Article Hero

تحليل الليرة التركية وتوقعات الليرة التركية لعام 2024 وما بعده: استقرار وسط تشديد نقدي متتالي

Turkish Lira Forecast 2024
فادي رياض
11 مارس 2024

شهد سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية اتجاهاً صعودياً طويلاً، حيث ارتفع من مستوى الـ 1.1 في عام 2008 إلى ما يقرب من مستوى الـ 30 اليوم. مع اقتراب البنك المركزي التركي من نهاية دورة رفع أسعار الفائدة، والتي تميزت بزيادة إلى 42.5٪ في ديسمبر 2023، تنظر CAPEX في تحليل الليرة التركية وأحدث توقعات الليرة التركية لعام 2024 وما بعده.

اختتم سعر صرف الليرة التركية (TRY) عام 2023 عند مستوى أقل بقليل من الـ 30 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، وهو أعلى بكثير من أدنى مستوى له عند الـ 18 الذي سجله في وقت سابق من العام. على مدى العقد الماضي، شهدت الليرة التركية ارتفاعات متكررة، مما دفع الليرة التركية إلى منطقة غير مألوفة.

لقد قام الرئيس رجب طيب أردوغان بتغيير وتقليص استقلالية البنك المركزي التركي (CBRT) بشكل كبير، وهو ما يفسر استجابة العملة المقيدة للارتفاعات الحادة في أسعار الفائدة التي لوحظت هذا العام. وقد نفذ البنك المركزي التركي زيادات كبيرة في أسعار الفائدة منذ يونيو، حيث رفع أسعار الفائدة من 18.5% إلى 42.5% في محاولة لدعم العملة.

من الناحية النظرية، يجب أن تشجع مثل هذه الزيادات في أسعار الفائدة الناس والمستثمرين على الاحتفاظ بالعملة، مما يؤدي إلى زيادة قوة الليرة التركية، خاصة بالنظر إلى أن عائد الدولار الأمريكي أقل من 5٪. ومع ذلك، بدلاً من تعزيز الليرة التركية، لعبت الزيادات الأخيرة في أسعار الفائدة دوراً في إبطاء انخفاضها.

ومع توقعات البنك المركزي التركي أن يصل التضخم إلى مستوى الـ 43.9% بنهاية عام 2024 وتوقعات اختتام دورة التشديد العدوانية في أقرب فرصة والنظر في مستقبل الليرة التركية، ما هي توقعات البنوك والمحللين فيما يتعلق بحركة الليرة التركية في عام 2024 وما بعده؟

توقعات الليرة التركية في مايو 2024 - دليل سريـع

  • توقعات الليرة التركية اليوم: هناك احتمال أن تشهد الليرة التركية ارتفاعاً على المدى القصير خلال العام، حيث يتبنى المستثمرون معنويات المخاطرة والانخفاض المؤقت إلى مستوى الـ 25.
  • توقعات الليرة التركية مقابل الدولار لعام 2024: من وجه نظر التحليل الأساسي، يجب أن تستمر الليرة التركية في الانخفاض في عام 2024 نظراً لأن أردوغان سيبقى في السلطة، حيث يتوقع المحللون أن تنخفض الليرة التركية بشكل أكبر، بما يصل إلى 20 - 30٪ مقابل الدولار الأمريكي خلال عام 2024.
  • توقعات أسعار الليرة التركية للسنوات الخمس المقبلة وما بعدها: تواصل الوكالات والبنوك توقع انخفاض الليرة التركية في السنوات المقبلة في ظل حكم أردوغان. تشير أكثر توقعات أسعار الليرة التركية تشاؤماً إلى أن زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية قد يصل إلى مستويات الـ 85-90 ليرة تركية في السنوات الخمس المقبلة.

مع CAPEX.com يمكنك تداول المشتقات المالية على زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY و زوج اليورو مقابل الليرة التركية EUR/TRY و زوج الجنيه الاسترليني مقابل الليرة التركية GBP/TRY مع فروق أسعار منخفضة ورافعة مالية 1:10.

 

العملات ذات معدلات الفائدة المرتفعة مثل الليرة التركية جذابة للغاية لأولئك الذين يرغبون في الحصول على نقاط المبادلة في تداول العملات الأجنبية. ومع ذلك، بالنسبة للمبتدئين، ينطوي تداول الليرة التركية على قدر كبير من المخاطرة.

