صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته للنمو العالمي، لكن ليس كل شيء على ما يرام

صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته للنمو العالمي، لكن ليس كل شيء على ما يرام

رفع صندوق النقد الدولي يوم أمس، توقعاته للنمو العالمي لعام 2021 إلى 6٪ من 5.5٪. وفي المملكة المتحدة، تم تعديل توقعات النمو بزيادة إلى أكثر من 5٪عند 0،8٪.

قد يكون هذا التحسن هو سياسات التحفيز المالي غير المسبوقة، خاصة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإن صندوق الجيل القادم لم يتم تنفيذه حتى الآن وينتظر حالياً قرار المحكمة الدستورية الألمانية.

ومع ذلك، فإن النظرة المستقبلية لأوروبا ليست كلها متفائلة. وفقاً لصندوق النقد الدولي، تنمو ألمانيا بنسبة 3.6 ٪ فقط هذا العام، حيث تأثر اقتصادها بإجراءات الحجر الصحي القاسية.

بالإضافة إلى الموجة القوية من إصابات فيروس كورونا في أوروبا، هناك أيضاً عدم يقين متزايد بشأن سلامة لقاح AstraZeneca في معظم أنحاء القارة. ووكالة الأدوية الأوروبية تعيد تقييم هذا العلاج.

التقارير الاقتصادية.

تم نشر أرقام مؤشر مديري المشتريات التي تغطي منطقة اليورو اليوم، مع تحسينات طفيفة مقارنة بالشهر السابق، ولكنها لا تزال أقل من عتبة التوسع التي تبلغ مستوى 50. حيث كان الرقم المبلغ عنه 49.6 مقابل 45.7 في الشهر الماضي. وقد كانت البلدان ذات أسوأ تطوير هي تلك التي تعتمد اقتصاداتها بشكل أكبر على قطاع الخدمات، مثل السياحة. في حالة إسبانيا، ارتفع مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس إلى 48.1 من 43.1 في الشهر السابق، وهو ارتفاع ملحوظ لكنه لا يزال أقل من 50.

بشكل عام، من المتوقع أن يكون الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول سالباً لمنطقة اليورو.

في هذا السيناريو الكلي، يبدو أن كل شيء يشير إلى ضعف سعر اليورو مقابل الدولار. مع ذلك، كانت العملة الأوروبية تشهد انتعاشاً بسبب التصحيحات الفنية، بتشجيع من تعليقات أعضاء البنك المركزي الأوروبي بشأن تعديل محتمل لبرنامج شراء الأصول إذا تحسن الوضع الاقتصادي.

يمكن أيضاً اعتبار ضعف سعر الدولار نتيجة لانخفاض عائدات السندات الأمريكية. كما ان شراء السندات الأمريكية له طابع فني بحت. وكما لوحظ في الرسم البياني اليومي، فإن سعر سند Tnote لمدة 10 سنوات يصحح باتجاه صاعد بعد حالة ذروة البيع لمؤشر القوة النسبية مع تباعد صاعد واضح.

في سوق العملات الأجنبية، شهد سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي أيضاً تصحيح، كما أشرنا أعلاه. يجد الآن نقطة المقاومة الرئيسية عند منطقة تداول 1.1930.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.