Notifications Bell

الدرس الخامس: مؤشر الماكد

الدرس الخامس: مؤشر الماكد

يساعد مؤشر الماكد MACD المستثمرين على فهم ما إذا كانت الحركة الصعودية أو الهبوطية في السعر تقوى أو تضعف.

يعتبر مؤشر الماكد MACD مؤشراً بسيطاً نسبياً، يسهل فهمه، ويحث على المنطق البديهي، وبالتالي فإن أحد اسرار مؤشر الماكد هو امتلاكه صدى جيداً لدى معظم المتداولين. يمكن أن يكون الماكد أداة قوية إذا تم استخدامها بشكل فعال، خاصة لتقييم قوة وزخم الاتجاهات وبالتالي توقع استمرارها وانعكاسها المحتمل.

كيفية استخدام هذا الدليل

لتحقيق أقصى استفادة من هذا الدليل، يوصى بالتدرب على وضع استراتيجيات تداول مؤشر الماكد موضع التنفيذ. أفضل طريقة خالية من المخاطر لاختبار هذه الاستراتيجيات هي باستخدام حساب تداول تجريبي، والذي يمنحك إمكانية الوصول إلى منصة التداول الخاصة بنا مع 50,000 دولار من الأموال الافتراضية لتتدرب عليها. احصل على حسابك التجريبي المجاني.

بمجرد العثور على إستراتيجية تقدم نتائج إيجابية باستمرار، فقد حان الوقت للترقية إلى حساب تداول حقيقي ممول بالكامل حيث يمكنك تطبيق ميزتك الجديدة في مؤشر الماكد.

شرح مؤشر الماكد

مؤشر الماكد (تباعد تقارب المتوسط المتحرك MACD) هو مؤشر من نوع مذبذب يُستخدم على نطاق واسع من قبل متداولي التحليل الفني. الماكد هو أداة تتبع الاتجاه تستخدم المتوسطات المتحركة لتحديد زخم زوج العملات أو أي أصل مالي آخر قابل للتداول.

تم تطويره بواسطة جيرالد ابيل في أواخر السبعينيات، يتتبع "مؤشر الماكد Moving Average Convergence Divergence" أحداث التسعير التي حدثت بالفعل، وبالتالي يندرج في فئة المؤشرات المتأخرة (التي توفر إشارات بناءً على حركة السعر السابقة أو البيانات التاريخية). قد يكون مؤشر الماكد مفيداً لقياس زخم السوق واتجاهات الأسعار المحتملة ويستخدمه العديد من المتداولين لتحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة.

مؤشر الماكد MACD متاح على منصة CAPEX WebTrader. تتيح منصتنا الحائزة على جوائز للمتداولين تخصيص المؤشرات والأدوات الفنية وإضافة أدوات الرسم إلى مخططات الأسعار وتحديد أنماط مخططات الرسم البياني من أجل تحسين إستراتيجية التداول الخاصة بهم.

كيف تقرأ مؤشر الماكد

يتم إنشاء مؤشر الماكد عن طريق طرح اثنين من المتوسطات المتحركة الأسية (EMAs) لإنشاء الخط الرئيسي (وهو خط الماكد)، والذي يتم استخدامه بعد ذلك لحساب متوسط متحرك آسي آخر يمثل خط الإشارة.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد الرسم البياني لمؤشر الماكد، والذي يتم حسابه بناءً على الاختلافات بين هذين الخطين. يتقلب الرسم البياني، جنباً إلى جنب مع الخطين الآخرين، أعلى وأسفل خط الوسط، والذي يُعرف أيضاً باسم خط الصفر.

لذلك، يتكون مؤشر الماكد من ثلاثة عناصر تتحرك حول خط الصفر:

  1. خط الماكد (الأزرق): يساعد في تحديد الزخم الصعودي أو الهبوطي (اتجاه السوق). يتم حسابه عن طريق طرح اثنين من المتوسطات المتحركة الأسية (EMA).
  2. خط إشارة الماكد (الأحمر): المتوسط ​​المتحرك الأسي لخط الماكد (عادةً ما يتمثل هذا الخط بالمتوسط المتحرك الأسي لإغلاق 9 فترات). قد يكون التحليل المشترك لخط الإشارة مع خط الماكد مفيداً في تحديد الانعكاسات المحتملة أو نقاط الدخول والخروج.
  3. الرسم البياني لمؤشر الماكد (الأشرطة): تمثيل رسومي للتباعد والتقارب لخط الماكد وخط الإشارة. بمعنى آخر، يتم حساب الرسم البياني لمؤشر الماكد بناءً على الاختلافات بين الخطين.
مؤشر الماكد