تتبع مخططات أسعار زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY وزوج اليورو مقابل الليرة التركية EUR/TRY وزوج الجنيه الاسترليني مقابل الليرة التركية GBP/TRY للحصول على بيانات حية واقرأ أحدث توقعات الليرة التركية و تحليل الليرة التركية لعام 2023 وما بعده. توفر النقاط المحورية الرئيسية ومستويات الدعم والمقاومة مزيداً من الأفكار لمساعدتك على اتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

تحليل الليرة التركية الأساسي - نظرة عامة

قد أدت حملة إعادة انتخاب الرئيس رجب طيب أردوغان وما تلاها من ارتفاعات كبيرة في أسعار الفائدة لمكافحة التضخم الذي تجاوز 10%، إلى زيادة التقلبات في الأصول التركية هذا العام. ويتطلع المستثمرون الآن إلى فهم ما إذا كان سيتم الحفاظ على هذا الموقف السياسي وما ينتظرنا في عام 2024.

وفي يونيو/حزيران، عين أردوغان فريقاً اقتصادياً جديداً، يضم أفراداً يتمتعون بسمعة طيبة في السوق، مما يشير إلى تحول نحو سياسات أكثر تقليدية بعد سنوات من الدعوة إلى خفض أسعار الفائدة للسيطرة على الأسعار. أصبح الاستراتيجي الشهير محمد شيمشك من ميريل لينش وزيراً للمالية، وتولى المصرفي ذو الخبرة في وول ستريت حافظ جاي إركان منصب محافظ البنك المركزي.

وأثارت هذه التعيينات حالة من التفاؤل في الأسواق التركية، مما أدى إلى ارتفاع الأسهم والسندات. وشهدت مقايضات العجز الائتماني لمدة خمس سنوات، وهي مؤشر حاسم للمخاطر، انخفاضاً كبيراً يزيد عن 250 نقطة أساس. ويُعرب الآن مستثمرون بارزون مثل جي بي مورجان تشيس ودويتشه بنك ايه جي عن ثقتهم في التعافي المحتمل للسندات التركية في عام 2024.

ويؤكد المحللون أن التركيز يظل منصباً على ما إذا كانت تركيا ستتجه نحو سياسات اقتصادية أكثر تقليدية وكيف ستنتقل بعد النهج غير التقليدي الذي اتبعته في السنوات الخمس الماضية. بالنسبة لتوقعات الليرة التركية على المدى القصير، يبدو أن هذا هو الشغل الشاغل.

ومع ذلك، لا تزال الشكوك قائمة في سوق الفوركس، ويتجلى ذلك في انخفاض الليرة التركية بنسبة 35% مقابل الدولار في عام 2023. وواصلت العملة اتجاهها الضعيف، مع حدوث أكثر من نصف هذا الانخفاض قبل تولي الفريق الاقتصادي الجديد المسؤولية. وعلى الرغم من انخفاضها عن ذروة أكتوبر 2018، إلا أن التضخم لا يزال يسير بمعدل سنوي قدره 62%.

وكان المستثمرون يبحثون عن علامات على التزام أردوغان بسياسات اقتصادية أكثر تقليدية، حيث شهدت العملة ارتفاعاً خلال فترة ولاية ناجي إقبال كمحافظ للبنك المركزي من نوفمبر 2020 إلى مارس 2021. ومع ذلك، تم فصله بعد سلسلة من رفع أسعار الفائدة التي تناقضت مع اعتقاد أردوغان. أن أسعار الفائدة المنخفضة تقلل من التضخم.

بالنسبة للمستثمرين الأتراك، لا يزال عام 2024 يدور حول كسب الثقة

تلوح في الأفق مخاوف بشأن استمرار التحول الأخير في السياسة، حيث لا يزال المستثمرون الأجانب تطاردهم ذكريات التحولات المماثلة الماضية. بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في الاستثمار في تركيا، لا تزال هناك العديد من الشكوك، خاصة مع الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في نهاية مارس/آذار.

       

ولا يزال المستثمرون، الذين شهدوا العديد من الانتكاسات في السياسة الاقتصادية التركية في السنوات الأخيرة، متشككين على الرغم من عودة التكنوقراط من عصر مختلف (للتوضيح التكنوقراط هي جمع بين "تكنولوجيا" و "مقررات"، ويهدف إلى تحقيق الكفاءة والتحسين الفعال في الإدارة العامة). ويشير المحللون إلى أن الوقت والمزيد من الأدلة على الالتزام الحقيقي بالسياسات التقليدية أمر ضروري لتحقيق انتعاش مستدام في التدفقات الوافدة؛ يحتاج المستثمرون إلى دليل ملموس لغرس الثقة.

ومع ذلك، ونظراً للبيئة الإيجابية التي خلقها التحول الأخير في تركيا، فمن المتوقع أن تصبح تدفقات رأس المال من المستثمرين الأجانب إلى الأسهم والسندات التركية إيجابية في عام 2024، وهي المرة الأولى منذ ست سنوات. وبحلول أوائل ديسمبر/كانون الأول، تجاوز إجمالي التدفقات الداخلة لهذا العام 1.1 مليار دولار، وفقاً لبيانات البنك المركزي التركي. حيث كان عام 2017 هو العام الأخير الذي كان يتضمن مشترون أجانب صافين للأصول التركية.

