الرئيس بايدن يقدم خطته للبنية التحتية البالغة 2 تريليون دولار، وسعر الدولار الأمريكي في ارتفاع

الرئيس بايدن يقدم خطته للبنية التحتية البالغة 2 تريليون دولار، وسعر الدولار الأمريكي في ارتفاع

هذا الاستثمار الضخم سيجلب حوافز أكثر لاقتصاد الولايات المتحدة بعد الموافقة على حزمة التحفيز المالي البالغة 1.9 تريليون دولار من الشهر الماضي

يظهر الاقتصاد الأمريكي بالفعل علامات على انتعاش قوي، حيث أدى برنامج التطعيم القوي ضد فيروس كورونا إلى إعادة فتح اقتصاد البلاد.

أظهر تقرير ADP في يوم الأربعاء أن جداول الرواتب الخاصة في الولايات المتحدة زادت بقدر 517000 وظيفة في الشهر الماضي. وقد يكون هذا مؤشر جيد لتقرير الوظائف غير الزراعية، والذي من المتوقع أن يظهر زيادة أخرى بحوالي 650.000 لشهر مارس.

ومع ذلك، يستمر الضغط على سندات الخزينة الأمريكية، مع استمرار عائد السندات لأجل 10 سنوات فوق 1.70٪.

كما لا تزال تشهد الأسواق انخفاض كبير في النشاط بسبب فترة العطلة. وفي الوقت الحالي، يبدو هذا الوضع يترجم إلى حركات ضيقة النطاق في معظم الأصول، حيث يحفز العديد منها متطلبات تعديلات المحفظة التي لا تستند إلى أسباب أساسية.

في مكان آخر من العالم.

وفقاً لتقارير جديدة، كانت صناديق الاستثمار اليابانية هي الأكثر نشاطاً في تدفق مبيعاتها، بالتزامن مع نهاية الفترة المالية في شهر مارس.

لكن سعر الدولار الأمريكي يواصل اتجاهه الصاعد مقابل معظم العملات الاخرى، مدعوماً بزيادة أسعار الفائدة طويلة الأجل، والتوقعات العالية بشأن التعافي السريع لاقتصاد أمريكا الشمالية بسبب إجراءات التحفيز الخاصة.

قد يكون سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني أفضل زوج مرتبط بأداء بالدولار. بعد اتجاه هبوطي بدأ في أوائل عام 2020، وقد كسر الزوج جميع مستويات المقاومة في فترة قصيرة، ووجد نفسه في اتجاه صاعد مستهدفاً منطقة 112.30.

ولهذا الزوج علاقة إيجابية عالية مع عائدات السندات الأمريكية، لذلك قد تكشف توقعات الأسواق عن استمرار الاتجاه الصاعد.

في حالة سعر الدولار الأسترالي التي استعرضناها يوم أمس، فقد ضعف قليلاً تحت ضغط زيادة التوترات بين الولايات المتحدة والصين. كما اتهم تقرير صادر يوم أمس العملاق الآسيوي، بأنه جعل من الصعب على الشركات الرقمية الأمريكية التصدير واتهمها بالمنافسة غير العادلة، مهددة بفرض عقوبات جديدة. ومن المتوقع أن ترد الصين بإجراءات تقييدية على الدول المحيطة بالولايات المتحدة. في هذه الحالة، ستكون أستراليا من أكثر المناطق تضرراً.

وقد انخفض سعر الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي في يوم أمس بعد هذه الإعلانات، مما يؤكد من النظرة الفنية على صحة تشكيل الرأس والكتف الذي يشير نحو هدفه النظري عند مستوى 0.7270.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.