الخط الأزرق = خط الماكد، الخط الأحمر = خط الإشارة، الشموع الحمراء والخضراء = الرسم البياني

الفكرة وراء مؤشر الماكد بسيطة:

  • تشير درجة / حجم الفصل بين المتوسط المتحرك البطيء والسريع (المتوسطات المتحركة) إلى قوة الاتجاه. كما يشير إلى زخم هذا الاتجاه.
  • المنطق الأساسي هو أن المتوسط المتحرك على المدى القصير يعكس حركة السعر الحالية؛ بينما يعكس المتوسط المتحرك على المدى الطويل حركة السعر السابقة، بالإضافة إلى حركة السعر الحالية.
  • إذا كان هناك تباعد واسع بين هذين المتوسطين المتحركين، فهذا يعني أن حركة السعر الحالية تبتعد عن حركة السعر السابقة. يشير هذا إلى أن السوق يتجه صعوداً أو هبوطاً.

اعدادات مؤشر الماكد

الرياضيات المُستخدمة وراء اعدادات مؤشر الماكد بسيطة نسبياً وقوية عند استخدامها بفعالية.

صيغة حساب خط الماكد

بشكل عام، يتم قياس المتوسطات المتحركة الأسية وفقاً لأسعار إغلاق الأصل، وعادة ما يتم تعيين الفترات المستخدمة لحساب المتوسطات المتحركة الأسية على 12 فترة (للمتوسط السريع) و 26 فترة (للمتوسط البطيء). قد يتم تكوين الفترة بطرق مختلفة (دقائق، ساعات، أيام، أسابيع، شهور)، لكن هذه المقالة ستركز أكثر على الإعدادات اليومية. ومع ذلك، قد يتم تخصيص إعدادات مؤشر الماكد لتلائم استراتيجيات التداول المختلفة.

في النطاقات القياسية، يتم حساب خط الماكد نفسه عن طريق طرح المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 26 يوماً من المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 12 يوماً.

  • خط الماكد = المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 12 يوم - المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 26 يوم

كما ذكرنا، يتأرجح خط الماكد أعلى وأسفل خط الصفر، وهذا ما يشير إلى تقاطع خط الوسط، ويخبر المتداولين عندما يغير المتوسط المتحرك الأسي لإغلاق 12 يوم ولإغلاق 26 يوم مركزهم النسبي.

صيغة حساب خط إشارة الماكد

بشكل افتراضي، يتم حساب خط الإشارة من المتوسط المتحرك الأسي لـ 9 أيام مع خط الماكد الرئيسي، وعلى هذا النحو، يوفر خط الإشارة مزيداً من الأفكار حول تحركات السعر السابقة.

  • خط الإشارة = المتوسط المتحرك الأسي لإغلاق 9 أيام - خط الماكد

على الرغم من أنها ليست دقيقة دائماً، فعند تقاطع خط الماكد وخط الإشارة، تُعتبر هذه الأحداث عادةً بمثابة إشارات انعكاس للاتجاه، خاصةً عندما تكون أطراف مخطط الرسم البياني لمؤشر الماكد (أعلى بكثير أو أقل بكثير من خط الصفر).

صيغة حساب الرسم البياني لمؤشر الماكد

الرسم البياني ليس أكثر من تسجيل مرئي للحركات النسبية لخط الماكد وخط الإشارة. يتم حسابه ببساطة عن طريق طرح أحدهما من الآخر:

  • الرسم البياني لمؤشر الماكد = خط الماكد - خط الإشارة

ومع ذلك، بدلاً من إضافة خط متحرك ثالث، يتكون الرسم البياني من رسم بياني شريطي (شموع)، مما يسهل بصرياً إمكانية القراءة والتفسير. لاحظ أن شموع الرسم البياني لا علاقة لها بحجم تداول الأصل.

إشارات الماكد

كما يوحي اسمه، فإن مؤشر الماكد يمثل تقارب وتباعد المتوسطين المتحركين. يحدث التقارب عندما تتحرك المتوسطات المتحركة تجاه بعضها البعض. يحدث الاختلاف عندما تتحرك المتوسطات المتحركة بعيداً عن بعضها البعض. يعد المتوسط ​​المتحرك الأقصر (لإغلاق 12 يوم) أسرع ومسؤول عن معظم تحركات مؤشر الماكد. يعد المتوسط ​​المتحرك الأطول (لإغلاق 26 يوم) البطيئ أقل تفاعلًا مع تغيرات الأسعار للأصل المالي.

