العالم ينتظر الحلول والأسواق تتوقع اللقاحات والشركات تتعثر - نظرة عامة على السوق

العالم ينتظر الحلول والأسواق تتوقع اللقاحات والشركات تتعثر - نظرة عامة على السوق

المستثمرون يتبنون نهجاً أكثر حذراً تجاه السوق وسط تقهقر معنويات المخاطرة.

بصرف النظر عن تقرير الأمس الصادر عن شركة جونسون آند جونسون، والذي أوقف اختبارات لقاح فيروس كورونا مؤقتاً بسبب آثار جانبية غير متوقعة، تدفعنا الظروف الراهنة إلى الاعتقاد بأن العلاج لن يكون ممكناً، ومع الزيادات الهائلة في أعداد الإصابات تتصاعد احتمالية فرض عمليات إغلاق جديدة.

قيود أوروبية جديدة

تختبر الدول الأوروبية الرئيسية مستويات قياسية من الإصابات الجديدة التي تقضي بدورها على إمكانية التعافي الفوري لاقتصاد القارة العجوز، مما يزيد من أجواء انعدام اليقين لدى المستثمرين الذين راهنوا بشكل كبير على التعافي السريع استناداً إلى حلول التطعيم الشامل.

إلى جانب ذلك، تدفع هذه الزيادة في النفور من المخاطرة إلى توقع المزيد من الإجراءات الصارمة للبنك المركزي الأوروبي في سياسته النقدية، وهذا سينعكس أولاً في سعر السندات الألمانية لمدة 10 سنوات، GER10yBond، التي استمرت في الارتفاع لمدة أسبوع الآن، وصولاً إلى الحد الأدنى للعوائد عند -0.55٪ وهو المستوى الذي لم تشهده منذ نهاية يوليو الماضي.

ويبدو أن التمديد وحتى الزيادة في سياسة شراء الأصول للبنك المركزي الأوروبي من ضمن الاحتمالات التي يتوقعها السوق، خاصة بعد التصريحات الأخيرة من قبل لاجارد والانخفاض الذي شهدته البيانات الاقتصادية الرئيسية التي تُنذر بكبح تعافي الاقتصاد الأوروبي.

اليورو يتأرجح وينكمش

هوى اليورو إلى هذا السيناريو السلبي، رافضاً بوضوح مستويات المقاومة فوق مستويات 1.1800 دولار ومهددًا بالانزلاق إلى ما دون منطقة 1.1700 دولار. وتساعد قوة الدولار الذي يستقطب المستثمرين كملاذ آمن على تسارع وتيرة انخفاض اليورو مقابل الدولار. ويحتاج زوج العملات هذا إلى تأكيد هذا المنحى من خلال إغلاق يومي دون 1.1700 دولار لتفعيل المزيد من التحرك السلبي والاقتراب من منطقة الدعم الرئيسية الواقعة الآن بين النطاق الواسع 1.1620 دولار - 1.1670 دولار.

وفي حال تم تأكيد هذا السيناريو الهبوطي لليورو، فسيكون زوج اليورو / الين الياباني من أكثر الأزواج المُعرضة للمخاطر، والذي يعتبر مقياساً لاتجاه المخاطرة حيث تتصف العملة اليابانية أيضاً كعملة ملاذ آمن.

وهنا يجب مراقبة مستويات الدعم عند 123.37 دولار أولاً يليها مستوى الدعم الرئيسي عند 122.40.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.