Notifications Bell

تحليل الذهب اليوم وتوقعات أسعار الذهب 2022 وما بعده: هل سيرتفع إلى مستويات قياسية جديدة؟

تحليل الذهب اليوم وتوقعات أسعار الذهب 2022 وما بعده: هل سيرتفع إلى مستويات قياسية جديدة؟

كيف يرى المحللون تحرك سعر الذهب في الأيام والسنوات القادمة؟ تحليل الذهب 2022 👌 نحن نلقي نظرة على بعض أحدث تحليلات الذهب وتوقعات أسعار الذهب لعام 2022 وما بعده.

انخفض سعر الذهب من 1900 دولار للأونصة إلى 1860 دولار في وقت كتابة هذه السطور (3 مايو 2022).

تحليل الذهب اليوم {date}

[Video embedded]

قم بالتسجيل مع CAPEX لتلقي تحليل الذهب اليومي في صندوق البريد الالكتروني الخاص بك.

[Short description]

تحليل الذهب لهذا الأسبوع {date}

[Video embedded]

قم بالتسجيل مع CAPEX لتلقي تحليل الذهب الأسبوعي في صندوق البريد الالكتروني الخاص بك.

[Short description]

ما الذي يُحرك سعر الذهب

على عكس أي أصل مالي آخر تقريباً، لا يعتبر الذهب عادةً أصلاً آمناً ولا خطراً، على الرغم من أن وسائل الإعلام المالية الشعبية غالباً ما أطلقت عليه اسم الملاذ الآمن على مر السنين (اعتماداً على كيفية أداء الذهب في الأشهر الأخيرة). بدلاً من ذلك، يعد الذهب تحوطاً مقابل العملة عندما يرتفع الطلب عليه وذلك عندما تكون هناك مخاوف بشأن التضخم الذي يضعف القوة الشرائية للعملات الورقية (خاصة العملات الأكثر انتشاراً، مثل الدولار الأمريكي واليورو). بعبارات أخرى:

  1. في أوقات التفاؤل (المعروفة أيضاً باسم الرغبة في المخاطرة)، يمكن لسعر الذهب أن يرتفع إذا اعتقدت الأسواق أن النمو سيؤدي إلى التضخم، أو يمكن أن ينخفض ​​إذا تجاوزت رغبة الأسواق في تحقيق العوائد مخاوف التضخم وانتقل المستثمرون إلى الأصول ذات المخاطر التقليدية التي يعتقدون أنها ستوفر أفضل عائدات.
  2. في أوقات التشاؤم (المعروفة أيضاً باسم النفور من المخاطرة)، يمكن لسعر الذهب أن يرتفع إذا اعتقدت الأسواق أن توقف النمو سيؤدي إلى زيادة العجز و / أو طباعة النقود التي قد تسبب التضخم، أو يمكن أن ينخفض أيضاً بسبب مخاوف من الانكماش أو انهيار السوق الذي يغذي الطلب في أوقات الذعر، يسعى المتداولون للحصول على النقود إما لتغطية طلبات الهامش أو الالتزامات الأخرى أو ليكونوا مستعدين للبحث عن صفقات.

إذا تحول التشاؤم إلى حالة من الذعر، فيمكن للذهب أن:

- يرتفع إذا كانت الأسواق أكثر قلقاً بشأن فقدان الدولار الأمريكي أو اليورو لقوتهما الشرائية وذلك تعبيراً عن القلق بشأن الوفاء باحتياجات السيولة على المدى القريب، كما كان هو الحال للفترة الواقعة بين عام 2009 حتى عام 2011.

- ينخفض إذا كانت الأسواق مهتمة بالسيولة أكثر من اهتمامها بفقدان القوة الشرائية، كما كان الحال في أواخر عام 2011.