يتأرجح خط الماكد أعلى وأسفل خط الصفر، والذي يُعرف أيضاً باسم خط الوسط. تشير عمليات الانتقال هذه إلى أن المتوسط ​​المتحرك الأسي لإغلاق 12 يوم قد تجاوز المتوسط ​​المتحرك لإغلاق 26 يوم. يعتمد الاتجاه بالطبع على اتجاه تقاطع المتوسطات ​​المتحرك. يشير خط الماكد الإيجابي إلى أن المتوسط ​​المتحرك لإغلاق 12 يوم يتمثل فوق المتوسط ​​المتحرك لإغلاق 26 يوم. تزداد القيم الموجبة كلما ابتعد المتوسط المتحرك الأسي الأقصر عن المتوسط المتحرك الأسي الأطول. هذا يعني أن الزخم الصعودي آخذ في الازدياد. تشير قيم مؤشر الماكد السلبية إلى أن المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 12 يوم يتمثل أسفل المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 26 يوم. تزداد القيم السالبة مع تباعد المتوسط المتحرك الأسي الأقصر بنسبة تقل عن المتوسط المتحرك الأسي الأطول. هذا يعني أن زخم الاتجاه الهبوطي آخذ في الازدياد.

كما يوضح الرسم البياني في مؤشر الداو جونز USA30 أدناه، يقيس مؤشر الماكد الزخم أو قوة الاتجاه باستخدام خط الماكد وخط الصفر كنقاط مرجعية:

اعدادت مؤشر الماكد

الخط الأزرق = خط الماكد، الخط الأحمر = خط الإشارة، الشموع الحمراء والخضراء = الرسم البياني

  • عندما يعبر خط الماكد فوق خط الصفر، فإن هذا يشير إلى الصعود.
  • عندما يعبر خط الماكد أسفل خط الصفر، فإن هذا يشير إلى الهبوط.

بالإضافة إلى ذلك، يشير مؤشر الماكد إلى أن أوامر الشراء أو البيع التي يتم تقديمها عند تقاطع خطي الماكد ستكون كما هو موضح أدناه:

  • عندما يعبر خط الماكد فوق خط الإشارة، يستخدم المتداولون هذا كمؤشر للشراء.
  • عندما يعبر خط الماكد أسفل خط الإشارة، يستخدم المتداولون هذا كمؤشر للبيع.

كيف يمكنك استخدام مؤشر الماكد في التداول

عندما ترى إشارات الماكد وترغب في إجراء صفقة، يمكنك القيام بذلك من خلال المشتقات المالية مثل عقود الهامش. تتيح لك المشتقات التداول في الأسعار المرتفعة وكذلك الأسعار المتراجعة. لذلك، بناءً على ما تعتقد أنه سيحدث مع سعر الأصل عند ظهور إحدى إشارات الماكد، يمكنك فتح مركز شراء أو مركز بيع.

اتبع هذه الخطوات للتداول عندما ترى إشارات مؤشر الماكد:

  • يتطلب تداول أي نوع من المؤشرات الفنية الصبر والقدرة على انتظار التأكيد. ينبه ظهور إحدى إشارات الماكد هذه التجار بانعكاس السعر، ولكن حتى يحدث ذلك، يترك معظم المتداولين النمط يعمل بمفرده.
  • لبدء تداول مؤشر الماكد، افتح حساب تداول. اختر بين حساب التداول الحقيقي لتداول العقود الرافعة المالية على الفور أو تدرب أولاً على حساب التداول التجريبي الخاص بنا بأموال افتراضية.
  • اختر أداتك المالية. يمكن استخدام مؤشر الماكد في معظم الأسواق المالية، خاصة الأسواق التي تكون أكثر تقلباً، مثل سوق الفوركس و سوق العملات الرقمية و سوق الاسهم.
  • استكشف منصتنا لبدء التداول عبر الانترنت. نحن نقدم أنواعاً متعددة من مخططات الرسم البياني التي لا تقتصر على مخططات الشموع اليابانية وحسب، وإنما توفر مجموعة من أدوات تنفيذ الأوامر للتداول السريع، والتي بدورها تساعدك على إدارة المخاطر.

