أكبر عمليات الدمج والاستحواذ التكنولوجية لعام 2020 - الأفضل أداءً

أكبر عمليات الدمج والاستحواذ التكنولوجية لعام 2020 - الأفضل أداءً

التكنولوجية لعام 2020.: كان عام 2020 عاماً للنسيان بالنسبة للعديد من الأشخاص والشركات بسبب جائحة فيروس كورونا. الا ان هناك صناعة واحدة ازدهرت - التكنولوجيا.

بعد تفشي جائحة فيروس كورونا في أوائل شهر مارس، استفادت العديد من شركات التكنولوجيا لأن الناس كانوا عالقين في المنزل واضطروا إلى استخدام أجهزتهم لأغراض الاتصال والعمل. اغتنم اللاعبون الكبار في الصناعة الفرصة للتوسع من خلال عمليات اندماج واستحواذ كبيرة، مما عزز توقعاتهم السوقية الإجمالية ومحافظهم الاستثمارية.

دعنا نلقي نظرة سريعة على بعض أكبر صفقات التكنولوجيا في عام 2020 ونرى ما حدث بالضبط في عام نريد ان ننساه في أسرع وقت ممكن:

وسعت Nvidia و AMD ساحات معركتهما خارج فضاء اللعب

اثنان من المنافسين الشرسين في ساحة بطاقات الغرافيك، Nvidia و AMD، أخذوا معركتهم لمستوى مختلف في عام 2020.

في منتصف شهر سبتمبر، أعلنت الشركة المصنعة لوحدات معالجة الرسومات GeForce أنها استحوذت على شركة تصميم أشباه الموصلات والبرمجياتArm ، من شركة SoftBank اليابانية. حيث بلغت قيمة الصفقة، المتوقع اكتمالها في النصف الأول من عام 2022، 40 مليار دولار، وهو ما يمثل أكبر عملية استحواذ على الإطلاق في صناعة الرقائق. ومع ذلك، لم تكن هذه هي الصفقة الأولى لهذا العام لشركةNvidia ، حيث اشترت الشركة Mellanox الإسرائيلية في مارس تقريبًا بقيمة 7 مليارات دولار.

و في نهاية شهر أكتوبر، أعلنت AMD أنها ستشتري Xilinx مقابل 35 مليار دولار، وهي شركة تكنولوجيا أمريكية تعمل بشكل أساسي كمورد للأجهزة المنطقية القابلة للبرمجة. وقد كانت هذه ثالث أكبر صفقة في صناعة الرقائق، أقل بقليل من شراء Avago البالغ 37 مليار دولار لشركة Broadcom في عام 2015.

وفقًا لموقع cnbc.com، استفادت كل من Nvidia و AMD من عمليات التشغيل في القيمة السوقية لزيادة حجمها في مركز البيانات، حيث أدت عمليات النشر السحابية وأعباء العمل الجديدة إلى زيادة الإنفاق.

في الاثني عشر شهراً الماضية حتى 6 يناير، ارتفع سهم Nvidia بنسبة 126٪، بينما أضاف AMD تقريبًا نسبة 92٪ وفقاً للمستثمرين على الإنترنت، وتتوقع الأسواق أن تستمر هذه الأسهم في نموها هذا العام، على الرغم من أن إطلاق بطاقات الرسومات الأخيرة الخاصة بهم اتضح أنه عجز، بسبب النقص الحاد في العرض والأسعار المتضخمة.

Salesforce لم تتكاسل كذلك

نفذت شركة Salesforce - وهي واحدة من أحدث أعضاء مجموعة S&P 500- ثالث أهم عملية استحواذ تكنولوجي لعام 2020 عندما اشترت Slack مقابل 27.7 مليار دولار في ديسمبر. ويمثل هذا الاستحواذ الأكثر أهمية لـ Salesforce خلال عقدين من وجودها واحد من أكبر عمليات الاستحواذ في صناعة البرمجيات.

ومع ذلك، لم تكن الصفقة أول عملية شراء ملحوظة لـ Salesforce في العامين الماضيين، أنفقت الشركة أكثر من 20 مليار دولار لشراء شركتي برمجيات أخريين: MuleSoft في عام 2018 مقابل 6.5 مليار دولار، وشركة Tableau في عام 2019 مقابل 15.3 مليار دولار.

في السنوات الأخيرة، فاجأت Salesforce صناعة البرمجيات بنموها غير المسبوق، وتحدي العمالقة مثل Cisco و Intel و Oracle و SAP. كذلك، أشار موقع Investopedia.com إلى أن Microsoft تواجه احتمال زيادة المنافسة على منتج Teams الخاص بها بعد أن استحوذت Salesforce على Slack.

إرتفعت أسهم Salesforce تقريباً بنسبة 27٪ في الأشهر الـ 12 الماضية، بينما ارتفعت أسهم Slack بنحو 79٪.

مورجان ستانلي تقوم بصفقات كذلك