Article Hero

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لعام 2024 وما بعده: يحافظ بنك الاحتياطي الهندي على مستويات الـ 22.13

sar to inr forecast 2024
كريستيان كوتشينتو
31 أكتوبر 2023

نظراً لأن الريال السعودي مرتبط بالدولار الأمريكي، ومن المتوقع أن ينمو الدولار الأمريكي بشكل أقوى مقارنة بالروبية الهندية في عام 2024، تشير أحدث توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية إلى أن السعر سوف يصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق في الأشهر المقبلة.

أبقى بنك الاحتياطي الهندي (RBI) على سعر الروبية الهندية بالقرب من مستوى الـ 83 مقابل الدولار الأمريكي والريال السعودي مقابل الروبية الهندية عند مستوى الـ 22.13. ومع ذلك، نظراً للضغط المستمر على الدولار الأمريكي، أصبح هناك اتجاه صعودي طفيف واضح. قد تكون هناك فرصة للاختراق الصعودي إذا لم يعكس الدولار اتجاهه قريباً.

ولم يخضع المحركان الرئيسيان المؤثران على نسبة الروبية الهندية، وهما فرق أسعار الفائدة الرسمية وفوارق التضخم، لتغييرات كبيرة. يسير معدل التضخم في الهند الآن عبر مسار هبوطي، على عكس معدل التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة، والذي قد يوفر دعماً على المدى القريب للروبية الهندية.

في حين أن رفع أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي لمكافحة التضخم قد عزز من قوة الدولار، فقد تفوق الاقتصاد الهندي على العديد من أقرانه العالميين في عام 2023.

نحن هنا ننظر بمزيد من التفاصيل إلى ما كان يدفع سعر الروبية الهندية وإلى أين يمكن أن يذهب بعد ذلك، بما في ذلك أحدث توقعات أسعار الريال السعودي مقابل الروبية الهندية للأعوام 2024 و2025 و2030.

توقعات الريال مقابل الروبية الهندية - دليل سريــع

  • توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لعام 2023: مع حفاظ بنك الاحتياطي الهندي على الاستقرار ومخالفة الاقتصاد المحلي لاتجاه التباطؤ العالمي، من المتوقع أن يحافظ سعر الريال السعودي مقابل الروبية الهندية على مستوى المقاومة عند الـ 22.226 على الأقل حتى نهاية العام.
  • توقعات الريال مقابل الروبية الهندية لعام 2024: لا يتوقع المحللون أن يشرع بنك الاحتياطي الهندي في أي تغيير لسياسته النقدية حتى عام 2024 ويتوقعون أن يتقلب سعر صرف الريال السعودي مقابل الروبية الهندية ضمن نطاق الـ 21.86 - 22.40 ويستمر في الاتجاه الصعودي الفعلي.
  • توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية 2025-2030: في حين أن بعض أزواج العملات المستندة إلى الخوارزميات تتوقع أن يتداول الريال مقابل الروبية الهندية ضمن نطاق لعدة سنوات، يشير البعض الآخر إلى أن الروبية الهندية سوف تشهد المزيد من القوة وتصل إلى مستوى الـ 21.27 بحلول عام 2025 ومستوى الـ 19.35 بحلول عام 2030.

مع CAPEX.com، يمكنك تداول الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية USD/INR بفروق أسعار ضيقة تبدأ من 0.90 نقطة ورافعة مالية تبلغ 1:20.

    

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية - التوقعات الأساسية: لماذا تخالف الهند اتجاه التباطؤ العالمي

الهند هي الاقتصاد الرئيسي الأسرع نمواً في عام 2023. ويبدو أن الهند في حالة جيدة، على الرغم من أن بلدان أخرى في المنطقة تواجه صعوبات على ما يبدو. على الرغم من أن الروبية الهندية هي واحدة من أقوى العملات في المنطقة، إلا أن التضخم لا يزال مرتفعاً ولكن من المتوقع أن ينخفض أكثر في العام المقبل حيث من المقرر إضافة سندات الحكومة الهندية إلى المؤشرات العالمية.

