يوم هادئ لأسواق الأسهم، وأوروبا تستمتع بالعطلات

يوم هادئ لأسواق الأسهم، وأوروبا تستمتع بالعطلات

بداية أسبوع تشهد حركة قليلة في الأسواق. يمثل اليوم عطلة في بعض الدول الأوروبية، مثل المملكة المتحدة، والتي تمثل معظم نشاط الأسواق خلال الجلسة الأوروبية.

تم بالفعل نشر بعض الأرقام الاقتصادية الهامة في أوروبا. على الرغم من إجراءات تقييد الحركة الصارمة، ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية لشهر مارس إلى 7.7٪، أعلى بكثير من 3٪ المتوقعة.

قد يُنظر إلى هذا على أنه نتيجة إيجابية تساهم في ارتفاع سعر اليورو مقابل الدولار من أدنى مستوياته ليوم الجمعة

كذلك، تعليقات نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي "دي جويندوس" بشأن سحب المحفزات النقدية، والتي أثرت إدارة تقدم اللقاح على سعر اليورو دولار. وقد نُظر إلى هذه التصريحات على أنها تميل أكثر الى "رفع أسعار الفائدة" من تصريحات الاحتياطي الفيدرالي لأنها تتحدث عن خفض معدل شراء الأصول قبل التعافي الكامل لبيانات الاقتصاد الأوروبي، وخاصة تلك المتعلقة بمعدلات النمو والتوظيف. وقد تم نشر بيانات الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الأول في يوم الجمعة، والتي أظهرت انخفاض بنسبة -0.6٪ وتسبب في دخول منطقة اليورو في ركود فني.

على الرغم من انتعاش سعر اليورو مقابل الدولار بعد هذه الأحداث، إلا أن الحركة الأكثر أهمية حدثت خلال اخر يومين من الأسبوع الماضي، بعد انخفاض الزوج إلى المنطقة التي تميزها خط الاتجاه الهابط بعد أن ارتفعت عائدات سندات الخزينة الأمريكية مرة أخرى بالقرب من منطقة 1.70٪.

من النظرة الفنية، يٌتداول الزوج أدنى خط المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 يوم مرة أخرى. أدنى هذا المستوى، سيكون المستوى المرجعي التالي حول 1.1950.

هناك أصل مالي آخر شهد حركة مثيرة للاهتمام وهو Tech100. انخفض مؤشر الولايات المتحدة تقريباً. 1٪.

وقد كان الانهيار الهابط لنمط الماس هو السلوك الذي اخده المؤشر، و عادة ما يتوقع انخفاض أكثر أو التصحيحات.

حالياً، تشهد الجلسة الأوروبية مكاسب طفيفة أثناء انتظار افتتاح أمريكا الشمالية. اليوم يتم نشر البيانات الاقتصادية الخاصة بمعهد ISM التصنيعي في الولايات المتحدة فقط، وهو ما لا يتوقع أن يكون له تأثير كبير على الأسواق.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.