عندما لا تهتم الأسواق بتلاشي القوة الشرائية، تميل العملات الرئيسية إلى تحقيق مكاسب مقابل الذهب. يمكن أن يحدث ذلك بسبب:

  • توقعات التضخم المنخفضة، كما رأينا كيف كان أداء الأسواق في أواخر عام 2011. حيث أدت المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي إلى إبقاء مخاوف التضخم منخفضة، وبالتالي بدأ سعر الذهب في اتجاه هبوطي على مدى عدة أشهر.
  • فترات الذعر تحدث عندما تخشى الأسواق حدوث أزمة مالية، وتصبح السيولة على رأس أولوياتها. لقد شهدنا عمليات بيع للذهب خلال أوقات ذروة القلق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. خلال هذه الفترات، يميل المستثمرون إلى بيع الذهب لجمع الأموال.

>> تعرف على كيفية الاستثمار في الذهب

كيف يرى المحللون تحرك سعر الذهب في الأشهر المقبلة؟ أدناه، نلقي نظرة على بعض أحدث توقعات أسعار الذهب وتحليل الذهب.

توقعات أسعار الذهب لعام 2022: تحليل الذهب من وجه نظر الخبراء؟

توقعات أسعار الذهب

جولدمان ساكس Goldman

رفع بنك الاستثمار جولدمان ساكس Goldman Sachs مؤخراً هدفه حول توقعات أسعار الذهب لعام 2022 إلى مستوى الـ 2,500 دولار للأونصة، مشيراً إلى حدوث "عاصفة مثالية" من زيادة طلب المستثمرين والبنوك المركزية على الذهب وسط حالة عدم اليقين الاقتصادي والجيوسياسي.

سكوتيا بنك Scotiabank

توقع بنك سكوتيا بنك Scotiabank الكندي أن متوسط سعر الذهب قد يبلغ مستوى الـ 1,850 دولار لكل أونصة في عام 2022 وينخفض إلى مستوى الـ 1700 دولار في عام 2023.

بنك ANZ

في ملاحظتهم الأخيرة، كان توقعات محللو ANZ هبوطية بشأن توقعات أسعار الذهب على المدى الطويل. وتوقعوا أن ينخفض سعر أونصة الذهب إلى مستوى الـ 1,750 دولار بنهاية يونيو ومستوى الـ 1,600 دولار للأونصة بنهاية ديسمبر، بمتوسط سعري بقدر 1,725 دولار لهذا العام. ويتوقعون أن ينخفض السعر إلى مستوى الـ 1,400 دولار لكل أونصة بنهاية سبتمبر 2023 ومتوسط سعري بقدر 1,458 دولار العام المقبل.

بنك ABN Amro

كان المحللون في بنك ABN Amro الهولندي أكثر ميلاً إلى الانخفاض في توقعات أسعار الذهب الخاصة بهم لعام 2022، وتوقعوا أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1,500 دولار لكل أونصة مع انخفاض السعر إلى مستوى الـ 1,300 دولار في عام 2023.

بنك UBS

يدرك بنك UBS مرونة الذهب، والذي يرجع إلى حد كبير إلى ارتفاع الطلب على التحوط، فضلاً عن استجابة بنك الاحتياطي الفيدرالي غير الكافية تجاه معدلات التضخم. ومع ذلك، وبغض النظر عن مرونة الذهب، لا يزال بنك UBS يتوقع انخفاض سعر الذهب إلى 1,650 - 1,700 دولار لكل أونصة من يوليو إلى ديسمبر 2022، نتيجة لسهولة تهديدات متغير كوفيد - اوميكرون، ومعدلات التضخم.

بنك اوف امريكا Bank of America

وفقاً لخبراء بنك أوف أمريكا، يساهم التضخم المتزايد، واستمرار مخاطر الأوبئة، والصراعات الجيوسياسية في الاستثمار في الذهب. يتوقع محللو بنك أوف أميركا أن يكون متوسط سعر الذهب عند 1,925 دولار للأونصة على مدار العام.

موقع Wallet Investor

وفقاً لـ Wallet Investor، سيكون سعر الإغلاق لعام 2022 هو 2,065.25 دولار لكل أونصة. توقعات أسعار الذهب للأشهر القادمة من العام إيجابية، ولا يُتوقع حدوث انخفاضات قوية في سعر الذهب.

وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast

وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast أكثر تفاؤلاً. وحول توقعات أسعار الذهب الخاصة بها تتوقع أن يصل سعر إغلاق الذهب لعام 2022 إلى مستوى الـ 2,391 دولار أمريكي مع تحقيق قمة عند مستوى الـ 2,536 دولار أمريكي في شهر سبتمبر.

تختلف توقعات أسعار الذهب لعام 2022 من قبل خبراء مختلفين وتعتمد على كيفية استجابة السوق لمعدلات التضخم وسياسة البنك المركزي والتوترات الجيوسياسية.

أثر التقلب الشديد على أسواق الأسهم منذ بداية عام 2022 على أسعار الذهب. وفي الوقت نفسه، كان نمو أسعار الذهب ثابتاً تماماً، ويستمر في الاتجاه الصعودي. التضخم هو العامل الأساسي الذي سيؤثر على سعر الذهب في المستقبل القريب. حيث وصلت معدلات التضخم إلى أعلى معدل في الولايات المتحدة وذلك في الأربعين عاماً الماضية. من المرجح أن يكون الذهب أداة تحوط من الدرجة الأولى مقابل إضعاف القوة الشرائية للعملات الورقية وهو ما قد يدفع أسعار الذهب إلى أبعد من ذلك، لتصل إلى أكثر من 2,000 دولار للأونصة.

تشمل العوامل التي ستؤثر على سعر الذهب في عام 2022 والتي قد تؤدي إلى زيادة سعره فوق مستوى الـ 2,000 دولار للأونصة ما يلي:

  • الزيادة المحتملة في التوقعات التضخمية والمخاوف بشأن إضعاف القوة الشرائية للعملات الورقية.
  • قد تؤدي الزيادة المحتملة في الطلب على الاستثمار والانتعاش التدريجي في طلب المستهلكين في الصين والهند إلى دعم معدل سعر المعدن النفيس عند مستوى مرتفع.
  • قد لا تلعب السندات الحكومية (الدين الحكومي) دور الأصول الدفاعية في مواجهة التضخم وأسعار الفائدة السلبية لأنها ستتوقف عن توليد الدخل.
  • قد تؤدي المواقف الجيوسياسية المتوترة إلى تحول الذهب إلى أداة تحوط على نطاق أوسع.

في الوقت نفسه، قد تنخفض تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك الذهب. وقد يؤدي ذلك إلى زيادة شعبية المعدن الثمين في نظر المستثمرين في عام 2022.

تواجه جميع الدول الغربية نهاية نمو غير مسبوق في عرض النقود. منذ بداية فبراير وحتى نهاية أكتوبر 2021، ارتفع الحجم الإجمالي لعرض النقود في الولايات المتحدة من 15.4 مليار دولار إلى 18.8 مليار دولار، بزيادة قدرها 22٪. في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة واليابان، ارتفع النسبة إلى 15.7٪ من فبراير إلى سبتمبر.

من ناحية أخرى، قد يكون للأصول المتقلبة التي تنطوي على مخاطر تأثير سلبي على أسعار الذهب. في هذا السيناريو، سينقل الدببة (البائعين) الأسعار إلى مستويات منخفضة سجلتها أسعار الذهب في شهر سبتمبر من عام 2021.

توقعات أسعار الذهب في عام 2023

يتوقع المحللون أن يتوسع إنتاج الذهب حتى عام 2023، وبالنظر إلى أن الأسعار أعلى بكثير من تكاليف الإنتاج. قد تؤدي حالة عدم اليقين بشأن نهاية الركود الاقتصادي وارتفاع معدلات التضخم إلى دفع أسعار الذهب إلى الأعلى.

موقع Wallet Investor

يُعتقد أن سعر افتتاح الذهب في 1 يناير سيكون 2,070.95 دولار. السعر سيرتفع على طول الطريق حتى ديسمبر. في يوليو، سيصل سعر الافتتاح إلى 2,184.40 دولار أمريكي، وسيظل السعر محتفظاً بمركزه. وسيكون سعر إغلاق اليوم الأخير في شهر ديسمبر 2,260.67 دولار.

وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast

سيبدأ يناير 2023 بسعر الافتتاح البالغ 2,391 دولار. حتى نهاية العام، سيواجه الذهب اتجاه هبوطي تدريجي. في نهاية شهر يونيو، يُعتقد أن سعر الإغلاق سيكون عند مستوى الـ 2,306 دولار. بعد ذلك، لن يكون هناك صعود أو هبوط حاد - من المتوقع أن يكون سعر الإغلاق في ديسمبر عند الـ 2,305 دولار لكل اونصة.

موقع Coin Price Forecast

في عام 2023 سوف يتداول سعر الذهب عند مستوى الـ 2,148 دولار، وفقاً لـ Coin Price Forecast. بحلول منتصف عام 2023، سيكون السعر عند الـ 2,167 دولار، وسيستمر النمو حتى نهاية العام وسوف يكون سعر الإغلاق عند الـ 2,233 دولار.

توقعات أسعار الذهب في عام 2024

بشكل عام، سيرتفع سعر الذهب في عام 2024، ولا يُتوقع حدوث انخفاض كبير. ومع ذلك، يجب على المستثمرين أن يضعوا في اعتبارهم أن هذا النمو سيكون بطيئاً. هناك أخبار سارة للمستثمرين على المدى الطويل - يقال إن التقلبات في عام 2024 منخفضة. دعنا نتعمق في التفاصيل.

موقع Wallet Investor

سيكون سعر افتتاح الذهب في يناير 2,266 دولار لكل أونصة. سيظهر العام بأكمله نمواً مستقراً. في نهاية شهر يونيو، سيكون متوسط سعر الذهب 2,379 دولار. سيكون سعر أونصة الذهب في اليوم الأخير من عام 2023 عند الـ 2,462 دولار.

وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast

سيكون سعر افتتاح الذهب في عام 2024 هو 2,305 دولار. من غير المتوقع حدوث انخفاضات حادة. بحلول بداية شهر يوليو، سيكون سعر افتتاح الذهب عند الـ 2,701 دولار. سيبدأ الاتجاه الهبوطي بعد ذلك، ويستمر حتى نهاية أكتوبر. بعد ذلك، سيتغير الوضع، وستشهد نهاية العام سعر إغلاق وقدره 3,026 دولار في ديسمبر.

موقع Coin Price Forecast

سيكون سعر الذهب في بداية عام 2024 عند الـ 2,233 دولار أمريكي. وبحلول منتصف العام، سيصل السعر إلى 2,346 دولار أمريكي لكل أونصة. سيستمر النمو في إسعاد جميع المستثمرين، وفي 31 ديسمبر سوف نهنئ العالم بسعر إغلاق يبلغ 2,622 دولار.

توقعات أسعار الذهب 2025-2030

على الرغم من أنه يصعب الجزم في تحليل الذهب بالتأكيد عبر فترة طويلة من الزمن، يتفق الخبراء من مختلف الموارد على أن الذهب سيستمر في الارتفاع. ومع ذلك، لديهم آراء معاكسة حول سرعة هذا النمو.

موقع Wallet Investor

سيكون سعر افتتاح الذهب في عام 2025 عند الـ 2,464.95 دولار. سيكون سعر الإغلاق في يونيو 2025 عند الـ 2,578.46 دولار، وسيستمر في الارتفاع - في نهاية ديسمبر، سيكون سعر إغلاق الذهب عند الـ 2,660.12 دولار. النصف الأول من عام 2026 هو أيضاً لطيف وممتع لمستثمري الذهب. ستحقق بداية يناير متوسط قدرة 2,661.61 دولار أمريكي لكل أونصة. في نهاية حزيران (يونيو) سيصل سعر أونصة الذهب إلى 2,775.48 دولار. ستوضح الفترات التالية أيضاً الاتجاه الصعودي، وسيغلق العام عند مستوى الـ 2,841.93 دولار لكل أونصة. سيستمر النمو المعتدل في يناير 2027، وسيصل سعر الذهب إلى مستوى 2,843.28 دولار. الفترة النهائية لأخر تنبؤات حول أسعار الذهب هي في مارس 2027, ومن المتوقع أن يصل سعر الذهب في ذاك الوقت إلى مستوى الـ 2,915.24 دولار.

وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast

تقدم وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast معلومات تحليل الذهب فقط حتى نهاية أبريل 2026. وتتحدث توقعات أسعار الذهب الخاصة بها أنه الذهب سوف يكون في اتجاه صعودي في بداية عام 2025. سيكون سعر الافتتاح في يناير عند الـ 3,026 دولار. سيحدث انخفاض طفيف في أبريل ومايو حيث أن السعر سوف ينخفض إلى مستوى الـ 2,999 دولار. بعد ذلك، سيرتفع السعر حتى بداية شهر سبتمبر، وعندما يصل سعر أونصة الذهب إلى مستوى الـ 3,328 دولار. لن يكون قادراً على الاحتفاظ بهذا المستوى لفترة طويلة وسينخفض السعر إلى مستوى الـ 2,980 دولار بحلول نهاية العام. ومع ذلك، سوف يرتفع سعر الذهب مرة أخرى إلى مستوى الـ 3,106 دولار بنهاية أبريل 2026.

موقع Coin Price Forecast

سيبدأ عام 2025 بسعر 2,622 دولار لكل أونصة، وسيستمر في الاتجاه الصعودي: منتصف العام سيمنحنا مستوى 3,822 دولار. بعد ذلك، سيفقد السعر ما يقرب 1,000 دولار لكل أونصة. لكن الانتعاش سيكون سريعاً بدرجة كافية، وسترتفع الأرقام حتى منتصف عام 2028, عند هذه النقطة، سيصل السعر إلى مستوى الـ 3,799 دولار. سيستمر النمو بوتيرة أسرع منذ ذلك الحين. بحلول نهاية عام 2030، سيكون السعر عند مستوى الـ 4,503 دولار.

* من الجدير بالذكر أن المحللين ومواقع التنبؤ عبر الإنترنت يمكن أن يخطئوا بالفعل في التنبؤات الخاصة بهم. ضع في اعتبارك أن الأداء والتنبؤات السابقة ليست مؤشرات موثوقة للعائدات المستقبلية.

من الضروري إجراء البحث وتذكر دائماً أن قرارك بالتداول يعتمد على موقفك من المخاطرة، وخبرتك في السوق، والسبريد في محفظتك الاستثمارية، ومدى شعورك بالراحة حيال خسارة الأموال. يجب ألا تستثمر أبداً أموالاً لا يمكنك تحمل خسارتها.

كيف تغير سعر الذهب بمرور الوقت؟

يوضح مخطط الرسم البياني حول أسعار الذهب أدناه كيف تغير سعر الذهب خلال السنوات العشر الماضية. من أجل جعل تنبؤاتنا وتوقعاتنا دقيقة قدر الإمكان، من المهم إعادة النظر في هذه البيانات التاريخية.

أسعار الذهب التاريخية

المصدر: CAPEX WebTrader

تعتبر قيمة العملات أحد أكبر العوامل المحركة للذهب. نظراً لأن الذهب مقوم بالدولار، يمكن أن يكون للدولار الأمريكي تأثير كبير على سعر الذهب. ضعف الدولار يجعل الذهب أقل تكلفة نسبياً للمشترين وقد يرفع الأسعار. من ناحية أخرى، فإن قوة الدولار تجعل الذهب أغلى نسبياً بالنسبة للمشترين، مما قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار.

