سمي الأسبوع الماضي بما يٌعرف بـ "يوم السحر" الرباعي

سمي الأسبوع الماضي بما يٌعرف بـ "يوم السحر" الرباعي

انتهاء صلاحية العقود الآجلة، عقود الابشنز للمؤشرات، الأسهم والعملات بحلول الجمعة الثالثة من الشهر الأخير لهذا الربع.

وهو يوم تكون فيه حركات الأسواق ناتجة عن تدفقات تعديلات الصفقات وليس لأسباب أساسية، وهذا هو السبب في ميلها إلى أن تكون أكثر تقلباً من المعتاد.

وقد تصرفت الأسواق إلى حد ما مع صعود وهبوط في مؤشرات الأسهم، والتي انتهت بخسائر ملحوظة كما فعل مؤشر ناسداك، الذي انخفض بأكثر من 1٪.

تقترب الانخفاضات مع الإغلاق الأسبوعي من مستوى الدعم الأساسي عند 15,157. قد يكون الانخفاض أدنى ذلك خطير من النظرة الفنية. تم كسر مؤشر القوة النسبية اليومي RSI من منطقة ذروة الشراء السابقة ويقع في المنطقة المحايدة مع وجود مجال لانخفاضات أكثر.

على عكس الأيام السابقة، فإن هذه الخسائر في أسواق الأسهم الأمريكية، والتي تم نقلها جزئياً عن طريق الارتباط بالمؤشرات الأوروبية، لا يمكن تأطيرها في سياق النفور المتزايد من المخاطرة فيما يتعلق بالتباطؤ في الاقتصاد الصيني. كما ساهمت تدفقات تعديل المحفظة والموجة الجديدة لبيع سندات الخزينة الأمريكية مع ما ترتب على ذلك من ارتفاع في العائدات في الخسائر. وقد وصل عائد سندات الخزينة الأمريكية لـ 10 سنوات إلى 1.38٪ قبل نشر أرقام مؤشر أسعار المستهلكين.

هذه الحركة ليست نموذجية لسيناريو عدم المخاطرة، مما يشير إلى توقعات العمل الفوري من قبل الاحتياطي الفيدرالي في بداية سحب التحفيز النقدي. خلال هذا الأسبوع، تجتمع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء، والتي بدورها ستجعل كل أنظار الأسواق على خطاب "باول".

في هذا السياق وبالتزامن مع هذا النوع من حركة الأسواق، تعزز سعر الدولار الأمريكي أيضاً بشكل كبير مقابل نظرائه، بما في ذلك الين الياباني والفرنك السويسري.

أدى الضغط الصاعد على الدولار الأمريكي إلى انخفاض سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD بالقرب من منطقة الدعم عند 1.1660؛ وهو الحد الأدنى الذي وصل له في نهاية شهر أغسطس. من النظرة الفنية، فإن الإغلاق أدنى هذا المستوى سيفتح الطريق لمزيد من الانخفاضات، مع الهدف الأول حول 1.1490.

المصادر: Bloomberg.com, reuters.com

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.