المواضيع/الاهتمامات التي قد تؤثر على توقعات الليرة التركية

فيما يلي بعض مجالات الموضوعات/الاهتمامات الرئيسية التي يمكن أن تحدد مسار الأصول التركية في عام 2024، وفقاً لمديري الأموال والاستراتيجيين والاقتصاديين الذين أجرت بلومبرج مقابلات معهم:

السياسة النقدية

في ظل الفريق الاقتصادي الجديد، قام البنك المركزي التركي برفع سعر الفائدة من 8.5% إلى 42.5%، وفي الوقت نفسه قام بإلغاء بعض التدابير غير التقليدية التي ثبطت عزيمة المستثمرين الأجانب. وعلى الرغم من هذه الزيادات في أسعار الفائدة، استمر الانخفاض في قيمة الليرة التركية، مما يشير إلى شكوك السوق حول استدامة الموقف الحالي للسياسة النقدية.

في الشهر السابق، أشار البنك المركزي التركي (CBT) إلى تباطؤ في وتيرة رفع أسعار الفائدة، معرباً عن نيته إنهاء دورة التشديد النقدي بسرعة بعد ارتفاعات كبيرة في أسعار الفائدة بلغ مجموعها 31.5 نقطة مئوية منذ يونيو. وقد قام بيان ديسمبر بتعديل الصياغة، مشيراً إلى أن دورة التشديد يجب أن تكتمل في أسرع وقت ممكن.

ويستند هذا القرار إلى تقييم البنك بأن المستوى الحالي من التشديد النقدي يكاد يكون كافياً للحث على تباطؤ التضخم. وقد أثرت عدة تطورات إيجابية على هذا التقييم:

  • تحسن اتجاه التضخم الأساسي بشكل مطرد منذ أكتوبر.
  • يشير استطلاع المشاركين في السوق إلى انتعاش توقعات التضخم لمدة 12 شهراً، حيث انخفض من 45.3% إلى 41.2% خلال الشهرين الماضيين.
  • استمر التضخم في التوافق مع التوقعات الواردة في تقرير التضخم الأخير.

ومع ذلك، وعلى الرغم من علامات الانخفاض، فإن الضغوط التضخمية الناجمة عن الطلب المحلي لا تزال مرتفعة. ومن أجل "ضمان استقرار الأسعار المُستدام"، أكد البنك التزامه بالحفاظ على موقف متشدد لفترة ممتدة، مشدداً على أنه لن يبدأ تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة.

تشير إضافتان ملحوظتان إلى بيان ديسمبر إلى تحسن التوقعات مقارنة بالشهر السابق. أولاً، وصف البيان التحسن في ظروف التمويل الخارجي بأنه "ملحوظ". ثانياً، لوحظ أن الطلب على الأصول المقومة بالليرة التركية قد زاد على المستويين المحلي والدولي، وتم الاعتراف بهذا التسارع.

فك القيود التنظيمية

بالإضافة إلى زيادة أسعار الفائدة لتشديد السياسة النقدية، قام الفريق الاقتصادي بتفكيك السياسات وتبسيط اللوائح التي نفذتها سابقاتها.

وتهدف هذه الإجراءات إلى تخفيف ضغط انخفاض قيمة الليرة التركية، لكنها قلصت أيضاً تدفقات رأس المال إلى تركيا، وفقاً لبنك كومرتس. بالنسبة للمستثمرين الأجانب، فإن أي إجراء يعيق إعادة رأس المال إلى الوطن يعد بمثابة رادع للاستثمار في تركيا.

وألغت الإدارة الجديدة القواعد التنظيمية التي أرغمت البنوك على شراء السندات الحكومية كعقوبة على الإقراض بأسعار فائدة تتجاوز الحدود المحددة سلفاً أو الفشل في تلبية معايير القروض التجارية. علاوة على ذلك، ومع زيادات أسعار الفائدة والتغيرات في متطلبات الاحتياطي من قبل البنك المركزي، أصبحت أسعار الفائدة على الليرة التركية متوافقة محلياً ودولياً. وقد سهّلت هذه المواءمة تخفيف القيود المفروضة على معاملات المقايضة، مما أدى إلى خفض الحد الأقصى لليرة التي يُسمح للبنوك التجارية بإقراضها لنظيراتها الأجنبية.

