رغم البيانات الإيجابية لمؤشر مديري المشتريات، الا ان الانتعاش الاقتصادي يفقد الزخم

رغم البيانات الإيجابية لمؤشر مديري المشتريات، الا ان الانتعاش الاقتصادي يفقد الزخم

كشفت بيانات مؤشر مديري المشتريات التي تم نشرها يوم أمس في أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن تباطؤ زخم التعافي الاقتصادي.

لكن هذه الأرقام الاقتصادية كان لها تأثير ضئيل على الأسواق. حيث تركز اهتمام المستثمرين على متحور فيروس كورونا الجديدي دلتا، وكذلك قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق بعملية التناقص التدريجي.

وقد ساد الأسبوع الماضي حالة عدم اليقين المحيطة بوباء كورونا، بسبب العديد من الدول التي تطبق تدابير قيود الحركة وعمليات الإغلاق الوطنية في آسيا، وكذلك أستراليا ونيوزيلندا. أدى هذا الوضع إلى تحول في معنويات الأسواق الى فقدان شهية المخاطرة، مما يهدد بالتصحيحات في مؤشرات الأسهم ويؤدي إلى انخفاضات في أسواق العملات الأجنبية. ومع ذلك، تلاشت مخاوف متحور دلتا بين عشية وضحاها تقريباً وتحولت الأسواق، وضعف سعر الدولار.

بعد كسر المستوى المهم عند 1.1700 خلال الأسبوع الماضي، لم يتمكن سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD من تعزيز هذه الحركة وارتد فوق هذه المنطقة. ومن النظرة الفنية، لا يزال في اتجاه هابط، حيث يواجه مستوى مقاومة في منطقة 1.1750، والذي سيصل أعلى المستوى الرئيسي الواقع عند 1.1800.

مؤشرات الأسهم الأمريكية.

كان أداء مؤشرات الأسهم في أمريكا الشمالية جيد، حيث سجلت ارتفاعات تجاوزت نسبة 1٪، وخاصة مؤشر Tech100 . كما يبدو أن تعافي هذا المؤشر يرجع إلى أحدث إعلان لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن عملية التناقص التدريجي.

بعد أن أعلن البنك المركزي الأمريكي أن الاجتماع سيعقد فعلياً، رأى العديد من خبراء التحليل في هذا علامة على القلق بشأن وباء كورونا. كما تم الاستنتاج إلى أنه سيكون من الصعب على الاحتياطي الفيدرالي الإعلان عن سحب سياسة التحفيز خلال هذا الاجتماع. وسيكون مؤشر التكنولوجيا مبدئياً، هو الأكثر تأثراً بزيادة أسعار الفائدة، وبالتالي يتفاعل بشكل إيجابي كبير مع الأخبار.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.