النمو الاقتصادي – الثبات وليس المماطلة

بلغ معدل النمو في الهند على أساس سنوي في الربع الثاني 7.8%، وهي زيادة كبيرة عن معدل النمو البالغ 6.1% في الربع الأول. يتطور اقتصاد الهند الآن بأسرع معدل بين الاقتصادات الكبرى على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يصل معدل النمو إلى 7% هذا العام.

يتباطأ النمو الاقتصادي في بقية منطقة آسيا والمحيط الهادئ بشكل عام، وهو ما يتناقض بشكل صارخ مع زخم النمو في الهند. ويرجع ذلك إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك التباطؤ الأخير في الصين والغرب، فضلاً عن الضعف في صناعة أشباه الموصلات العالمية (الرقائق الالكترونية)، والتي تُعد محركاً رئيسياً للنمو في العديد من الاقتصادات الإقليمية.

يُساعد الاستثمار الرأسمالي في دفع عجلة النمو، وهو مُستمد في المقام الأول من الطلب المحلي. ومن المتوقع أن يؤدي الاستثمار إلى زيادة قدرة الهند على النمو غير التضخمي، وهو أمر مشجع لنمو البلاد في المستقبل أيضا. وفي حين أن صافي الصادرات لا يساعد كثيراً، فإن انخفاض الصادرات تم تعويضه جزئياً من خلال الواردات الأضعف.

يساهم تحسن سوق العمل، وانخفاض معدلات البطالة، وزيادة المشاركة في سوق العمل، وانخفاض التضخم، في الأداء القوي لإنفاق الأسر. ورغم أن الإنفاق الحكومي لا يساهم بشكل مباشر في النمو، فإنه يفعل ذلك بشكل غير مباشر من خلال الإنفاق المستهدف، كما سنوضح بعد قليل.

تخفيض عجز الميزانية يأخذ النمو في عين الاعتبار

حددت ميزانية الاتحاد لهذا العام ما يعتبره البعض هدفاً "غير طموح" لخفض العجز، وذلك لخفض الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.9% من 6.4% في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار 2023.

قد يكون الوصف الأكثر دقة لهذه الميزانية "موجهاً نحو النمو". ويتضمن العديد من تدابير الإنفاق الرأسمالي التي تهدف إلى دعم البنية التحتية في الهند وتشجيع زيادة إنفاق الشركات الخاصة. ونظراً للأداء الجيد للناتج المحلي الإجمالي حتى الآن هذا العام، فيبدو أن هذه الجهود ناجحة.

إن التصنيف الائتماني السيادي للهند عند BBB- يضعها على أعتاب الدرجة الاستثمارية، مما يجعل سوق السندات عرضة لخطر خفض التصنيف. ومع ذلك، يبدو أن الأخبار الأخيرة التي تفيد بإدراج سندات الحكومة الهندية في مؤشرات السندات العالمية قد خففت من هذه المخاوف.

وفيما يتعلق بالجهود المستمرة التي تبذلها الهند لخفض العجز تدريجياً ونسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، فيبدو أن هذا العام يسير وفق الجدول الزمني، إن لم يكن قبل الموعد المحدد بقليل.

وبافتراض أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي قد نمى بنحو 7% ومتوسط تضخم يبلغ نحو 4%، كما توقع بنك ING، فإن العجز التراكمي في الهند يحتاج إلى الوصول إلى ما يقرب من 16.9 تريليون روبية هندية بحلول نهاية العام التالي لتحقيق نسبة العجز البالغة 5.9%. وعلى الرغم من أن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي لا تزال مرتفعة، فمن المتوقع أن تتراجع إلى حوالي 81.5% بحلول نهاية العام المالي الحالي، بانخفاض من 83.8% عن العام السابق. واستناداً إلى حقيقة مفادها أن أرقام العجز الشهري كانت حتى الآن تتبع بشكل وثيق المسار المتوقع "على المسار المستهدف" المطلوب لتحقيق هذه الغاية، فيبدو أن مخاطر خفض التصنيف الائتماني ضئيلة.

