الأسواق تتكيف مع نموذج سلوك جديد

الأسواق تتكيف مع نموذج سلوك جديد

أسواق الأسهم تشهد تقلبات أقل، وبالتالي يكون لها تأثير أقل على أداء الأصول المالية الأخرى.

سجلت العقود الآجلة للأسهم الرئيسية نتائج قياسية مدفوعة بالبيانات الاقتصادية الجيدة، والتحفيز المالي الضخم، والتوقعات بشأن الانتعاش الاقتصادي الوشيك.

ومع ذلك، فإن العديد من هذه الأسهم موجودة بالفعل في منطقة ذروة الشراء إذا قمنا بتحليل ما تشير إليه مؤشرات القوة النسبية اليومية والأسبوعية. في حالة مؤشر USA30، يكون مؤشر القوة النسبية الأسبوعي بالفعل أعلى قليلاً من منطقة 80، وهو المستوى الذي تم الوصول إليه فقط في بداية عام 2020، قبل الانهيار الذي كان قبل بداية وباء كورونا. في الوقت الحالي، لا توجد مؤشرات على التراجع، ولكن في هذه المنطقة، يمكن أن تكون المؤشرات أضعف.

وقد كان انتعاش عوائد سندات الخزينة الأمريكية من العوامل المؤثرة في الأسابيع الأخيرة. ويبدو أن القلق بشأن احتمالية رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي يضر بتقييم الأسهم، وبالتالي قد يتسبب في حدوث تصحيحات في المؤشرات. كما يمكن أن يكون لتوقعات تفشي التضخم تأثير سلبي. ومع ذلك، يبدو أن الأسواق قد قبل وجهات نظر الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة المنخفضة باعتبارها آراء صحيحة في الوقت الحالي.

قد يشير هذا إلى تغيير في نهج المستثمر في الأسواق ويمكن أن يكون السبب وراء فقدان الارتباطات السابقة. سيستغرق هذا بعض الوقت للتسوية ومن الواضح أنه قد يتغير إذا ظهرت عوامل جديدة في المعادلة.

انتعشت عائدات سندات الخزينة الأمريكية بشكل طفيف اليوم، حيث ارتفعت فوق 1.60٪ في حالة سندات الخزانة لأجل 10 سنوات.

في أسواق العملات، ضعف سعر الدولار الأمريكي مقابل جميع العملات الرئيسية، على الرغم من استمرار ارتفاع أسعار الفائدة طويلة الأجل. كان الاستثناء الوحيد هو سعر الدولار مقابل الين الياباني، مع تعزيز الدولار مقابل العملة اليابانية.

بعد أسبوعين من الانخفاضات المستمرة والوصول إلى مستويات ذروة الشراء على الرسم البياني اليومي، ارتد الزوج إلى منطقة المقاومة الحالية عند 108.50 ويمكن أن يكتسب زخم باتجاه صاعد فقط إذا تجاوز المنطقة بين 109.00 و 109.30. لن يكون هذا السيناريو ممكناً إلا من خلال الحفاظ على معنويات المخاطرة الإيجابية في الأسواق مع أسعار الفائدة طويلة الأجل في الولايات المتحدة عند المستويات الحالية أو أعلى قليلاً.

المصادر: Bloomberg, investing.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.