Notifications Bell

الدرس الثالث عشر: البيع على المكشوف

الدرس الثالث عشر: البيع على المكشوف

البيع على المكشوف هو أسلوب تداول شائع للمستثمرين الذين يتمتعون بخبرة كبيرة والذي يمكن أن يحقق أرباحاً كبيرة. لكنه ينطوي أيضاً على احتمال خسارة الكثير من المال.

هناك طرق مختلفة لبيع الأسهم. في هذا الدليل، نتحرى ماهية البيع على المكشوف، وكيف يعمل، والإشارات الرئيسية التي تُساعد على تحديد الأسهم التي سيتم البيع على المكشوف عليها. إن البيع على المكشوف للأسهم أكثر تعقيداً من التداول بناءً على مواقف السوق المتفائلة. لذلك، من المهم فهم كيفية البيع على المكشوف والآثار المترتبة على ذلك.

كيفية استخدام هذا الدليل:

  • افهم كيفية البيع على المكشوف والطريقة الأفضل لك.
  • افتح حساب تداول تجريبي ومارس البيع على المكشوف بأموال افتراضية
  • عندما تكون جاهزاً، افتح حساب تداول حقيقي للاستفادة من أسعار الأسهم التي من المتوقع أن تنخفض.

ما هو البيع على المكشوف؟

البيع على المكشوف هو إستراتيجية استثمار أو تداول تتكهن بانخفاض سعر السهم أو أي ورقة مالية أخرى. إنها إستراتيجية متقدمة يجب أن يتم تنفيذها فقط من قبل المتداولين والمستثمرين ذوي الخبرة.

عبر الاستثمار في الاسهم التقليدي، يمكنك شراء الاسهم التي تعتقد أن لها نظرة إيجابية وإمكانية في النمو - وهذا ما يُعرف باسم "الشراء" أو اتخاذ مركز طويل. عندما تبيع على المكشوف أو "تبيع" الأسهم، فإنك تتطلع إلى فعل العكس تماماً. يحدد البائعون على المكشوف الأسهم أو الأسواق التي يعتقدون أنها قد تكون مهيأة للهبوط.

يمكن للمستثمرين أو مديري المحافظ الاستثمارية استخدامها كتحوط ضد مخاطر الجانب السلبي لصفقة شراء في نفس الورقة المالية أو ذات الصلة. قد يستخدم المتداولين البيع على المكشوف بهدف المضاربة للاستفادة من الأسواق الهابطة. تنطوي المضاربة على احتمال وجود مخاطر كبيرة وهي طريقة تداول متقدمة. التحوط هو إجراء أكثر شيوعاً ويتضمن وضع مركز تعويضي لتقليل التعرض للمخاطر.

إن مخاطر الخسارة في البيع على المكشوف غير محدودة من الناحية النظرية لأن سعر أي أصل يمكن أن يرتفع إلى اللانهاية.

كيف يعمل البيع على المكشوف للأسهم؟

على عكس معظم المتداولين الذين يرغبون في الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع، يقوم البائعون على المكشوف بتكييف ترتيب هذه الفلسفة ويهدفون إلى البيع بسعر مرتفع والشراء بسعر منخفض. يعد البيع على المكشوف للأسهم موضوعاً معقداً، وهناك العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها عند بيع الأسهم على المكشوف. هناك مجموعة متنوعة من الأساليب التي يمكن استخدامها لبيع الأسهم على المكشوف، بما في ذلك تداول الاسهم والمشتقات المالية وتداول الخيارات.

لتسهيل فهم الأمور، لنفترض أن اسهم لوسيد موتورز يتم تداولها حالياً بسعر 20 دولار لكل سهم، وهو ما تعتقد أنه مبالغ فيه. تحسباً لانخفاض سعر السهم، قررت بيع السهم. تعتمد النتيجة على الطريقة التي اخترتها للبيع على المكشوف وفقاً لما يلي:

☑️ البيع على المكشوف التقليدي

عند بيع الأسهم على المكشوف بطريقة تقليدية، يقترض المتداولون الأسهم التي لا يمتلكونها. عادة ما يتم إقراض هذه الأسهم من وسيطها المالي. يقوم المتداول بعد ذلك ببيع الأسهم المقترضة بالقيمة السوقية. يهدف المتداول إلى إعادة شراء نفس الأسهم بسعر أقل وإعادة الأسهم إلى المُقرض. إذا انخفض سعر السهم، يستفيد البائعون على المكشوف من فرق السعر بين السعر الذي اقترضوا به، والسعر الذي يعيدون شراء الأسهم به.