السعر في بداية عام 2019 كان عند مستوى الـ 1,413.75 دولار لكل أونصة. على الرغم من انخفاضه بشكل ضئيل في أبريل إلى مستوى الـ 1,353.26 دولار، إلا أنه استمر في الصعود حتى أغسطس ووصل إلى مستوى الـ 1,601.35 دولار. ومع ذلك، في نوفمبر، انخفض السعر إلى مستوى الـ 1,524.80 دولار. كان السبب في ذلك هو انخفاض الطلب على الذهب في الهند. في الواقع، انخفض سعر الذهب إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات. أوضح مجلس الذهب العالمي (WGC) أن هذا يرجع إلى ارتفاع الأسعار المحلية إلى مستوى قياسي على خلفية انخفاض الأرباح في المناطق الريفية.

تمكن السعر من التعافي وارتفع إلى مستوى الـ 2,063.56 دولار في أغسطس 2020. ولم يتم الوصول إلى هذه الذروة مرة أخرى بعد. أدت جائحة الفيروس التاجي والتدفق غير المسبوق للعرض النقدي من خلال التحفيز الحكومي إلى عمليات شراء حادة للسبائك المعدنية في كل من الأسواق المحلية والعالمية في عام 2020.

لم يتمكن السعر من الحفاظ على هذا الارتفاع وانخفض إلى مستوى الـ 1,840.38 دولار في نوفمبر 2020. كانت شركة فايزر هي السبب الرئيسي. أعلنت شركة الأدوية ومقرها الولايات المتحدة عن أخبار لقاح Covid-19. لقد أصدروا إعلاناً مفاجئاً بشأن حالة تجربة لقاح فيروس كورونا.

تمكن السعر من التعافي قليلاً، لكن هذا لم ينقذه من هبوط آخر في مارس 2021 - فقد انخفض إلى مستوى الـ 1,742.68 دولار مع تعزيز الدولار من قوته بعد القفزة في معدلات وظائف القطاع الخاص في الولايات المتحدة. قال روس نورمان، الرئيس التنفيذي في Metals Daily، "بدا الذهب كما لو كان يتصدر". "أدت بعض عمليات جني الأرباح إلى تفاقم التراجع، وسيعاد بناء الذهب من هنا." لقد كان محقاً - في مايو 2021، بلغ سعر الذهب مستوى الـ 1,904.76 دولار. ولم يكن يعلم أن السعر سينخفض ​​مرة أخرى، ليصل إلى مستوى الـ 1,771.60 دولار بسبب مشاكل فيروس كورونا في الهند.

لم يكن هناك ارتفاعات أو انخفاضات حادة خلال الصيف. انتهى الشهر الأول من خريف 2021 بانخفاض الأسعار إلى مستوى الـ 1,726.11 دولار للأونصة. بعدها أظهرت الأسابيع السبعة التالية انتعاشاً قوياً - ووصل السعر إلى مستوى الـ 1,866.96 دولار. حدث هذا بسبب اندفاع المستثمرين إلى أصول الملاذ الآمن. ساهم الدولار القوي وسياسة الاحتياطي الفيدرالي إلى الانخفاض الحاد التالي. ومع ذلك، فقد تغير الوضع في ديسمبر عندما اتخذ المضاربون على الارتفاع هذا الاتجاه. دفعت عوامل مثل الوباء والتضخم المستمر والأزمة الجيوسياسية السعر إلى مستوى الـ 1,930 دولار للأونصة حالياً.

خلاصة تحليل الذهب: هل الذهب استثمار جيد؟

لا يُعرف الذهب فقط بكونه أداة تنويع للمحفظة الاستثمارية، ومع تزايد مخاوف التضخم، يميل المستثمرون إلى شراء الذهب بسبب مخاوف التضخم التي تُضعف القوة الشرائية للعملات الورقية.

يقول خوان كارلوس أرتيجاس، رئيس أبحاث مجلس الذهب العالمي: "خلال فترات المخاطر النظامية، يميل كل من الذهب والدولار إلى استخدامهما كملاذ آمن وقد يتحركان في اتجاه مماثل".

يحتفظ مجلس الذهب العالمي WGC بنظرة إيجابية طويلة الأجل حول توقعات أسعار الذهب بين أعوام 2022-2030.