الاستراتيجيات التالية للتداول باستخدام مؤشر الماكد هي مجرد إرشادات ولا يمكن الاعتماد عليها لتحقيق الربح.

تقاطعات خط الإشارة

تقاطعات خط الإشارة هي إشارات الماكد الأكثر شيوعاً. خط الإشارة يمثل 9 أيام من المتوسط المتحرك الأسي لخط الماكد. كمتوسط متحرك للمؤشر، فإنه يتتبع خط الماكد ويجعل من السهل تحديد تحولات مؤشر الماكد. يحدث التقاطع الصعودي عندما يتحول خط الماكد إلى الأعلى ويتجاوز خط الإشارة. يحدث التقاطع الهبوطي عندما ينخفض مؤشر الماكد ويعبر أسفل خط الإشارة. يمكن أن تستمر عمليات الانتقال بضعة أيام أو بضعة أسابيع، اعتماداً على قوة الحركة.

يظهر الرسم البياني في مؤشر ستاندرد آند بورز USA500 أدناه بعض تقاطعات خطوط الإشارة الصعودية (الخطوط العمودية الخضراء) وخطوط الإشارة الهابطة (الخطوط العمودية الحمراء).

تقاطعات خط إشارة مؤشر الماكد

خطوط حمراء عمودية = إشارات هبوطية، خطوط خضراء عمودية = إشارات صعودية

يجب أن تتم العناية الواجبة قبل الاعتماد على هذه الإشارات المشتركة. يجب أن يُنظر إلى تقاطعات خط الإشارة عند أقصى درجات الإيجابية أو السلبية بحذر. على الرغم من أن مؤشر الماكد لا يحتوي على حدود علوية وسفلية، يمكن لخبراء الرسوم البيانية تقدير البيانات التاريخية من خلال تقييم مرئي بسيط. يتطلب الأمر تحركاً قوياً في الأصل المالي لدفع الزخم إلى أقصى الحدود. على الرغم من أن الحركة قد تستمر، فمن المرجح أن يتباطأ الزخم، وهذا عادة ما ينتج عنه تقاطع لخط الإشارة مع خطوط الأطراف. يمكن أن يؤدي التقلب في الأصل المالي أيضاً إلى زيادة عدد عمليات التقاطعات.

نظراً لأن استراتيجية التقاطع متخلفة بطبيعتها، فهي تعتمد على انتظار حدوث حركة قبل فتح مركز. المشكلة الرئيسية التي يواجهها مؤشر الماكد في اتجاهات السوق الضعيفة هي أنه بحلول الوقت الذي يتم فيه إنشاء إشارة، قد يصل السعر إلى نقطة الانعكاس. ثم يعتبر هذا "إشارة خاطئة". تجدر الإشارة إلى أن الاستراتيجيات التي تستخدم حركة السعر لتأكيد الإشارة غالباً ما يُنظر إليها على أنها أكثر موثوقية. تحصل عمليات التقاطعات الأكثر موثوقية عندما تتوافق مع الاتجاه السائد. إذا تجاوز مؤشر الماكد خط إشارته بعد تصحيح قصير ضمن ترند صعودي طويل المدى، فإن هذا يعتبر بمثابة تأكيد صعودي.

نتيجة لذلك، ينبغي النظر في عمليات التقاطعات الصعودية عند مستويات الدعم الرئيسية في الاتجاهات الصعودية، بينما ينبغي النظر في عمليات التقاطعات الهبوطية عند مستويات المقاومة الرئيسية في الاتجاهات الهبوطية. تعرف على المزيد حول مستويات الدعم والمقاومة.

عمليات التقاطعات المركزية

تقاطعات خط الماكد هي إشارات الماكد التالية الأكثر شيوعاً. يحدث التقاطع الصعودي لخط الوسط عندما يتحرك خط الماكد فوق خط الصفر ليتحول إلى القيمة الموجبة. يحدث هذا عندما يتحرك المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 12 يوم للأصل المالي فوق المتوسط المتحرك لإغلاق 26 يوم. يحدث التقاطع الهبوطي لخط الوسط عندما يتحرك خط الماكد أسفل خط الصفر ليتحول إلى القيمة السلبية. يحدث هذا عندما يتحرك المتوسط المتحرك الآسي لإغلاق 12 يوم دون المتوسط المتحرك لإغلاق 26 يوم.

