يوم حافل بالنسبة للأسهم العالمية، مع محاولة عودة الأسواق إلى وضعها الطبيعي

يوم حافل بالنسبة للأسهم العالمية، مع محاولة عودة الأسواق إلى وضعها الطبيعي

عائدات السندات الأمريكية والأوروبية طويلة الأجل تستمر في مسارها الصاعد

توقعات حدوث انتعاش اقتصادي سريع في الأسواق تتزايد، ولكن مع الخوف من حدوث عملية تضخمية، فإننا بعيدين عن تأكيد هذه الحقيقة.

لن تستغرق البنوك المركزية وقتاً طويلاً لبدء القلق بشأن ارتفاع أسعار الفائدة في أطول مراجع المنحنى. في الواقع، صرح البنك المركزي الأوروبي بالفعل، من خلال رئيسته "كريستين لاغارد"، أنه سيكون يقظاً لتجنب ذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة.

ومع ذلك، لا يظهر الاحتياطي الفيدرالي أي قلق في هذا الصدد ويستبعد أي احتمال لخطر تضخم في الوقت الحالي.

عواقب هذه الزيادات طويلة الأجل في الأسعار في الأسواق في الوقت الحالي طفيفة، مع ملاحظة وجود تباطؤ فقط في الحركة الصاعدة لأسواق الأسهم ا، على الرغم من أنه في بعض الحالات، مثل مؤشر USA30، وصلت إلى مستوى جديد وقت مرتفع أمس.

رغبة العودة إلى الوضع الطبيعي بسبب الإدارة المكثفة للقاحات، والموافقة الوشيكة على حزمة التحفيز المالي التي يمكن أن تعزز الاستهلاك هي من الأسباب التي تدعم حركة مؤشر USA30، والتي تتكون بشكل أساسي من مخزونات دورية أكثر حساسية للنمو الاقتصادي.

ومع ذلك، فإن المؤشرات الأخرى مثل USA500 قد تأخرت إلى حد ما، وعلى الرغم من أنها انتعشت أيضا يوم أمس، إلا أنها لم تتمكن من التغلب على الارتفاعات السابقة.

من النظرة الفنية، اخترق هذا المؤشر نمط الانعكاس في 23 فبراير من هذا الشهر ووصل بدقة إلى هدفه النظري عند مستويات 3806، لكنه استعاد على الفور كل المنطقة المفقودة.

على أي حال، يبدو أن كل شيء يشير إلى أن مؤشرات الأسهم تفقد قوتها، ويرجع ذلك أساساً إلى حالة عدم اليقين الناتجة عن الارتداد في أسعار الفائدة طويلة الأجل.

كدليل على ذلك، يظل مؤشر VIX الذي يعكس توقعات التقلب لمؤشر S&P500 عند مستويات أعلى من المتوسط ​​التاريخي، رغم كون المؤشر الأساسي في أعلى المستويات، مع أنه فقد الزخم، إلا أنه لم يشهد أي انخفاض كبير بعد.

وهذا يدل على أن المستثمرين غير متأكدين أكثر من التطور القادم لأسواق الأسهم وأنهم بدأوا في استخدام مؤشر VIX كتحوط ضد السقوط المحتمل.

بهذا المعنى، لا يوجد إجماع على المعايير في السوق. كما ينعكس ذلك في تقرير نشره أمس بنك الاستثمار جي بي مورجان، والذي على الرغم من هذه الحقائق، يعتبر قلق المستثمرين مبالغاً فيه، كما يتوقع ارتفاعات جديدة في أسواق الأسهم، ويقيم المستويات الحالية لمؤشر VIX على شكل اتجاه صاعد سريع.

المصادر: Bloomberg, Reuters.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.