الرصيد الخارجي والروبية الهندية

لقد كانت صلابة الروبية الهندية واحدة من أكثر التطورات إثارة للدهشة هذا العام. منذ أكتوبر 2022، حافظت الروبية الهندية على نطاق تداول ضيق نسبياً، حيث تراوحت أسعار الروبية الهندية بين مستويات الـ 80.5 و83.0 تقريباً مقابل الدولار الأمريكي. وفي الأشهر الأخيرة، بدأ النطاق يضيق نحو مستوى الـ 82.5. عند مقارنتها بنظيراتها من العملات الأجنبية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مثل الين الياباني، الذي انخفضت قيمته بنسبة 11% مقابل الدولار الأمريكي، واليوان الصيني، الذي انخفضت قيمته بنسبة 5.84%، فإن الروبية الهندية تُصنف حالياً كثالث أفضل عملة أداءً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. منذ بداية العام وحتى اليوم. وهذا يمثل أداءً متفوقاً بشكل كبير.

تتمع الروبية الهندية بالاستقرار بفضل بنك الاحتياطي الهندي

في حين أن الاقتصاد الهندي قد تفوق بالفعل على العديد من أقرانه، فإن أداء العملات الأجنبية مقابل أداء الروبية الهندية لا يُعزى فقط إلى العوامل الهيكلية. على الرغم من أن الفارق الإيجابي لأسعار الفائدة على أسعار الفائدة الأمريكية هو أمر مفيد من حيث المبدأ، فمن المعتقد أن السبب الرئيسي لاستقرار العملة على مدار العام هو دور بنك الاحتياطي الهندي (RBI). غالباً ما يتتبع البنك الاحتياطي الهندي فروق التضخم للحفاظ على سعر الصرف الحقيقي للروبية الهندية عند مستوى ثابت نسبياً.

كانت هناك فترات هذا العام كان فيها التضخم الهندي أقل من التضخم في الولايات المتحدة، وهو ما كان من الممكن أن يدعم العملة الهندية. ومع ذلك، ارتفع معدل التضخم الهندي بسرعة في الآونة الأخيرة، باستثناء فترة وجيزة قبل بضعة أشهر. وفي المقابل، استقر التضخم في الولايات المتحدة عند ما يزيد قليلاً عن 3%، مما أثار المخاوف بشأن استقرار الروبية الهندية.

وبالنظر إلى هذا الوضع، يبدو أن بنك الاحتياطي الهندي لديه خيارات متعددة إذا قرر الاستمرار في دعم الروبية الهندية. ويظل غطاء الواردات أعلى بكثير من الحد الأدنى المعتاد لمدة ستة أشهر بالنسبة لاقتصادات الأسواق الناشئة، وقد ظل يتزايد في الآونة الأخيرة.

تدهور الميزان التجاري

لا يرتبط الوضع القوي الحالي لاحتياطيات النقد الأجنبي في الهند بشكل كبير بالقطاع التجاري، الذي يعاني حاليا من العجز، وإن لم يكن كبيراً بشكل خاص وفاً للمعايير التاريخية (يبلغ العجز في الحساب الجاري حوالي 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي).

انخفضت صادرات الهند من ذروتها في عام 2021، على غرار الاتجاه السائد في المنطقة. ومع ذلك، كان الانحدار تدريجياً، وربما تضررت الهند من عاملين رئيسيين. أولاً، تتمتع الهند بتجارة مباشرة أقل بكثير مع تجارة الصين وذلك عند مقارنة التجارة مع بقية دول آسيا. ثانياً، على الرغم من أن صناعة أشباه الموصلات في الهند واجهت تحديات هذا العام وبدأت للتو في التعافي، إلا أنها لاعب صغير نسبياً في هذا القطاع.

ومع ذلك فإن أداء الهند الإجمالي فيما يتعلق بالصادرات إلى المناطق الأخرى ضعيف نسبياً، وهي تحتل مرتبة قريبة من القاع من حيث معدلات النمو السنوية. هناك عاملان رئيسيان يساهمان في هذا الوضع. الأول هو الضعف الكبير في صادرات المجوهرات، التي شكلت جزءاً كبيراً من محفظة صادرات الهند في عام 2022، وهو ما يمثل حوالي 8.5% من إجمالي الصادرات. وكان لبطء الطلب في الصين، إحدى أكبر أسواق المجوهرات الهندية بعد الولايات المتحدة، تأثير كبير، حيث تأثر الطلب أيضاً بارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة.