سعر الذهب في نهاية العام سعر الذهب في منتصف العام سعر الذهب 2022 - 2030
2,148 دولار 2,118 دولار 2022
2,233 دولار 2,167 دولار 2023
2,622 دولار 2,346 دولار 2024
2,933 دولار 3,822 دولار 2025
3,262 دولار 3,122 دولار 2026
3,794 دولار 3,529 دولار 2027
4,043 دولار 3,799 دولار 2028
4,234 دولار 4,081 دولار 2029
4,503 دولار 4,458 دولار 2030

مع تنفيذ مبادرات جديدة للبنوك المركزية والحكومات في العالم لدعم الأسواق والاقتصادات بنجاح في عام 2021، ربما يكون سعر الذهب قد أظهر انخفاضاً. ومع ذلك، فإن الموجات الجديدة من فيروس كورونا، والتضخم المتصاعد، والتوترات السياسية، والصراعات تزعزع استقرار الذهب، لذلك لدينا سبب يمنع تحقق توقعات الخبراء حول تحليل الذهب - مما يعني أن سعر الذهب قد يرتفع إلى مستوى الـ 2,100 دولار للأونصة في عام 2022.

تأكد من إنشاء حساب تداول تجريبي مجاني مع CAPEX! ستكون على اطلاع دائم بالتحديثات الشيقة حول الذهب كأصل استثماري، وستكون الواجهة سهلة الاستخدام ومفيدة إذا قررت بدء تداول الذهب أو أي أصل مالي آخر.

الأسئلة الشائعة FAQ حول توقعات أسعار الذهب

متى سيرتفع سعر الذهب؟

يتحرك سعر الذهب استجابةً لعوامل الاقتصاد الكلي والجيوسياسية، حيث يكتسب قيمة في أوقات التقلبات في الأسواق المالية والاضطرابات العالمية. ترى العديد من الوكالات التحليلية أن أسعار الذهب في بداية اتجاه صعودي طويل.

من المتوقع أن يصبح الوضع العالمي أكثر توتراً، وقد يكون هذا التوتر بمثابة رياح خلفية تدفع سعر الذهب - والذي يعتبر أصلاً استثمارياً آمناً في أوقات عدم اليقين.

هل تنخفض أسعار الذهب؟

منذ بداية عام 2022، ارتفعت أسعار الذهب بنحو 5.2٪، ليقترب تقريباً من أعلى مستوياته في يوليو 2020. والعوامل الرئيسية وراء ذلك هي اندفاع المستثمرين إلى الملاذات الآمنة ورغبتهم في التحوط من المخاطر. ويرجح الخبراء أن يستمر هذا الاتجاه في السنوات القادمة.

إلى أي مستوى سوف يذهب سعر الذهب؟

في وقت كتابة هذا التقرير، لدى الخبراء نظرة إيجابية حول سعر الذهب في المستقبل القريب ولا يتوقعون أن ينخفض سعر المعدن الثمين.

ما هي قيمة الذهب في السنوات الخمس القادمة؟

في بداية يناير 2027، يتوقع مجلس الذهب العالمي WGC سعراً يزيد عن 3,500 دولار. الحد الأقصى للسعر المتوقع لعام 2027 هو 3,794 دولار، والحد الأدنى المتوقع للسعر هو 3,529 دولار.

ما هي قيمة الذهب في السنوات العشر القادمة؟

تعد توقعات الأسعار على المدى الطويل لأي أصل استثماري تقريبية للغاية وقد تتغير بسبب عوامل مختلفة. لا يستطيع المحللون وضع توقعات موثوقة لسعر أونصة الذهب بعد 10 سنوات. ومع ذلك، في نهاية عام 2030، قد يكون سعر الذهب عند الـ 4,503 دولار.

لماذا يرتفع سعر الذهب في الدول العربية؟

أدى الوباء وتزايد التوترات العالمية والتباطؤ الاقتصادي العام إلى ارتفاع مستمر في سعر الذهب في الدول العربية وحول العالم.

تولت Miguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية. لا ترتبط هذه المعلومات بأهداف استثمارية محددة، كما لا تأخذ في الاعتبار الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Investments Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.