الانتخابات المحلية

ومع الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها في نهاية شهر مارس، يبدو من المرجح أن يحول أردوغان تركيزه نحو تعزيز الاقتصاد. وهذا يؤدي إلى حالة من عدم اليقين في قرارات الاستثمار وقد يثني الكثيرين عن الاستثمار إلى ما بعد الاستفتاء، وهو مصدر قلق رئيسي لمديري الأموال.

ويشير المحللون إلى أن الانتخابات يمكن أن تؤدي إلى اتخاذ تدابير دعم حكومية قد تقوض التصور الآخذ في التحسن التدريجي للسياسة الاقتصادية التركية.

ومع ذلك، بمجرد انتهاء الانتخابات، لن تكون هناك انتخابات أخرى لمدة أربع سنوات تقريباً.

توقعات الليرة التركية 2024 - البنك المركزي التركي

يتوقع محللو بنك ING أن يستمر التضخم في الارتفاع حتى منتصف عام 2024، ليتجاوز 70% بسبب التأثيرات الموسمية في يناير والتأثيرات الاقتصادية غير المواتية في مايو. ومع ذلك، من المتوقع أن يشهد النصف الثاني من عام 2024 تراجعاً حاداً، مدفوعاً بالقاعدة المرتفعة لهذا العام والتأثير الإضافي للسياسة النقدية الأكثر تشدداً، مما يؤدي في النهاية إلى انخفاض التضخم إلى مستويات الـ 40 - 45% بحلول نهاية العام. وفي هذا السياق، يتوقعون أن يحافظ البنك المركزي التركي على ثباته لأسعار الفائدة حتى الربع الثالث من عام 2024، بعد ارتفاع آخر في يناير.

ويتوقع الاقتصاديون أن يقوم البنك المركزي التركي بتنفيذ تخفيضات أكثر قوة في أسعار الفائدة في عام 2025، لتصل إلى 22.5% على الأقل.

تتوقع وكالة S&P Global أن يبلغ سعر الفائدة القياسي 35.0٪ في نهاية عام 2024، وينخفض إلى 20.0٪ في نهاية عام 2025، ثم إلى 15.0٪ في نهاية عام 2026.

هل هناك فرصة تداول لمستثمري الصرف الأجنبي (الفوركس) في الشراء أو البيع على الليرة التركية بعد انخفاضها مقابل الدولار واليورو والجنيه الاسترليني؟ تتناول الأقسام التالية: تحليل الليرة التركية وتوقعات المحللين حول توقعات الليرة التركية.

تحليل الليرة التركية الفني

على الصعيد الفني، شهدت الليرة التركية مساراً هبوطياً، ووصلت إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار واليورو بعد الانتخابات. استمر هذا الانخفاض على الرغم من الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة، والتي لم ترق إلى مستوى التوقعات.

ويفسر جي بي مورجان ذلك بالقول: "في البداية، تنخفض قيمة الليرة التركية مدفوعة بالضغوط المكبوتة للحافز الكبير قبل الانتخابات. ومع هدوء الوضع المالي، سوف يُزيد المستثمرون المحليون من أصولهم في محافظ العملات الأجنبية، بينما ينتظرون نقاط دخول مناسبة."

استمر الاتجاه الهابط حيث اختارت الحكومة التوقف عن الدفاع عن قيمة العملة عن طريق بيع احتياطيات النقد الأجنبي وما نراه الآن قد يكون علامة على العودة إلى سياسة نقدية أكثر عقلانية.

تبدو التحركات الفعلية ضد الليرة التركية وكأنها أقرب إلى تكوين نمط القمة المتفجرة.

يشير نموذج القمة المتفجرة إلى انخفاض وشيك في سعر الورقة المالية. ومع ذلك، فإنه لا يعني بالضرورة انخفاضاً فورياً في الأسعار. قد تمتد مرحلة الارتفاع قبل الانفجار لعدة أسابيع. يمكن أن يكون الارتفاع الأولي خلال هذه الفترة ملحوظاً مع مكاسب كبيرة يومية وأسبوعية في الأسعار. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يتدهور الوضع أكثر لبضعة أسابيع أخرى.

قد يكون تحديد مرحلة الانعكاس في نموذج القمة المتفجرة، بدلاً من التراجع البسيط، أمراً صعباً قبل أن يبدأ السعر في الانخفاض. قد يستغرق الأمر أربعة أو خمسة أيام بعد أن يبدأ التراجع في تأكيد أنه كان بالفعل نمط لقمة متفجرة. عندما تشهد أحد الأوراق المالية حركة صعودية سريعة فقد يرافقها انخفاضات مؤقتة في الأسعار أو تراجعات طفيفة.

