حزمة التحفيز الأمريكية تحصل على موافقة مجلس الشيوخ؛ الأمور تخرج عن السيطرة

حزمة التحفيز الأمريكية تحصل على موافقة مجلس الشيوخ؛ الأمور تخرج عن السيطرة

كما توقعت الأسواق بالفعل، فإن الموافقة على حزمة التحفيز المالي البالغة 1.9 تريليون دولار في مجلس الشيوخ الأمريكي لم تهدئ الأجواء.

بعد الموافقة على حزمة المساعدات مع بعض التعديلات، كان رد فعل أسواق الخزينة هو العودة إلى التدفقات الخارجية الضخمة مع ارتفاع عائدات السندات. نظرًا للزيادة في توقعات التضخم واحتمال زيادات أسعار الفائدة القادمة من قبل الاحتياطي الفيدرالي بحلول نهاية العام المقبل، تم تداول Tnote10 عند 1.60٪، ومع ذلك، لم يُظهر رئيس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" أي مخاوف بشأن أي من التطورات الأخيرة، مما أدى إلى تكهنات بين المحللين بأن البنك المركزي قد يكون وراء كل شيء.

في مكان آخر في آسيا

التصريحات الجديدة الصادرة عن السلطات الصينية بشأن سحب محتمل للمحفزات التي تم نشرها لمواجهة آثار أزمة الوباء جعلت المحللين يفكرون في توقعات فقاعة ديون محتملة.

انخفض مؤشر الأسهم الصينية Hang Seng خلال الجلسة الآسيوية، ليغلق الشمعة اليومية بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي الواقع في منطقة تداول 28200، والذي أدناه سيبدأ اتجاه هابط.

مؤشرات الولايات المتحدة ليست في وضع جيد.

انعكست نفس الحركة على العقود الآجلة لأمريكا الشمالية التي بدأت الأسبوع على خسارة.

خسر مؤشر Tech100 بنسبة 1.70٪ في الساعات الأولى من الصباح. و من النظرة الفنية، بعد كسر تشكيل الرأس والكتفين وإجراء حركة تراجع تصحيحية نحو خط العنق الواقع عند 12691، استأنف الاتجاه الهابط بهدف نظري في منطقة 11.468.

تقارير التضخم لم تصدر بعد.

ستتجه الأنظار إلى أرقام التضخم في الولايات التي ستنشر هذا الأسبوع. أي انتعاش غير متوقع قد يعني تدهور معنويات المخاطرة، مما يضع ضغط إضافي على عوائد السندات.

في هذا السيناريو الذي يتسم بمزيد من النفور من شهية المخاطرة، تعزز سعر الدولار الأمريكي على عكس المناسبات السابقة، بسبب ارتباطه الإيجابي بأسعار الفائدة طويلة الأجل. من حيث سعره مقابل اليورو ومن النظرة الفنية، يتجه سعر الدولار نحو منطقة الأسعار الواقعة حول 1.1770-1.1800، والتي لم نشهدها منذ شهر نوفمبر الماضي.

المصادر: WSJ, Financial Times.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.