يمكن أن تستمر تقاطعات خط الوسط بضعة أيام أو بضعة أشهر، اعتماداً على قوة الاتجاه. سيظل مؤشر الماكد إيجابياً طالما كان هناك اتجاه صعودي مستدام. سيبقى مؤشر الماكد سلبياً عندما يكون هناك اتجاه هبوطي مستمر.

يظهر الرسم البياني في مؤشر الناسداك US Tech100 أدناه بعض عمليات التقاطع الصعودية (الخطوط العمودية الخضراء) وبعض عمليات التقاطع الهبوطية (الخطوط العمودية الحمراء).

MACD Centerline Crossovers

خطوط حمراء عمودية = إشارات هبوطية، خطوط خضراء عمودية = إشارات صعودية

يجب استخدام هذه الطريقة بعناية، لأن الطبيعة المتأخرة تعني أن الأسواق السريعة والمتقلبة ستشاهد في كثير من الأحيان الإشارات الصادرة بعد فوات الأوان.

ومع ذلك، كأداة لتوفير إشارات الانعكاس للتحركات ذات المدى الطويل، يمكن أن يكون هذا مفيداً للغاية. عند استخدام إستراتيجية مؤشر الماكد هذه، من الضروري فهم مكان الخروج من السوق أو تحديد مكان أمر وقف الخسارة.

اختلافات مؤشر الماكد

عندما يشكل مؤشر الماكد قمم أو قيعان تتباعد عن الارتفاعات والانخفاضات المقابلة في السعر، يطلق عليها بالاختلافات. يظهر الاختلاف الصعودي عندما يُشكّل مؤشر الماكد قاعين صاعديين يتطابقان مع قاعين هبوطيين على السعر. هذه إشارة صعودية صحيحة وذلك عندما يبقى الاتجاه على المدى الطويل إيجابياً.

سيبحث بعض المتداولين عن تباعد صعودي حتى عندما يكون الاتجاه على المدى الطويل سلبياً لأنه يمكن أن يشير إلى تغيير في الاتجاه، لكن تشير الإشارة إلى أن هذه الاستراتيجية أقل موثوقية.

الاختلاف الصعودي في مؤشر الماكد

الاختلاف الصعودي في مؤشر الماكد

عندما يُشكل الماكد سلسلة من قمتين هبوطيتين تتطابقان مع قمتين صاعدتين على السعر، يكون هناك تباعد هبوطي. يعتبر الاختلاف الهبوطي الذي يظهر خلال الاتجاه الهبوطي على المدى الطويل تأكيداً على احتمال استمرار الاتجاه.

سيراقب بعض المتداولين الاختلافات الهبوطية خلال الاتجاهات الصعودية على المدى الطويل لأنها يمكن أن تشير إلى ضعف في الاتجاه.

الاختلاف الهبوطي في مؤشر الماكد
الاختلاف الهبوطي في مؤشر الماكد

يُعد استخدام إشارة الاختلاف كأداة للتنبؤ أمراً مشكوكاً فيه. تداول الاختلاف ليس دقيقاً لأن البيانات السابقة ستشمل فقط إشارات الاختلاف الناجحة. لن يكشف الفحص البصري لبيانات الرسم البياني السابقة عن الاختلافات الفاشلة لأنها لم تعد تظهر على أنها تباعد.

>> تعرف على المزيد حول تداول الاختلافات

النقاط الرئيسية لاستراتيجية مؤشر الماكد

يمكن أن يوفر مؤشر الماكد لقطة مرئية للمساعدة في تحليل الاتجاهات، مما يسمح للمتداولين بمسح الرسوم البيانية بسرعة. وهذا يجعلها أداة لا تقدر بثمن بين أدوات التحليل الفني، خاصة مع العدد الهائل من الأدوات المالية المتاحة للمتداولين اليوم في سوق الفوركس، وكذلك مؤشرات الاسهم وسوق السلع و سوق الأسهم.

  • يعد مؤشر الماكد أحد أكثر مؤشرات التحليل الفني استخداماً.
  • يعمل مؤشر الماكد باستخدام ثلاث مكونات: متوسطان متحركان ونطاق.
  • إذا اجتمع المتوسطان المتحركان معاً، فيقال إنهما "متقاربان" وإذا ابتعدا عن بعضهما البعض، فإنهما "يتباعدان".
  • يتم تمثيل الفرق بين السطور في النطاق.
  • هناك ثلاث استراتيجيات شائعة لمؤشر الماكد: تقاطعات خط الإشارة، تقاطعات خط الوسط، والتباعدات.
  • يجب استخدام إشارات الماكد جنباً إلى جنب مع حركة السعر وأدوات التحليل الفني الأخرى لتصفية الإشارات المزيفة.
  • عندما تكتشف إشارة الماكد، يمكنك التداول باستخدام المشتقات المالية مثل عقود الهامش.
  • مع المشتقات المالية، يمكنك الشراء أو البيع لأنك لا تملك الأصل الأساسي.