والعامل الثاني هو القيود المفروضة على تصدير السلع الزراعية. تم حظر صادرات الأرز (الأرز الذي يتم تصنيفه على أنه ليس بسمتي) في 20 يوليو، في أعقاب الحظر المفروض على صادرات الأرز الأبيض المكسور في العام السابق. بالإضافة إلى ذلك، اقتصرت صادرات السكر على 6.1 مليون طن هذا الموسم، وبعد انتهاء موسم التصدير الحالي في 30 سبتمبر، من المتوقع أن تؤدي صادرات السكر إلى زيادة تفاقم تحديات التصدير. حيث توقفت صادرات السكر بشكل أساسي.

تتم إضافة السندات الحكومية إلى المؤشرات العالمية لتقديم المزيد من الدعم

تتكون غالبية تدفقات الحسابات المالية في الهند في المقام الأول من فئة "الاستثمارات الأخرى"، إلى جانب التدفق المستمر للاستثمار الأجنبي المباشر. تشير هذه الفئة، التي تتكون في المقام الأول من إيصالات الودائع الأمريكية والعالمية (ADRs وGDRs)، إلى أن عائدات النقد الأجنبي من قوائم الأسهم الأجنبية كانت مصدراً موثوقاً به على مدار الـ 18 شهراً الماضية.

وكما كان متوقعاً، كانت تدفقات المحافظ المالية أكثر تقلباً، ولكن الاستثمارات المباشرة و"الأخرى" تميل إلى أن تكون أكثر استقراراً. وهذا الاستقرار مطمئن، خاصة عندما تتراجع العملة عن مستواها المرغوب في السوق لفترة من الوقت، وعندما يبدو الميزان التجاري تحت التهديد.

ومن المتوقع أن يؤدي إعلان جيه بي مورجان الأخير عن إدراج السندات الحكومية الهندية في مؤشر سندات الأسواق الناشئة اعتباراً من 28 يونيو 2023، إلى تشجيع تدفقات المحافظ الاستثمارية المستقبلية. وقد اُنتظرت هذه الخطوة بفارغ الصبر بعد أن تم تأجيلها عدة مرات في السنوات السابقة. وعلى الرغم من اختلاف التقديرات، فمن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى جذب تدفقات كبيرة من رأس المال الأجنبي إلى سندات الحكومة الهندية، والتي تقدر بما يتراوح بين 25 مليار دولار إلى 40 مليار دولار.

ويبقى أن نرى ما إذا كان قرار جيه بي مورجان سوف يلهم مقدمي المؤشرات الآخرين، مثل مؤشر فوتسي راسيل، على أن يحذوا حذوه. على أية حال، من المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى خفض أسعار الفائدة على سندات الشركات، وتضييق الفارق بين السندات الحكومية وسندات الخزانة الأمريكية، ودعم الروبية الهندية.

ومع ذلك، وبالنظر إلى أنه من المتوقع أن يستقر التضخم في الهند عند مستوى يتراوح بين 4.5% و5.5%، وبالنظر أيضاً إلى أنه من المتوقع أن ينخفض التضخم في الولايات المتحدة خلال العام المقبل، فمن المتوقع أن تستأنف الروبية الهندية في نهاية المطاف اتجاهها نحو الانخفاض الاسمي، بمعدل حوالي 2% سنوياً للحفاظ على سعر صرف حقيقي مُستقر. سيأتي ذلك بعد منفعة قصيرة المدى من التحول في توقعات السوق بشأن أسعار الفائدة لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتعكس المزيد من التيسير النقدي لعام 2025/2024.

يتوقع المحللون أن احتمالية الهبوط للدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية (ارتفاع قيمة الروبية الهندية) سوف يتم عندما يضعف الدولار الأمريكي مقابل بعض العملات الأخرى. يتم تداول الروبية الهندية حالياً ضمن نطاق ضيق. حيث أن عملة الروبية الهندية لم تشهد نفس مستوى الانخفاض الذي شهدته بعض العملات الإقليمية الأخرى. إذا حدث هذا الانخفاض في قيمة الدولار الأمريكي في نهاية المطاف، يتوقع المحللون أن يكون أداء الدولار الأسترالي والوون الكوري أفضل.

