انخفاض مؤشرات الأسهم الأوروبية، وارتفاع عوائد السندات بسبب التضخم

انخفاض مؤشرات الأسهم الأوروبية، وارتفاع عوائد السندات بسبب التضخم

فقدت مؤشرات الأسهم الأوروبية زخمها، وارتفعت عائدات السندات (بأكثر من 6 نقاط أساس في ألمانيا وأكثر من 10 نقطة أساس في إيطاليا)

) بعد أن كشفت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو عن نسبة 3٪ في التضخم على أساس سنوي، مما فاجأ المستثمرين.

وقد دفعت نتيجة مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) أعضاء البنك المركزي الأوروبي (Knot) و"هولزمان" (Holzman) إلى مناقشة نهاية محتملة لبرنامج شراء الأصول.

لكن ممثلي البنوك المركزية في هولندا والنمسا لم يفاجئوا الأسواق. ذلك لأنهم عبروا دائمًا عن عدم رضاهم عن السياسة النقدية كبيرة التوسع، وقد يكون ارتفاع التضخم هو المبرر المثالي للمناقشة ضد السياسة الحالية للبنك المركزي الأوروبي.

ومع ذلك، يعتقد خبراء التحليل أنه من غير المحتمل أن يغير البنك المركزي الأوروبي سياسته على المدى القصير، حيث لا يشكل التضخم في منطقة اليورو مصدر قلق كبير للبنك. ومع ذلك، كان رد فعل الأسواق على هذه البيانات بمبيعات السندات الأوروبية وزيادة العوائد، مما أدى إلى تعزيز سعر اليورو.

كيف تأثر سعر اليورو مقابل الدولار أمريكي؟

كان ارتفاع سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD هذا الذي أخذ الزوج إلى منطقة 1.1844 قصير الأجل. كما تعزز الدولار مرة أخرى بعد انخفاض مؤشر ثقة المستهلك في الولايات المتحدة إلى أدنى المستويات في الأشهر الستة الماضية بسبب ارتفاع عدد الاصابات بمتحور كورونا الجديد دلتا والارتفاع الحاد في الأسعار. ويمكن أن يعزى ذلك إلى تدفقات المشترين الكبيرة، والتي كانت منتشرة على نطاق واسع، وحدثت خلال اليوم الأخير من شهر أغسطس. من النظرة الفنية، يظل سعر اليورو مقابل الدولار حول منطقة المقاومة الرئيسية الواقعة عند 1.1805.

اجتماع أوبك

كحدث مهم اليوم، يجب أن نسلط الضوء على اجتماع أوبك، حيث ينبغي مناقشة زيادة الإنتاج المحتملة. كما يبدو أن العديد من أعضاء المجموعة يؤيدون العودة إلى مستويات الإنتاج السابقة بسبب احتمال انخفاض الطلب العالمي على الخام بسبب متحور دلتا. ومع ذل ، يبدو أنه من غير المحتمل أن يتم اعتماد مثل هذا القرار.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.