Notifications Bell

القمع التنظيمي يلقي بظلاله على شركة Tencent

القمع التنظيمي يلقي بظلاله على شركة Tencent

بسبب الظروف الصعبة التي شهدتها الصين في الآونة الأخيرة، أبلغت شركة Tencent عن أرباح قليلة للربع الرابع من عام 2021

أعلنت شركة Tencent عن إيرادات قدرها 22.62 مليار دولار، مسجلة زيادة بنسبة 8٪ على أساس سنوي. في الوقت نفسه، يعد هذا أبطأ نمو في الإيرادات منذ طرحه للاكتتاب العام في عام 2004. ومع ذلك، فقد جاء الربح العائد لمساهمي الشركة أعلى بنسبة 60٪ مما كان متوقعاً.

فقدت التكتل الصيني تقريبا. 470 مليار دولار من القيمة السوقية منذ أن بلغت ذروتها في أوائل عام 2021، حيث واجهت بعض التحديات من القمع الصيني في مجالات مختلفة مثل الألعاب والتعليم. تمثل الألعاب عبر الإنترنت أكبر محرك إيرادات لشركةTencent. في عام 2021، خفض المنظمون مقدار الوقت الذي يمكن للأطفال دون سن 18 عاماً أن يلعبوا فيه الألعاب عبر الإنترنت. أيضاً، لم توافق السلطات الصينية على إطلاق أي ألعاب منذ يوليو 2021.

كان لدى حكومة البلاد ما تقوله فيما يتعلق بشركات التعليم بعد المدرسة. قد يؤثر هذا على الأعمال الإعلانية لشركةTencent ، حيث تشتري شركات التعليم إعلانات من الشركة.

وفقاً لبيان مسؤوليTencent ، تتوقع الشركة الاستفادة من إطلاق لعبة جديدة بعد بدء أحدث تراخيص تحقيق الدخل. ستلخص أعمال الإعلانات في Tencent النمو في أواخر عام 2022.

في وقت كتابة هذا التقرير، كان سعر سهم Tencent يُتداول أعلى بنسبة 5.42٪.

المصدر: Bloomberg.com, cnbc.com

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.