Article Hero

يبدو أن التفاؤل يسود الأسواق

Fed
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
22 مارس 2023

يُنظر في الإجراءات السريعة التي اتخذها المنظمون المصرفيون خلال اليومين الماضيين على أنها تؤثر على ثقة السوق. السؤال الكبير الآن هو ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (FED) سيتخذ موقفاً أكثر تشاؤماً عندما يتعلق الأمر بأسعار الفائدة، أو ما إذا كان سيتبع نهج البنك المركزي الأوروبي (ECB).

ارتفعت المؤشرات الرئيسية في الولايات المتحدة والمنطقة الاوروبية يوم أمس نتيجة لانحسار المخاوف بشأن حدوث أزمة مصرفية جديدة محتملة من قبل بنك كريدي سويس. كما كان أداء السوق الجيد مدعوماً بالإعلان عن احتمال أن تفكر البنوك الكبرى في أمريكا الشمالية باستثمار كل أو جزء من مبلغ 30 مليار دولار الذي أودعته في بنك First Republic كخطة استثمار. وفقاً لتصريحات جيمي ديمون - الرئيس التنفيذي لشركة جي بي مورغان.

تراجعت المخاوف التي أصابت القطاع المصرفي بسبب الاستحواذ السويسري المدعوم من الحكومة على بنك كريدي سويس من قبل بنك UBS والإجراءات التي اتخذتها البنوك المركزية لزيادة السيولة، لكن لا يزال البعض قلقاً من أن الأزمة لا تزال بعيدة عن النهاية.

ذات صلة: كيفية شراء الأسهم

في الوقت الذي أصبح فيه المستثمرون أكثر تفاؤلاً بشأن الوضع المصرفي بعد التدخل السريع للسلطات، قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إنه قد تكون هناك حاجة لمزيد من الإجراءات لحماية أموال المودعين في البنوك إذا قامت المؤسسات الصغيرة بعمليات سحب الودائع.

كما تسبب الوضع المصرفي الحالي في دفع المستثمرين للتفكير أن يكون بنك الاحتياطي الفيدرالي أكثر تشاؤماً في تصرفاته. في الواقع، وفقاً لتوقعات السوق، قد يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس اليوم، وهو نصف ما كان متوقعاً قبل الأزمة المصرفية التي أحدثها بنك سيليكون فالي.

على غرار قرار البنك المركزي الأوروبي الذي كان قبل أسبوع، سيواجه بنك الاحتياطي الفيدرالي الآن تحدياً خلال اجتماعه اليوم. إذا قرر البنك المركزي عدم رفع أسعار الفائدة أكثر من ذلك، فقد ينظر السوق إلى هذا على أنه علامة تحذير. ومع ذلك، نظراً للوضع الحالي لضغوط النظام المالي، قد لا تكون فكرة رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس فكرة جيدة لأن هذا قد يضع البنوك الإقليمية الأخرى في مأزق مماثل لبنك سيليكون فالي.

ذات صلة: ما هي المحفظة الاستثمارية وأنواعها

على أي حال، سيكون من الضروري فهم توقعات أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC)، والتي سيتم الكشف عنها أيضاً اليوم، بالإضافة إلى خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول. يتوقع المحللون أن يكون هناك تحول نحو سياسة نقدية أكثر تشاؤماً.

بالنظر إلى هذه الاحتمالات، حافظت مؤشرات سوق الأسهم على اتجاهها التصاعدي من اليوم السابق، حيث حققت أسهم بنك First Republic أداءً متميزاً بارتفاع تجاوز الـ 40٪، بعد يوم من الأخبار التي تفيد بأن البنوك الرئيسية في أمريكا الشمالية كانت تدرس إمكانية الاستثمار في بنك First Republic.

الرسم البياني - أسهم بنك First Republic - CAPEX

المصادر: بلومبيرج، رويترز 

 ويقر محلل Miguel A. Rodriguez الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي, جزئيا أو كليا, أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب, وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناء عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.لا يمثل البحث المقدم هنا آراء KW Investments Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع KW Investments Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.لا يعمل محلل الأبحاث لدى KW Investments Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.تحكم قوانين جمهورية سيشل أي مطالبات تنشأ أو تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
Awesome

اعرف المزيد

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
كاتب مالي

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.