ في الربع الماضي متجاوزة التقديرات

جاءت نتائج الربع الماضي جد ناجحة لشركة Nike بعد أن أعلنت عن شراكتها مع مغني الراب دريك لإطلاق العلامة الفرعية #NOCTA ، حيث تدعو اخبار أرباح الربع الثاني من عام 2021 للاحتفال.

في الربع الماضي، كان لدى Nike ربحية السهم الواحد بقيمة 78 سنتاً على عائدات بلغت 11.24 مليار دولار. وتصدر كلا الرقمين الإجماع عند 62 سنتاً و10.56 مليار دولار على التوالي.

وقد جاءت نتائج هذه الأرقام الجيدة بسبب المبيعات عبر الانترنت، التي نمت بنسبة 84٪ خلال الربع، حيث زار المزيد من الأشخاص الموقع الإلكتروني خلال الموجة الجديدة من عدوى فيروس كورونا لشراء الملابس والأحذية. وقد تم الإبلاغ عن أكبر نمو ربع سنوي لفروع الشركة في الصين بنسبة 24٪ من أرقام العام الماضي. من ناحية أخرى، ارتفعت الإيرادات في الولايات المتحدة بنسبة 1٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

على الرغم من النتائج الواعدة، تتوخى شركة Nike الحذر بشأن المستقبل، حيث تتوقع أن إجمالي إيراداتها المالية لعام 2021 "يرتفع بنسبة مئوية منخفضة للمراهقين على أساس سنوي".

بعد صدور هذه الأخبار، ارتفع سعر سهم Nike بنسبة 5 ٪ منذ بداية العام، ارتفع سعر سهم الشركة بنسبة 37٪.

اقرأ هنا المزيد حول أحدث صفقة بين Nike ودريك مغني الراب الحائز على جائزة جرامي!

المصادر: thestreet.com، cnbc.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.