على الرغم من أن نموذج القمة المتفجرة يمتلك العديد من الخصائص الرئيسية، إلا أنه من الصعب تحديد ذروة السعر في نموذج القمة المتفجرة. في بعض الأحيان، سيرتفع السعر بسرعة، ويعاني من توقف مؤقت أو تراجع طفيف، ثم يستمر في الارتفاع. لكي يتم اعتباره نموذج لقمة متفجرة، يجب أن تظهر الحركة صعوداً حاداً يتبعه انخفاض حاد.

مع استمرار السعر في الارتفاع، يصبح المزيد والمزيد من المتداولون متحمسين للمشاركة. وخوفاً من فقدان المكاسب المحتملة، يبدأ المتداولون في الشراء لتجنب التخلف عن الركب. يؤدي نشاط الشراء المتزايد هذا إلى زيادة الأسعار ويعزز حجم التداول.

غالباً ما تتميز نماذج القمم المتفجرة بتقلبات عالية. قرب نهاية مرحلة الانعكاس، عندما يتغير السعر بسرعة، يصبح الانزلاق السعري في الأوامر أكثر شيوعاً. قد يكون البيع بالقرب من الذروة أمراً صعباً وذلك بسبب اندفاع الكثير من المشاركين بالخروج من مراكزهم في وقت واحد عندما يبدأ السعر في الانخفاض.

تحديد نقاط القمم المتفجرة المحتملة في زوج USD/TRY وزوج EUR/TRY وزوج GBP/TRY

خلال المراحل المبكرة، قد تشبه نماذج القمم المتفجرة التجمعات القوية. في حين أن الارتفاع المنتظم قد يكون له صعود تدريجي بزاوية 45 درجة، فإن نموذج القمة المتفجرة يظهر زاوية صعود عمودية تقريباً.

هناك العديد من الخصائص المشتركة المرتبطة بنماذج القمم المتفجرة، بما في ذلك:

  • الانسحابات المحدودة: تظهر نماذج القمم المتفجرة ارتفاعات هائلة لها صعود عمودي تقريباً مع حد أدنى من التراجعات الكبيرة. وهذا ما يميزها عن الأصول التي لا تشهد سوى اتجاهاً صعودياً منتظماً. في حالة حدوث أي تراجعات، فإنها عادة ما تكون قصيرة الأجل، وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام فقط قبل أن يستأنف السعر حركته الصعودية.
  • الزيادات الهائلة في الأسعار: تتميز نماذج القمم المتفجرة بارتفاعات كبيرة في الأسعار. حيث أنها لا تتميز بزيادات متواضعة في الأسعار. قد يرتفع السعر بعدة مئات أو حتى عدة آلاف في المائة.
  • حجم هبوطي كبير: بعد تشكل القمم المتفجرة، غالباً ما تحدث انخفاضات سريعة، مصحوبة بارتفاع حجم التداول بشكل كبير. يشير هذا إلى أن العديد من المتداولين يبيعون مراكز الشراء الخاصة بهم في الأصل المالي، مما يساهم في الضغط الهبوطي على الأسعار.
  • التأثير الأوسع للسوق: غالباً ما تتفاقم القمم المتفجرة بسبب ظروف السوق المعاكسة. يمكن أن تساهم عمليات البيع في السوق الأوسع في التراجع المرتبط بانفجار القمة، مما يؤثر على أصول متعددة ويحتمل أن يتسبب هذا في حدوث انكماش على مستوى السوق.

لتجنب أن تصبح حاملاً للأكياس الخاسرة، من الأفضل عادةً الخروج من المركز في أسرع وقت ممكن إذا اكتشف المتداولون وجود قمة غير صحيحة أو تداولوها بشكل غير صحيح. قد يؤدي البيع في وقت مبكر للغاية إلى خسائر كبيرة بشكل غير عادي إذا لم يتم تقليل الخسارة على الفور. وبالمثل، قد يؤدي دخول السوق في وقت متأخر جداً في سيناريو ذروة الانفجار إلى خسائر كبيرة إذا بدأ السعر في الانخفاض ولم يعد سريعاً إلى مستوياته السابقة.

توقعات الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية – الرسم البياني اليومي

تقدم زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية "USD/TRY" بأكثر من 30% خلال عام 2023، حيث تم تداوله بالقرب من المستوى الرئيسي عند الـ 30.00 ليرة تركية بعد قرار البنك المركزي التركي برفع أسعار الفائدة في ديسمبر.

توقعات الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية 2024
Source: Capex WebTrader

ويشير الاتجاه الصعودي المطرد إلى زيادة محتملة في سعر انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي في أوائل عام 2024.

توقعات اليورو والجنيه الاسترليني مقابل الليرة التركية - الرسوم البيانية اليومية

انتعش زوج اليورو مقابل الليرة التركية "EUR/TRY" و زوج الجنيه الاسترليني مقابل الليرة تركية "GBP/TRY" بعد وصولهما إلى أدنى مستوياتهما في 25 أغسطس. ووصلت الأزواج إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق في ديسمبر 2023.