تحليل اليورو دولار & توقعات اليورو مقابل الدولار لعام 2024تحليل الباوند دولار & توقعات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار لعام 2024تحليل الليرة التركية & توقعات الليرة التركية مقابل الدولار لعام 2024

التضخم وبنك الاحتياطي الهندي

قبل نهاية العام، بدا التضخم في الهند ضمن النطاق الذي يستهدفه بنك الاحتياطي الهندي والذي يتراوح بين 2% إلى 6%، مما يشير إلى أنه قد يكون هناك مجال لخفض أسعار الفائدة. ومع ذلك، أثرت الرياح الموسمية التي لا يمكن التنبؤ بها بشكل كبير على الزراعة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الأغذية الموسمية. ونتيجة لذلك، ارتفع التضخم فوق الهدف الذي حدده بنك الاحتياطي الهندي مرة أخرى، على الرغم من أنه يُظهر بالفعل علامات الانخفاض.

ويتوقع المحللون أن يستمر التضخم في الانخفاض خلال النصف الثاني من العام، خاصة وأن الحكومة تتخذ إجراءات لحماية المستهلكين من ارتفاع تكاليف الطاقة. ومع صدور بيانات شهر أكتوبر، قد يعود التضخم إلى النطاق المستهدف في وقت مبكر من الشهر المقبل.

وهذا من شأنه أن يبقي أسعار الفائدة الحقيقية مرتفعة، مما يشكل حجة قوية لخفض أسعار الفائدة في النصف الأول من عام 2024. وسعر الفائدة في الهند، الذي يبلغ حالياً 6.5%، أقل بمقدار 100 نقطة أساس من سعر الفائدة الأمريكي، الذي يدعم الروبية الهندية. وبالمقارنة مع بعض نظيراتها الآسيوية، فإن هذا الانتشار أوسع. إن الخطر الرئيسي الذي يهدد توقعات أسعار الفائدة الأمريكية وقوة الدولار الأمريكي هو استمرار مرونة الاقتصاد الأمريكي. وبالتالي، فإن أحدث توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية تبقى صعودية قليلاً.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية – أحدث تقارير البنوك المركزية

تقترب أسعار الفائدة في البنوك المركزية من ذروتها على مستوى العالم، ونشهد بالفعل تخفيضات في أسعار الفائدة في مناطق معينة. وبما أن الريال السعودي مرتبط بالدولار الأمريكي (1 ريال سعودي = 0.272257 دولار أمريكي)، فإن التوقعات المتعلقة بسياسات الاحتياطي الفيدرالي ستؤثر بشكل كبير على توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية. وإليك ما تتوقعه البنوك الاستثمارية من صناع القرار السياسي في الولايات المتحدة والهند خلال الأشهر القليلة المقبلة.

بنك الاحتياطي الفيدرالي

  • التوقعات: لا مزيد من رفع أسعار الفائدة مع التخفيضات بدءاً من ربيع 2024.
  • الأساس المنطقي: يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي التلميح إلى إمكانية رفع سعر الفائدة مرة أخرى هذا العام بسبب ارتفاع معدلات التضخم، وسوق العمل الضيق، والنشاط الاقتصادي المرن بشكل غير متوقع. ومع ذلك، ستزداد التحديات مع ركود الدخل المتاح للأسر، واستئناف سداد القروض الطلابية، وتشديد الائتمان، واستنفاد العديد من الأسر لمدخراتها المرتبطة بالوباء. وسوف تظهر الإشارات الإيجابية حيث أن مؤشرات التضخم الرئيسية تُظهر اتجاهاً معتدلاً، حيث سجل مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي الأساسي انكماش لثلاثة أشهر متتالية من القراءة الشهرية عند 0.2٪ أو أقل. وإذا استمر هذا الاتجاه، فسيكون بنك الاحتياطي الفيدرالي قادراً على الاستجابة بسرعة للتباطؤ الاقتصادي المتوقع في عام 2024.
  • المخاطر: قد يستمر التضخم عند مستويات عالية لفترة أطول بسبب ضيق سوق العمل والإنفاق الاستهلاكي المُستدام، خاصة إذا تفاوضت النقابات على اتفاقيات الأجور التي تتجاوز معدلات التضخم، مما يشكل سابقة لحزم تعويضات أكثر سخاء. في هذا السيناريو، من المرجح أن يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة. وبدلاً من ذلك، إذا أصبحت شروط الإقراض أكثر صرامة، وعادت الأزمة المالية إلى الظهور، وخاصة من خلال سوق العقارات التجارية، فقد يضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض أسعار الفائدة بشكل أكثر قوة.

