Notifications Bell

قرار سعر الفائدة الفيدرالية

قرار سعر الفائدة الفيدرالية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت شركة وول مارت عن "تحذير بشأن الأرباح" وأثارت مخاوف في قطاع التجزئة من أن المستهلكين يقلصون الإنفاق التقديري بسبب التضخم

في ختام الجلسة، أعلنت Microsoft و Google عن أرباح بنتائج متباينة. على الرغم من عدم تلبية أي منهم لتوقعات المحللين للربع الثاني، إلا أن Google حسنت بشكل كبير عائداتها السحابية والإعلانات. بعد الإعلان، قفزت أكثر من 3٪.

انتعشت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت من أدنى مستوياتها في منتصف يونيو حيث شجع انخفاض أسعار السلع الأساسية والبيانات الاقتصادية المتشائمة المستثمرين على تقليص التوقعات برفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي. ومع ذلك، فقد أضعفت المخاوف من الركود الزخم في الأيام الثلاثة الماضية.

بهذا المعنى، فإن اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم له أهمية خاصة. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس. مع التباطؤ الواضح في الاقتصاد الذي انعكس في أحدث البيانات، هناك احتمال أن يقرر الاحتياطي الفيدرالي أن يكون أقل عدوانية برفع 50 نقطة أساس فقط. أو من ناحية أخرى، قد يُدلي الرئيس باول بتصريحات "متشددة" أقل بعد اجتماع اليوم إذا تم رفع سعر الفائدة كما هو متوقع.

لا تزال البيانات الاقتصادية في مسار هبوطي. تراجعت ثقة المستهلك الأمريكي للشهر الثالث على التوالي في يوليو وسط مخاوف مستمرة بشأن ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة مما يشير إلى تباطؤ النمو الاقتصادي في بداية الربع الثالث.

سيتم نشر بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني مسبقاً غداً، والتي قد تكون سلبية بعد انكماش الاقتصاد الأمريكي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام. هذا عامل آخر للقلق في السوق. من المحتمل أن يشرط قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم لأن ربعين متتاليين مع رقم سلبي للناتج المحلي الإجمالي هو تعريف للركود الفني.

أغلق مؤشر S & P500 الجلسة منخفضاً بنسبة 1 ٪. من وجهة نظر فنية، فقد ارتد من عتبة فيبوناتشي 61.8٪، الواقعة عند 3.985 ، وهو الآن المستوى الذي يجب التغلب عليه لمواصلة الزخم الصعودي.

المصدر: Bloomberg.com, reuters.com

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.