Notifications Bell

ناقوس الخطر يدق على الاقتصاد الأمريكي

ناقوس الخطر يدق على الاقتصاد الأمريكي

مؤشرات الأسهم تتأثر، في ظل تراجع أرقام مبيعات التجزئة

بدأ اليوم الأخير من الأسبوع بمزاج سلبي تفاقم لاحقاً بعد صدور أرقام مبيعات التجزئة لشهر ديسمبر، مما أظهر انخفاضاً هائلاً عن الشهر السابق.

كان كل من S & P500 وNasdaq يتعافيان من مكاسبهما لإنهاء الجلسة في الاتجاه الصاعدي. ومع ذلك، لم يستطع فريق USA30 التغلب على الضربة الأولى وانتهى بنسبة 0.47٪.

ضعف أداء مؤشر USA30 يعود إلى أن يتأثر أكثر بالتقارير مثل مبيعات التجزئة. قد تكون هذه أول علامة على انخفاض الطلب المحلي بعد انتهاء حزم المساعدات المالية لحكومة أمريكا الشمالية، وبالتالي، الناتج المحلي الإجمالي لأمريكا الشمالية.

أول البنوك الكبرى التي تعلن عن أرباحها.

كان هناك أيضاً عامل آخر ذو صلة بضعف هذا المؤشر. يوم الجمعة، أعلنت جيه بي مورجان وويلز فارجو وسيتي جروب عن أرباح. على عكس كل التوقعات، أعلن جي بي مورجان وسيتي جروب عن أرقام دخل أقل من المتوقع. بالإضافة إلى ذلك، توقع المدير المالي في JPMorgan ضعًفا محتملاً في عام 2022 للبنك الاستثماري، ويرجع ذلك أساًسا إلى زيادة تكاليف ممارسة الأعمال التجارية.

عاد التضخم إلى الظهور هنا كعنصر سلبي للاقتصاد يمكن أن يؤثر على الأسواق في المستقبل. في الوقت نفسه، عادت عائدات سندات الخزانة إلى الاتجاه الصاعد مع وصولها لمدة 10 سنوات إلى 1.78٪، مما زاد من الضغط على السوق.

ماذا سيأتي هذا الاسبوع؟

ستعلن البنوك الكبرى الأخرى مثل Bank of America وGoldman Sachs عن أرباحها للربع الرابع من عام 2021، والتي قد تؤثر أيضًا بشكل كبير على المؤشرات الأمريكية. سيراقب المستثمرون هذه الأرقام عن كثب لمعرفة ما إذا كانت النتائج السيئة الأخيرة مقتصرة على JP Morgan وWells Fargo وCitigroup أم أنها امتدت إلى بقية القطاع المالي.

في مكان آخر في سوق الفوركس ...

نتيجة للزيادة في أسعار الفائدة في السوق وضعف مبيعات التجزئة، تعزز الدولار مقابل جميع أقرانه.

فقد زوج اليورو/الدولار الأمريكي 40 نقطة لكنه ظل فوق منطقة المقاومة السابقة، حيث يعمل الآن كدعم بالقرب من 1.1377. يتوقع المحللون أن تظل العملة الأمريكية قوية بسبب ارتفاع أسعار الفائدة. يعتقد مدير صندوق التحوط، بيل أكمان، أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يبدأ في رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر من شهر مارس لإعطاء إشارة واضحة على استعداده لوضع حد للتضخم.

مصادر: Bloomberg, Reuters

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.
الأدوات المالية الأكثر تأثراً
arrow
EUR/USD
eurusd chart
arrow
USA30
usa30 chart
شارك هذه المقالة