بنك الاحتياطي الهندي

  • التوقعات: لا تغييرات أخرى على سعر إعادة الشراء هذا العام. تبدأ تخفيضات أسعار الفائدة في الربع الأول من عام 2024.
  • الأساس المنطقي: يُعد سعر الفائدة الأساسي لبنك الاحتياطي الهندي (RBI) واحداً من أقوى المعدلات في المنطقة مقارنة بسعر الفائدة على أموال بنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة وتجاه معدل التضخم المحلي، الذي ينخفض مرة أخرى بعد بعض الارتفاعات الأخيرة في أسعار المواد الغذائية. ولعل ما يمنع بنك الاحتياطي الهندي من حذو سياسة التيسير الكمي في وقت سابق هو مزيج من الزخم الكلي القوي، حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من هذا العام معدل نمو قدره 7.8% ــ وهو واحد من أعلى المعدلات في العالم ــ بالإضافة إلى ذلك، حافظ بنك الاحتياطي الهندي على استقرار سعر الروبية الهندية (INR) عند حوالي 83 للدولار الأمريكي و22.133 للريال السعودي (SAR).
  • المخاطرة: من المحتمل أن يقوم بنك الاحتياطي الهندي بتخفيض أسعار الفائدة في وقت أبكر مما كان متوقعاً، لكنه قد يختار انتظار بدء بنك الاحتياطي الفيدرالي بسياسة التيسير الكمي قبل اتخاذ هذه الخطوة.
توقعات الدرهم الإماراتي مقابل الروبية الهندية 2024, 2025, 2030 توقعات الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية 2024, 2025, 2030

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية SAR/INR - التوقعات الفنية: فقدان الزخم فوق مستوى الدعم الرئيسي

لا يزال الاتجاه الصعودي لزوج الدرهم مقابل الروبية الهندية AED/INR قائماً، حيث يستقر الزوج فوق المتوسطين المتحركين الأسيين لإغلاق 100 و 200 يوم (EMA) على الرسم البياني اليومي. يقع الحاجز الصعودي المباشر الذي يجب مراقبته عند مستوى الـ 22.20.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية SAR/INR

في الاتجاه الصاعد، سيكون أعلى مستوى على الإطلاق حول مستوى الـ 22.20 وهو مستوى المقاومة التالي، يليه مستوى الـ 22.392، وهو مستوى نفسي كامل عند الـ 84.00 لزوج الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية. وعلى الجانب الهابط، فإن اختراق مستوى الـ 22.20 قد يسحب الزوج نحو مستوى الـ 22.059 (قاع 11 و22 سبتمبر)، ونحو أدنى مستوى التأرجح عند الـ 21.96 والمتوسط المتحرك لإغلاق 100-200 يوم.

من وجهة نظر التحليل الفني، تشير توقعات سعر صرف الريال السعودي مقابل الروبية الهندية إلى حدوث اختراق أكثر ترجيحاً للنطاق الجانبي الضيق إلى أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق في عام 2024.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية - توقعات الأسعار وفقاً للمؤسسات وخوارزميات الذكاء الاصطناعي 2024، 2025، 2030