عادة ما تكون هذه ممارسة للمؤسسات الكبيرة بدلاً من المستثمرين الأفراد، لكن بعض الوسطاء يسهلون البيع على المكشوف.

✍ مثال على البيع على المكشوف التقليدي

لنفترض أنك تقترض 100 سهم لوسيد عبر وسيطك ثم تبيعها بسعر السوق الحالي البالغ 20 دولار - بقيمة 2,000 دولار. تجدر الإشارة إلى أنك قد تحتاج على الأرجح إلى دفع رسوم لاقتراض الأسهم للبيع على المكشوف. تنخفض أسعار الأسهم كما توقعت، حيث تنخفض بمقدار 2 دولار إلى 18 دولار لكل سهم، وتقوم بإعادة شراء 100 سهم بالسعر الجديد الأقل، مقابل 1800 دولار. تقوم بعد ذلك بإعادتها إلى الوسيط الخاص بك لإغلاق الصفقة والاحتفاظ بالفرق البالغ 2 دولار لكل سهم. هذا يعني أنك سوف تحقق ربحاً قدره 200 دولار (مطروحاً منه أي رسوم وساطة ومضاف إليه توزيعات الأرباح المستحقة).

ومع ذلك، إذا كان توقعك خاطئاً وزاد سعر سهم لوسيد موتورز بمقدار 2 دولار، فقد تقرر إغلاق تداولك لتقليل خسائرك. في هذه الحالة، سيتعين عليك شراء الأسهم بزيادة قدرها "2 دولار أمريكي لكل سهم به - متكبداً خسارة 200 دولار أمريكي (مرة أخرى قبل احتساب تكاليف الاقتراض وأرباح الأسهم التي لا يزال يتعين عليك دفعها)".

☑️ تداول المشتقات المالية

المشتقات المالية هي أدوات مالية تأخذ أسعارها من السوق الأساسي. مع المشتقات المالية، مثل العقود مقابل الفروقات، لن تُضطر إلى اقتراض أسهم من الوسيط - فأنت ببساطة تخمن على سعر السوق بدلاً من الحصول على ملكية فعلية للأصل.

تداول العقود مقابل الفروقات متاح عالمياً، مما يوفر طريقة فعالة لبيع الأسهم على المكشوف لجميع الأسهم من معظم البلدان. يتكهن متداولو العقود مقابل الفروقات بما إذا كان السوق سوف ينخفض أو يرتفع، ويحصلون على ربح مقابل المضاربات الصحيحة ويتكبدون خسارة للتنبؤات غير الصحيحة.

مع تداول العقود مقابل الفروقات، أنت توافق على تبادل الفرق في سعر الأصل الذي اخترته من وقت فتح المركز إلى وقت إغلاقه. عندما تبيع عقد مقابل الفروقات على المكشوف، فإنك تفتح مركزاً "لبيع" الأصل المالي.

✍ مثال على بيع الأسهم على المكشوف مع العقود مقابل الفروقات

على سبيل المثال، لنفترض أنك تريد بيع الأسهم الأمريكية الشهيرة لوسيد موتورز (LCID) عبر تداول العقود مقابل الفروقات.

تفتح مركزاً "لبيع" 100 سهم من العقود مقابل الفروقات بسعر 20 دولار. يبلغ إجمالي تعرضك للسوق الآن 2,000 دولار.

لإتمام العملية أنت تحتاج فقط إلى دفع وديعة بمبلغ التداول الكامل لفتح الصفقة. تبلغ معدلات الهامش للأسهم 20٪، مما يعني أنه يجب عليك إيداع 2,000 دولار × 20٪ = 400 دولار من متطلبات الهامش.

إذا انخفض السوق كما توقعت، فستغلق مركزك بشراء 100 سهم بالسعر الجديد البالغ 16 دولار. يمكنك بعد ذلك حساب الفرق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق، والربح من الفرق: في هذه الحالة، 20 دولار - 16 دولار = 4 دولارات × 100 سهم = 400 دولار.

ومع ذلك، إذا كان توقعاتك غير صحيحة وزاد سعر السوق، حتى 23 دولار، فسيتعين عليك شراء 100 سهم بسعر السوق الجديد. وستكون خسارتك هي 300 دولار (2,000 دولار - 2,300 دولار = -300 دولار).