يعتبر التماسك الضيق والممتد بإحكام إشارة صعودية، ويشير نحو الاختراق إلى مستويات قياسية جديدة. من وجهة نظر فنية، تعد توقعات الليرة التركية على المدى القصير وتوقعات الأسعار صعودية، في حين أن سيناريو الانهيار الأعلى أكثر احتمالاً على المدى المتوسط.

توقعات اليورو والجنيه الاسترليني مقابل الليرة التركية - الرسوم البيانية اليومية
Source: Capex WebTrader

   

مستقبل الليرة التركية TRY: هل يمكن لليرة التركية أن تستقر أم ستنخفض أكثر؟

يتوقع المحللون أن تضعف الليرة التركية بنحو الثلث مقابل الدولار في عام 2024، لتصل إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق. وعلى الرغم من الزيادة الحادة في أسعار الفائدة، فإن التضخم المحلي لا يزال جامحاً، وليس هناك اقتناع كبير بين المستثمرين الأتراك بالاحتفاظ بالليرة المتعثرة.

توقعات هبوط الليرة التركية وفقاً لوكالة ستاندرد آند بورز S&P Global

مع الأخذ في الاعتبار الأداء الأقوى من المتوقع للطلب المحلي، قامت وكالة S&P Global بمراجعة توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي في عامي 2023 و2024. وقامت المجموعة بترقية توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي من 2.3% إلى 2.4% في عام 2024. وتم تعديل تقديرات النمو من 2.9% إلى 2.7% لعام 2025 ومن 3.1% إلى 3.0% لعام 2026.

وبحسب التقييم، من المتوقع أن يصل متوسط معدل التضخم في تركيا إلى 53.7% هذا العام و50.3% في العام التالي، مع تقديرات لعامي 2025 و2026 عند الـ 29.1% والـ 18.0% على التوالي.

وتتوقع وكالة ستاندرد آند بورز أن يتم تداول الليرة التركية عند الـ 40.0 مقابل الدولار الأمريكي في نهاية عام 2024، وعند الـ 42.0 في نهاية عام 2025، وعند الـ 43.0 في نهاية عام 2026.

توقعات الليرة التركية صعودية وفقاً لبنك جي بي مورغان

يدعم بنك الاستثمار جي بي مورجان ارتداد الليرة التركية كأحد رهاناته الرئيسية في الأسواق الناشئة لعام 2024.

وقال بنك جيه بي مورجان: "الموضوع الأول (لعام 2024) هو تعافي التجارة"، مسلطاً الضوء على تركيا إلى جانب بولندا وجنوب إفريقيا.

وأضاف: "لقد أضفنا دفعاً قصيراً لمدة 6 أشهر للدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية إلى الوزن الزائد الحالي لدينا على الليرة التركية"، في إشارة إلى الرهان على ارتفاع الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

توقعات الليرة التركية هبوطية وفقاً لكومرتس بنك

يحافظ الاقتصاديون في كومرتس بنك على توقعات الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي عند الـ 35.00 بحلول نهاية عام 2024.

وفقاً لكومرتس بنك، استقرت الليرة التركية إلى حد ما بعد أن واصل فريق إدارة الاقتصاد المعين حديثاً تنفيذ إجراءات صارمة للتشديد النقدي وإصلاحات القطاع المالي. ومع ذلك، سيستغرق الأمر وقتاً أطول بكثير حتى يعود التضخم بالكامل إلى الهدف، وبالتالي لا تزال السوق غير متأكدة بشأن دعم الرئيس رجب طيب أردوغان.

توقعات الليرة التركية هبوطية وفقاً لبنك ING

يتوقع بنك ING أن تضعف الليرة التركية في عام 2024، ولكن ليس بالقدر الذي تم تسعيره. ويتوقع البنك الهولندي أن يتم تداول الليرة التركية عند الـ 33.00 ليرة تركية لكل دولار أمريكي في الربع الأول من عام 2024، وأن تنخفض إلى حوالي الـ 38.00 ليرة تركية بحلول نهاية العام.

يرتكز هذا التنبؤ الهبوطي لسعر الليرة التركية على هدف عجز مرتفع في الميزانية على الرغم من جهود مكافحة التضخم: "من المرجح أن يظل الموقف المالي متكيفاً في عام 2024 مع عجز واسع آخر يبلغ 6.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي، على الرغم من استبعاد الإنفاق المرتبط بالزلزال، فإن الهدف أقل من ذلك (عتبة 3%). وبالنظر إلى هذه الخلفية، فإن التوقعات المالية للعام المقبل لا تساعد البنك المركزي التركي بشكل كامل في عملية تباطؤ التضخم".