فيما يلي أحدث البيانات حول توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية اعتباراً من يوليو 2024. يمكن لهذه التوقعات أن تتغير أو أن تكون غير دقيقة لأنها تعتمد على عوامل أساسية مثل أسعار الفائدة وسياسة البنوك المركزية، وذلك بما يتماشى مع افتراضيات الأسواق. من المهم البحث والتحليل مع الأخذ في الاعتبار أن النتائج السابقة لا تضمن النتائج المستقبلية.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية إلى INR وفقاً لتقييمات وكالة CareEdge: بنك الاحتياطي الهندي سوف يحافظ على نطاق محدود لسعر صرف الروبية الهندية مقابل الدولار الأمريكي

نظراً لأنه من المتوقع أن تظل أسعار النفط الخام مرتفعة على المدى القريب، قامت وكالة CareEdge بتعديل توقعاتها لعجز الحساب الجاري في الهند (CAD)، حيث قامت بتنقيحها صعوداً بمقدار 20 نقطة أساس إلى 1.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية لعام 2024، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 1.6٪. ومع ذلك، لا يزال هذا أقل من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية لعام 2023 البالغ 2٪.

وتستند توقعاتهم إلى افتراض أن متوسط سلة النفط الخام بالروبية الهندية سيبلغ مقابل الدولار 87 دولار للبرميل في السنة المالية 2024، ارتفاعاً من الافتراض السابق البالغ 85 دولار أمريكي للبرميل. ومن المتوقع أن تنخفض صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) في الهند إلى ما يقرب من 5 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من السنة المالية 2024، بانخفاض من حوالي 13.4 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من السنة المالية 2023.

ويتوقعون أن تتراجع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في السنة المالية 2024 مع تأخير الشركات للاستثمارات بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي. أيضاً سوف تؤثر عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرتفعة (UST) و مؤشر الدولار الأمريكي القوي على استثمارات المحافظ الأجنبية (FPI). حيث انخفض صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي في المحافظ المالية في الهند إلى 2.2 مليار دولار أمريكي في أغسطس من 5.8 مليار دولار أمريكي في يوليو وذروة يونيو التي بلغت 6.9 مليار دولار أمريكي.

شهد شهر سبتمبر صافي تدفقات خارجية من الاستثمار الأجنبي في المحافظ المالية بقيمة 0.5 مليار دولار أمريكي حتى الآن. وتتوقع وكالة CareEdge أن تكتسب تدفقات الاستثمار الأجنبي في المحافظ المالية زخماً بمجرد أن يشير الاحتياطي الفيدرالي إلى أن أسعار الفائدة قد بلغت ذروتها. ويحافظون على وجهة نظرهم الأولية بأن الهند ستشهد صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي في المحافظ المالية في السنة المالية 2024 حيث تكون عوائد سندات الخزانة الأمريكية معتدلة في نهاية المطاف، وعليه سوف تستفيد الهند من فروق النمو المواتية باعتبارها الاقتصاد الرئيسي الأسرع نمواً.

في الاجتماعين الأخيرين للجنة السياسة النقدية، أكد بنك الاحتياطي الهندي (RBI) على التزامه برفع التضخم إلى هدفه البالغ 4٪. ولذلك، تتوقع وكالة CareEdge أن يتدخل بنك الاحتياطي الهندي للسيطرة على تقلبات الروبية والتضخم. توفر احتياطيات الهند من النقد الأجنبي، والتي تعادل غطاء واردات لمدة 11 شهراً تقريباً، الدعم لتدخل بنك الاحتياطي الهندي. علاوة على ذلك، بلغت صافي المشتريات 19.5 مليار دولار أمريكي اعتباراً من يوليو 2023.

ومن المتوقع أن تؤدي عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرتفعة وضعف اليوان الصيني وأسعار النفط الخام إلى ممارسة ضغوط على الروبية الهندية على المدى القصير. ومع ذلك، فإن بعض الاعتدال في عوائد السندات وأسعار النفط الخام من شأنه أن يُقدم الدعم.

في النصف الثاني من السنة المالية 2023-2024، تتوقع وكالة CareEdge أن يتقلب سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية ضمن نطاق 82 إلى 84، وينجذب تدريجياً نحو الحد الأدنى لهذا النطاق. ويمثل هذا تحولاً من توقعاتهم السابقة البالغة 81 إلى 83.