لاحظ أنه يتم حساب أي نتيجة لتداول العقود مقابل الفروقات باستخدام القيمة الكاملة لتعرضك، وليس فقط الإيداع، مما يعني أنه يمكن تضخيم الأرباح أو الخسائر.

مع CAPEX، يمكنك تداول ما يصل إلى 2.000 عقد فروقات على الأسهم بدون عمولة أو تكاليف مقايضة.

>> اكتشف مجموعتنا من الأسهم

كيف تحدد أسهم البيع على المكشوف

يمكن أن يكون العثور على الوقت المناسب لبيع الأسهم على المكشوف هو الفرق بين البيع على المكشوف الجيد والسيئ. بشكل عام، يعتمد الأمر على استراتيجية التداول التي يستخدمها المتداول لإيجاد نقاط دخول وخروج فعالة من السوق. سيساعدك دليلنا حول ساعات تداول سوق الأسهم أيضاً على تحديد الوقت المناسب من اليوم لبدء التداول. سيستخدم معظم المتداولين مجموعة من الاستراتيجيات لتحديد موعد دخولهم في السوق، ولكنها تختلف بشكل واضح بين التحليل الفني والتحليل الأساسي.

1️⃣ استراتيجية البيع المكشوف مع التحليل الفني

يمكن للمحللين الفنيين بيع الأسهم بناءً على الاتجاه الذي يتجه إليه الترند العام. باستخدام مؤشرات خط الاتجاه البسيطة، يقوم المحللون الفنيون بتحليل اتجاه الترند لحصة من الأسهم. إذا لم يظهر الاتجاه أي علامات على التباطؤ، فسيقدم فرصة رئيسية للمحللين الفنيين لقيادة الاتجاه هبوطياً.

يمكن أن توفر المؤشرات الفنية مثل مؤشر الايشيموكو أو مؤشر الماكد أو مؤشر القوة النسبية أو المتوسطات المتحركة رؤية أساسية للمحللين الفنيين. الأسهم التي تنخفض من خلال نقاط الدعم البارزة (ارتدادات فيبوناتشي، النقاط المحورية)، أو التي تنخفض إلى ما دون المتوسطات المتحركة الرئيسية والتي قد تستمر في الاتجاه الهبوطي.

يمكن أن توفر أنماط الرسم البياني المتمثلة من الشموع اليابانية إشارات بيع قيّمة، بالإضافة إلى أنماط الرسم البياني الغربية مثل نموذج الرأس والكتفين، والمثلثات الهابطة، والأوتاد الصاعدة، والقمم المزدوجة والثلاثية.

2️⃣ استراتيجية البيع المكشوف مع التحليل الأساسي

تقدم تقارير الأرباح فرصة كبيرة للبائعين على المكشوف. إذا كان ربح الشركة لا يفي بتقديرات الربح، فمن المحتمل أن يكون أداؤها ضعيفاً في أوقات معينة. قد يتسبب هذا في قيام عدد كبير من المستثمرين بالبدء في البيع على المكشوف. ومع ذلك، فمن الأفضل غالباً النظر إلى ما هو أبعد من مجرد تقارير الأرباح، حيث قد يكون أداء الشركة ضعيفاً لأسباب لا تؤثر على سعر سهمها.

توفر الصناعات المتراجعة فرصة أخرى للبائعين على المكشوف. يمكن أن تتسبب الصناعات التي شهدت تباطؤاً عاماً بسبب الابتكارات في الأسواق الأخرى أو معنويات العملاء السلبية في انخفاض سعر سهم معين. يمكن أن يتأثر هذا أيضاً بالأحداث السياسية والاقتصادية مثل الانتخابات الرئاسية والحروب التجارية. عندما يُنظر إلى صناعة ما على أنها عفا عليها الزمن، يمكن ترك الشركات في تلك المساحة التنافسية مع آفاق نمو متضائلة، مما يؤدي إلى استفادة البائعين على المكشوف من هذا النمو الضعيف.

المبالغة في التقييم هي عامل شائع والذي يمكن أن يتسبب في اجتماع البائعين على المكشوف وفقاً لهذا التقييم. يمكن أن تتسبب الأسهم التي يتم تغطيتها باستمرار في الأخبار في تضخم السعر بشكل مفرط بالنسبة للقيمة الفعلية للسهم. بمجرد انفجار فقاعة سوق الأسهم، سيجتمع البائعون على المكشوف لبيع هذه الأسهم وذلك لأن قيمة السهم الحالية لا تساوي قيمته الحقيقة.