توقعات الليرة التركية وفقاً للمواقع المستندة إلى الذكاء الاصطناعي

كانت توقعات Trading Economics هبوطية في توقعات الليرة التركية اعتباراً من أوائل عام 2024، وتوقعت أن يتحرك سعر زوج USD/TRY أعلى مستوى الـ 30.00 ليرة في نهاية هذا الربع وإلى مستوى الـ 32.30 ليرة في غضون عام.

حول توقعات الليرة التركية لعام 2024، رأى موقع WalletInvestor القائم على الخوارزمية أن زوج الدولار الامريكي مقابل الليرة التركية USD/TRY قد يصل إلى مستوى الـ 36.00 ليرة تركية بحلول نهاية العام. يتوقع موقع WalletInvestor أيضاً أن تتبع الليرة التركية في عام 2024 اتجاهاً صعودياً ثابتاً ويمثل انخفاضاً بـ 20% مقابل الدولار الأمريكي. علاوة على ذلك، تشير توقعاته حول سعر الليرة التركية لمدة 5 سنوات إلى أن زوج الدولار مقابل الليرة التركية قد يصل إلى مستوى الـ 62.00 ليرة تركية.

توقعت شركة Gov Capital أن يتم تداول الليرة التركية عند مستوى مرتفع يصل إلى 40.00 ليرة تركية لكل دولار أمريكي هذا العام. ووفقاً لتوقعات الليرة التركية لمدة 5 سنوات، تتوقع الوكالة أن يتم تداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية بين مستويات الـ 95.00 و100.00 ليرة تركية.

تشير توقعات Panda بأن تتداول الليرة التركية بسعر 28 ليرة تركية لكل دولار في نهاية العام. هذه واحدة من توقعات الليرة التركية الصعودية القليلة لعام 2024.

استناداً إلى البيانات التاريخية، أصدرت المنصة تنبؤاً طويل المدى أكثر من معظم البنوك - وأشارت توقعات الليرة التركية لعام 2025 الخاصة بها أن يتم تداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية بمتوسط 30.727 ليرة تركية بحلول نهاية ذلك العام.

توقعات الليرة التركية مع عملة اليورو

مثل توقعات الليرة التركية، توقعت TradingEconomics أن يتم تسعير الليرة التركية باليورو عند 32.84 بنهاية هذا الربع و 30.70 في عام واحد، وفقاً لتوقعات نماذج الماكرو العالمية الخاصة بـ Trading Economics وتوقعات المحللين.

توقعات الليرة التركية مع الجنيه الاسترليني

بالإضافة إلى ذلك، توقعت TradingEconomics أن يكون سعر الجنيه الإسترليني مقابل الليرة التركية عند الـ 37.85 بنهاية هذا الربع و 38.67 في غضون 12 شهر.

نظراً لتقلبات السوق، لم يصدر أي موقع للتنبؤات القائمة على الخوارزمية توقعات الليرة التركية لعام 2030.

ملحوظة:

عند البحث عن توقعات الليرة التركية المستقبلية، من المهم أن تضع في اعتبارك أن توقعات المحللين قد تكون خاطئة. تعتمد توقعات المحللين على إجراء دراسة أساسية وفنية لأداء زوج العملات. ومع ذلك، فإن الأداء السابق ليس ضماناً للنتائج المستقبلية.

قم بأبحاثك الخاصة وتذكر دائماً أن قرارك بالتداول يعتمد على موقفك من المخاطرة وخبرتك في هذا السوق والفروق السعرية في محفظتك الاستثمارية ومدى شعورك بالراحة حيال خسارة المال. لا تتداول أبداً بأموال أكثر مما يمكنك تحمل خسارته.

تداول الليرة التركية

الطريقة الشائعة لتداول الليرة التركية في سوق الفوركس هي من خلال تداول العقود مقابل الفروقات.

إن العقود مقابل الفروقات في الفوركس هي عقد توافق فيه على تبادل الفرق في سعر زوج العملات من وقت فتح مركزك إلى وقت إغلاقه. افتح مركز شراء، وإذا زاد سعر زوج الفوركس، ستحقق ربحاً. لكن إذا انخفض السعر، فستتكبد الخسارة. افتح صفقة بيع إذا كنت تعتقد أن سعر زوج الفوركس سوف ينخفض وستحقق ربحاً إذا انخفضت قيمة الزوج وتتكبد الخسارة إذا ارتفعت قيمته.

الفوركس هو مجرد واحد من الأسواق التي يمكنك تداولها باستخدام العقود مقابل الفروقات. تعرف على المزيد حول تداول العقود مقابل الفروقات.