أدوات وموارد تداول مجانية

تذكر أنه يجب أن يكون لديك بعض الخبرة والمعرفة في التداول قبل أن تقرر استخدام مؤشر الماكد MACD، يجب أن تفكر في استخدام الموارد التعليمية التي نقدمها مثل حساب التداول التجريبي والتعرف على أكاديمية CAPEX. لدى أكاديمية CAPEX الكثير من الدورات التدريبية لتختار من بينها، وكلها تتناول مفهوماً أو عملية مالية مختلفة - مثل أساسيات التحليلات - لمساعدتك على أن تصبح متداولًا أفضل.

يعد حسابنا التجريبي مكاناً رائعاً لتتعلم المزيد عن التداول باستخدام الرافعة المالية، وستكون قادراً على الحصول على فهم عميق لكيفية عمل عقود الهامش - بالإضافة إلى ما يشبه التداول بالرافعة المالية - قبل المخاطرة برأس المال الحقيقي. لهذا السبب، يعد حساب التداول التجريبي معنا أداة رائعة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى التداول بالرافعة المالية.

الاسئلة الشائعة FAQs

هل مؤشر الماكد هو مؤشر رائد أم مؤشر متأخر؟

مؤشر الماكد هو مؤشر متأخر. بعد كل شيء، تستند جميع البيانات المستخدمة في مؤشر الماكد إلى حركة السعر التاريخية للأصل المالي. نظراً لأن مؤشر الماكد يعتمد على البيانات التاريخية، يجب بالضرورة "تأخير" السعر. ومع ذلك، يستخدم بعض المتداولين الرسوم البيانية لمؤشر الماكد للتنبؤ بوقت حدوث تغيير في الاتجاه. بالنسبة لهؤلاء المتداولين، قد يُنظر إلى هذا الجانب من مؤشر الماكد على أنه مؤشر رئيسي لتغييرات الاتجاه المستقبلية.

ما هو الفرق بين مؤشر الماكد ومؤشر ستوكاستيك؟

مؤشر الماكد و مؤشر ستوكاستيك هما نوعان من مؤشرات التحليل الفني يحاولان إنتاج إشارات للمستثمرين حول اتجاهات أسعار الأوراق المالية المحتملة، على الرغم من أنهم يفعلون ذلك بطرق مختلفة إلى حد كبير. يعتمد مؤشر الماكد، المعروف أيضاً باسم المتوسط المتحرك للتقارب والتباعد، على المتوسطات المتحركة، وهي متوسط سعر الأصل على مدى فترة زمنية، لتوقع اتجاهات الأصل المالي. على النقيض من ذلك، يعتمد مؤشر ستوكاستيك على صيغة تعتمد على أسعار الأصل الحالية جنباً إلى جنب مع أعلى أسعارها المرتفعة وأدنى أسعار منخفضة في الماضي القريب. يوفر كل من الماكد و الاستوكاستك إشارات عند نقاط معينة على الرسوم البيانية للسعر.

ما هو الفرق بين مؤشر الماكد ومؤشر القوة النسبية RSI؟

مؤشر القوة النسبية (RSI) ومؤشر الماكد (MACD) كلاهما مؤشران يهدفان إلى مساعدة المتداولين على فهم نشاط التداول الأخير للأصل المالي، لكنهم يحققون هذا الهدف بطرق مختلفة. في جوهره، يعمل مؤشر الماكد عن طريق تبسيط تحركات الأسعار الأخيرة للأصل المالي ومقارنة خط الاتجاه على المدى المتوسط هذا بخط اتجاه آخر يظهر تغيرات الأسعار الأخيرة. يمكن للمتداولين بعد ذلك اتخاذ قرارات البيع والشراء الخاصة بهم بناءً على ما إذا كان خط الاتجاه على المدى القصير يرتفع فوق أو أسفل خط الاتجاه على المدى المتوسط.

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.
شارك هذه المقالة