بالإضافة إلى ذلك، تتوقع الوكالة أن يتم تداول سعر صرف الريال السعودي مقابل الروبية الهندية في نطاق 21.866 إلى 22.40 خلال الأشهر الستة المقبلة.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية وفقاً لبنك ING

يتوقع المحللون أن يكون لسعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية احتمالية هبوطية محدودة (ارتفاع قيمة الروبية الهندية) عندما يضعف الدولار الأمريكي في النهاية. وذلك لأن الروبية الهندية (INR) يتم تداولها حالياً في نطاق ضيق نسبياً ولم تشهد نفس مستوى الانخفاض الذي شهدته بعض العملات الإقليمية الأخرى.

ونتيجة لذلك، فإن توقعات بنك ING حول الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لبداية عام 2024 تشير إلى مستوى الـ 22.00. وحول توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية للأشهر الـ 12 القادمة تشير إلى مستوى الـ 22.052.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية وفقاً لوكالة Trading Economics

تتوقع وكالة Trading Economics أن يصل سعر الريال السعودي مقابل الروبية الهندية إلى مستوى الـ 22.31 بنهاية عام 2023 وإلى مستوى الـ 22.75 خلال العام القادم، وفقاً لتوقعات النماذج الكلية العالمية وتوقعات المحللين.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية وفقاً لموقع TradingWallet Investor

يتوقع موقع Wallet Investor أن يغلق الريال السعودي مقابل الروبية الهندية في عام 2023 عند مستوى الـ 22.25 ويتوقع ارتفاع الدرهم خلال العام المقبل.

توقعات سعر الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لعام 2024 تشير إن سعر الصرف سوف يصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند مستوى الـ 24.60، ومعدل إغلاق عند مستوى الـ 24.477. تُظهر توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لعام 2025 معدل أقصى مُحتمل يبلغ 25.125 ومعدل إغلاق قدره 24.477. ومع ذلك، فإن توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية تشير أن سعر الصرف سوف يتداول في نطاق بين مستويات الـ 21.86 - 22.40.

توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية 2025 وفقاً لوكالة AI Pickup

تشير خوارزمية الذكاء الاصطناعي (AI) إلى أن قوة الاتجاه الحالي والظروف التضخمية السائدة من المرجح أن تستمر في إضعاف الروبية الهندية (INR) في التوقعات طويلة المدى حتى عام 2027. وتشير توقعات خوارزمية الذكاء الاصطناعي لسعر صرف الريال السعودي مقابل الروبية الهندية لعام 2025 إلى زيادة محتملة تصل إلى مستوى الـ 24.28.

الكلمات الاخيرة حول توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية

  • اخترقت الروبية الهندية مؤخراً مستوى الـ 83 مقابل الدولار الأمريكي ومستوى الـ 22.19 مقابل الريال السعودي، لكن تم تقليص تراجعها بسبب تدخلات بنك الاحتياطي الهندي (RBI) في أسواق مختلفة، بما في ذلك اسواق العقود الفورية والعقود الآجلة غير القابلة للتسليم (NDF).
  • في النصف الثاني القادم من السنة المالية 2023-2024، تتوقع معظم المؤسسات وخوارزميات الذكاء الاصطناعي أن يتقلب سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية في نطاق 82 إلى 84، وينجذب تدريجياً نحو الحد الأدنى لهذا النطاق. على الرغم من ذلك، فإن توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية تقع في نطاق تداول يقع بين مستويات الـ 21.86 - 22.40.

الأسئلة الشائعة FAQs حول توقعات الريال السعودي مقابل الروبية الهندية

 ويقر محلل Miguel A. Rodriguez الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي, جزئيا أو كليا, أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب, وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناء عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.لا يمثل البحث المقدم هنا آراء KW Investments Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع KW Investments Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.لا يعمل محلل الأبحاث لدى KW Investments Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.تحكم قوانين جمهورية سيشل أي مطالبات تنشأ أو تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة.

مشاركة هذا المقال

كيف وجدت هذا المقال؟

مريع
نعم
عظيم
Awesome

اعرف المزيد

كريستيان كوتشينتو
كاتب مالي