ومع ذلك، يرجى ملاحظة أن القيم الأساسية للسهم ليست هي المحددات الوحيدة لسعره. هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند بيع الأسهم على المكشوف، وهذه العوامل تشكل صورة معقدة. يجب على كل متداول إجراء أبحاثه الخاصة عند التفكير في تداول الأسهم.

فوائد البيع على المكشوف للأسهم

  1. مخاطر التحوط. يعد استخدام البيع على المكشوف لتعويض مخاطر الأصول الأخرى في محفظتك استراتيجية معروفة للمستثمرين الأذكياء على المدى الطويل. يمكن أن يؤدي التحوط من مراكزك الأخرى عن طريق البيع على المكشوف إلى تقليل تعرضك للمخاطر بشكل عام. لنفترض، على سبيل المثال، أنك اشتريت أسهم NIO وتعتزم الاحتفاظ بها لمدة 10 سنوات لتحقيق الربح من النمو المتوقع للشركة. إذا أثرت أي اضطرابات قصيرة الأجل على الاتجاه الصعودي في سعر سهم نيو NIO وبدأت في الانخفاض، فيمكنك التحوط من مركزك الاستثماري عن طريق البيع على المكشوف. بهذه الطريقة، يمكن تقليل أي خسائر موجودة لأسهم NIO من خلال أرباح البيع على المكشوف.
  2. الفرص. معظم الاسواق المالية العالمية متقلبة وحساسة للقوى الخارجية. قد يكون الحصول على فرصة لاتخاذ موقف على جانبي السوق أكثر فائدة من مجرد الوصول إلى فرص الشراء.
  3. انهيار السوق والركود. البيع على المكشوف هو شكل من أشكال التداول قصير الأجل (المضاربة أو التداول اليومي أو التداول المتأرجح) الذي يوفر واحدة من الفرص القليلة للربح من أسواق الأسهم الهابطة والخاضعة للركود. بدون القدرة على بيع الاسهم على المكشوف، ستقتصر فرص الربح على فترات نمو السوق.

مخاطر البيع على المكشوف للأسهم

  1. ربح محدود وخسارة غير محدودة. عند بيع الأسهم على المكشوف من خلال وسيط، يكون الحد الأقصى للربح الذي يمكنك تحقيقه محدوداً لأن السهم لا يمكن أن ينخفض لأكثر من قيمته. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون الخسائر غير محدودة افتراضياً حيث لا يوجد حد لارتفاع سعر السهم. ومع ذلك، عند التداول بالرافعة المالية، يمكن استخدام أوامر وقف الخسارة لإدارة هذه المخاطر.
  2. ضغوط البيع الوهيمة. عندما تتخذ مجموعة من البائعين على المكشوف قراراً غير صحيح ببيع الأسهم، فيمكنهم الذعر وأحياناً إعادة شراء الأسهم التي كانوا يبيعونها على المكشوف. هذه الزيادة في نشاط السوق يمكن أن تسبب ضغوط شراء تدفع أسعار الأسهم للأعلى. تتحقق الخسائر للبائعين على المكشوف عندما يتحول السوق في الاتجاه المعاكس لما يشتبهون فيه. يشار إلى هذه العملية على أنها "ضغوط البيع الوهيمة".

البيع على المكشوف للعملات الرقمية

خلال عام 2018، أدت اللوائح المتزايدة والتباطؤ العام في تداول العملات الرقمية إلى انخفاض سعر البيتكوين (BTC) بأكثر من 80٪ - حيث انخفض سعر البيتكوين من مستوى الـ 17,000 دولار في يناير إلى مستوى الـ 3,152 دولار في ديسمبر. في حين أن عمليات البيع كانت كارثية بالنسبة للبعض، كان انهيار العملات الرقمية بالنسبة للآخرين فرصة حقيقة للبيع على المكشوف.

