تقدم KEY WAY MARKETS LTD خدماتها لعملاء التجزئة والعملاء المحترفين وأطراف السوق المقابلة. ينطوي تداول المنتجات ذات الرافعة المالية على درجة عالية من المضاربة، ومخاطر مرتفعة لخسارة الأموال وبالتالي قد لا يناسب جميع المستثمرين. ننصحك قبل البدء في التداول بقراءة، والتأكد من أنك تفهم تماماً، بيان إفصاح المخاطر والتحذيرات ذات الصلة من هنا: إفصاح المخاطر. 21.57% من حسابات المستثمرين الأفراد تحقق أرباحًا عند تداول المنتجات ذات الرافعة المالية مع هذا المزود.

Article Hero

الدولار الأمريكي يرتفع نحو مستوى الـ 1.07، ليعمل كملاذ آمن في الأوقات العصيبة

EURO
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
07 فبراير 2023

المؤشرات الأمريكية تتعافى من مستويات ذروة الشراء، بينما كان أداء السندات دون المستوى بعد بداية قوية لهذا العام، وعائدات السندات لأجل 10 سنوات تنخفض إلى 3.35٪

استمرت حالة النفور من المخاطرة مع بداية جلسة السوق ليوم الاثنين والتي كانت سائدة طوال يوم الجمعة بعد صدور أرقام أعلى بكثير من التوقعات لبيانات الوظائف غير الزراعية. ومع ذلك، فقد تأثرت تداولات هذا الأسبوع أيضاً بالأحداث الجيوسياسية.

انخفض سوق الأسهم بعد تحقيقه مكاسب في شهر يناير بسبب التكهنات التي كانت تتوقع حفاظ الاحتياطي الفيدرالي على سياسة نقدية صارمة للسيطرة على الضغوط التضخمية الناتجة عن أسواق العمل الضعيفة.

بدأت المؤشرات الأمريكية في التعافي من مستويات ذروة الشراء، بينما كان أداء سندات الخزانة أيضاً دون المستوى بعد بداية قوية لهذا العام، مع انخفاض عائدات السندات لأجل 10 سنوات إلى 3.35٪.

لا تزال حالة عدم اليقين قائمة وذلك بسبب الأرقام الأخيرة لبيانات الوظائف والتي أظهرت ارتفاع كبير وبشكل غير متوقع، ولا يمكن تخفيفها إلا من خلال انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين في البيانات الصادرة الأسبوع المقبل. اليوم، من المتوقع أن يدلي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، ببيان عام، والذي يمكن أن يلقي بعض الضوء على كيفية تحرك الاسواق المالية، على الرغم من انخفاض التوقعات.

ومع ذلك، ظهر مصدر قلق آخر للسوق بالأمس، وهذه المرة ذات طبيعة جيوسياسية: أعلنت الولايات المتحدة عن خطط لفرض ضريبة بنسبة 200٪ على الألمنيوم الروسي.

تتسبب الحرب في أوكرانيا بحالة من عدم اليقين. أمر مسؤولو المخابرات الأمريكية بإسقاط بالون تجسس صيني فوق الأراضي الأمريكية. تم إلغاء زيارة الصين الرسمية إلى واشنطن العاصمة بشكل غير متوقع، مما أثار فترة من التوتر بين القوتين العظميتين. تراجعت الأسهم الصينية المُدرجة في سوق الأسهم الأمريكية وانخفض مؤشر هان سنغ في هونج كونج بنسبة 2.60٪.

أدت هذه الأحداث مجتمعة إلى زيادة نفور المستثمرين من المخاطرة بشكل كبير وتسببت في تداول مؤشرات الأسهم الأمريكية في المنطقة السلبية لليوم الثاني على التوالي. عزز الدولار الأمريكي من قوته، حيث عمل كملاذ آمن في هذه الظروف، مما دفع زوج اليورو دولار EUR/USD للتداول بالقرب من مستوى الـ 1.07.

ذات صلة: تحليل اليورو دولار | توقعات اليورو دولار لعام 2023 وما بعده.

الرسم البياني - مؤشر هانع سنغ - CAPEX

المصادر: بلومبيرج، رويترز

تولت capex.com/ae-ar إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم اي نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على الأسواق لأغراض إعلامية فحسب.
لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي. المعلومات الواردة هنا طيها عام ولا تُأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd أي مسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
مذهل

اعرف المزيد

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
كاتب مالي

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.