يمكن أن توفر لك منصات التداول الخاصة بنا طريقة ذكية وسريعة لتداول الفوركس. يمكنك التداول عبر منصات CAPEX.com في:

  • متصفح الويب الخاص بك
  • أحد تطبيقات الجوال لدينا
  • منصات الطرف الثالث المتقدمة مثل منصة ميتاتريدر 5 (MT5)

يمكن تخصيص كل منصة من منصات تداول العملات الأجنبية الخاصة بنا لتناسب أسلوب التداول الخاص بك وتفضيلاتك، مع التنبيهات المخصصة، والرسوم البيانية التفاعلية، وأدوات إدارة المخاطر.

تداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية عبر عقود الهامش

تداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية

لنفترض أن سعر بيع زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY هو 18.84560 وسعر الشراء هو 18.5972. تعتقد أن الليرة التركية ستفقد قيمتها مقابل الدولار الأمريكي لأن البنك المركزي التركي قد يخفض أسعار الفائدة، لذلك قررت شراء 0.5 لوت قياسي بسعر 18.5972.

كل عقد يساوي 100,000 من العملة الأساسية للزوج. في هذه الحالة، فإن بيع عقد قياسي واحد لزوج الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية يعادل تداول 100,000 دولار أمريكي مقابل 18,597,200 ليرة تركية، وبالتالي فإن إجمالي مركزك يساوي 92,986,000 ليرة تركية (500,000 دولار أمريكي).

تُعد العقود مقابل الفروقات منتجاً ذا رافعة مالية، لذلك لا يتعين عليك تحديد القيمة الكاملة لصفقتك مقدماً. صفقة بهذا الحجم على زوج الدولار أمريكي مقابل الليرة التركية تتطلب هامشاً بنسبة 10٪، لذلك سيكون الهامش الخاص بك 5٪ من إجمالي تعرض تداولك، وهو 25,000 دولار أمريكي.

إذا كانت توقعاتك صحيحة

الليرة التركية تسقط كما توقعت. قررت إغلاق مركزك عندما يصل سعر البيع إلى مستوى الـ 20.0000.

لحساب أرباحك، تقوم بضرب الفرق بين سعر الإغلاق وسعر الافتتاح لمركزك في حجمه. 20.0000 - 18.5972 = 1.4028 أو 14،028 نقطة، والتي تضربها في 0.5 عقد مقابل الفروقات بقيمة النقطة (التي تبلغ 0.53 دولار أمريكي) وعليه سوف يكون ربحك 3712.6914 دولار أمريكي.

إذا كانت توقعاتك خاطئة

بدلاً من ذلك، ترتفع الليرة التركية. قررت خفض خسائرك وعكس تجارتك عندما يكون سعر البيع عند الـ 18,0000.

تحرك مركزك بمقدار 5,972 نقطة ضدك، مما يعني أنك تكبد خسارة قدرها 1,591,8175.

يتم حساب قيمة النقطة باستخدام الصيغة التالية: سعر النقطة / سعر السوق × اللوت × حجم العقد. تعرف على المزيد حول حساب نقطة الفوركس (البيب Pip).

اقرأ أيضاً أحدث التحليلات وتوقعات الأسعار لعام 2024:

المصادر:

✍ أدوات وموارد تداول مجانية

قبل أن تبدأ في تحليل الليرة التركية، يجب أن تفكر في استخدام الموارد التعليمية التي نقدمها مثل حساب التداول التجريبي والتعرف على أكاديمية التداول CAPEX. لدى أكاديمية CAPEX الكثير من دورات التحليل الفني والأساسي المجانية لتختار من بينها، وكلها تتناول مفهوماً أو عملية مالية مختلفة - مثل أساسيات التحليلات - لمساعدتك على أن تصبح متداولاً أفضل أو تتخذ قرارات استثمارية أكثر استنارة.

يعد حسابنا التجريبي مكاناً رائعاً لتتعلم المزيد عن التداول باستخدام الرافعة المالية، وستكون قادراً على الحصول على فهم عميق لكيفية عمل سوق العملات الأجنبية - بالإضافة إلى ما يشبه التداول بالرافعة المالية - قبل المخاطرة برأس المال الحقيقي. لهذا السبب، يعد حساب التداول التجريبي معنا أداة رائعة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى التداول بالرافعة المالية.

الاسئلة الشائعة FAQs حول توقعات الليرة التركية

disclaimers_articles

article_share_title

article_rating_title

awful
ok
great
awesome

read_more

فادي رياض
financial_writer

Fadi's niche experience is concentrated mainly in global stock markets. His trading expertise relies on balancing fundamental and technical analysis skills.