👈 ما هو البيع على المكشوف لعملة البيتكوين؟

البيع على المكشوف في البيتكوين هو بيع العملة المشفرة على أمل أن تنخفض قيمتها ويمكنك إعادة شرائها بسعر أقل. يمكن للمتداولين بعد ذلك الاستفادة من الفرق في سعر السوق. يأخذ البيع على المكشوف الشعار النموذجي "الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع" ويقلبه رأساً على عقب - بينما لا تزال تشتري بسعر منخفض وتبيع بسعر مرتفع، يقوم المتداول ببيع الأصل أولاً ثم يشتريه مرة أخرى لاحقاً.

عندما تتداول العملات الرقمية عبر العقود مقابل الفروقات معنا، فإنك تتعرض لهذه الأصول، مع الاحتفاظ بالسيولة الجيدة والقدرة على البيع على المكشوف. أيضاً، لست بحاجة إلى محفظة ولا داعي للقلق بشأن فقد عملاتك الرقمية. يظل تركيزك دائمًا على تداولك!

>> اكتشف مجموعتنا من العملات الرقمية

سلع البيع على المكشوف

يعني "البيع على المكشوف" (Short Selling) لسلعة أنك تراهن على سعر المواد الخام، مثل النفط أو الذهب. بمعنى آخر، تعتقد أن سعر السوق سينخفض. إذا كنت على حق، فستحقق ربحاً، لكن إذا ارتفع سعر السوق، فستتكبد خسارة.

على سبيل المثال، لقد أجريت تحليل النفط الخاص بك وكنت تعتقد أن بعض الأحداث قد تسبب مخاوف بشأن الطلب على النفط، يمكنك فتح مركز بيع والاستفادة من انخفاض أسعار النفط.

لذا، كيف يمكنك بيع سلعة على المكشوف؟ الخبر السار هو أنك لست مضطراً لامتلاك أي مواد مادية للقيام بذلك. يمكن بيع السلع على المكشوف بسهولة من خلال المشتقات مثل عقود الهامش أو العقود الآجلة، والتي تمكنك من المضاربة على تحركات الأسعار. تتمثل إحدى مزايا التداول بالهامش في أنه يمكنك التداول باستخدام الرافعة المالية. هذا يعني أنك تحتاج فقط إلى إيداع صغير لفتح مركز بيع، مع الاستمرار في التعرض للقيمة الكاملة للتداول. ومع ذلك، فإن ربحك وخسارتك ستعتمد على الحجم الكامل للمركز.

👈 ما هو البيع على المكشوف لأونصة الذهب؟

ضع في اعتبارك مثال تداول الذهب هذا: يتم تداول الذهب عند 1494.05 بسعر بيع 1493.90 وسعر شراء 1494.20. وقمت بإجراء تحليل الذهب الخاص بك وتعتقد أن سعر الذهب سوف ينخفض، فأنت تريد بيع السوق باستخدام عقود الهامش. لذلك، يمكنك بيع عشرة عقود على المكشوف بسعر البيع 1493.90.

>> اكتشف أسواق السلع مع CAPEX

الكلمات الأخيرة حول البيع المكشوف

  • البيع على المكشوف هو ممارسة اقتراض الأسهم، من أجل بيعها بالقيمة السوقية الحالية وإعادة شرائها بمجرد تراجع السوق - بهدف الاستفادة من أي فرق في السعر.
  • يمكن استخدام البيع على المكشوف لأغراض التحوط والمضاربة.
  • تتضمن الطريقة التقليدية للبيع على المكشوف اقتراض الأسهم التي لا تملكها، عادةً ما تتم هذه العملية عن طريق سمسار البورصة.
  • الطريقة البديلة الأكثر شيوعاً لبيع الأسهم على المكشوف، وكذلك السلع أو العملات الرقمية، تشمل التداول بالرافعة المالية.
  • إذا انخفض سعر السوق الأساسي، يمكنك تحقيق الربح.
  • هناك مخاطر ينطوي عليها البيع على المكشوف، مثل الخسارة غير المحدودة أو الوقوع في ضغوط البيع الوهمية.

إذا كنت ترغب في ممارسة البيع على المكشوف للأسهم في بيئة خالية من المخاطر، يمكنك فتح حساب تداول تجريبي مع CAPEX والبدء في اختبار التداول بالرافعة المالية الخاص بك. أو، إذا كنت تشعر بالاستعداد لبدء بيع الأسهم على المكشوف في الأسواق الحية، يمكنك فتح حساب تداول حقيقي والاستعداد للتداول في أقل من خمس دقائق.

نقدم لك أيضاً موارد تعليمية مع أكاديمية CAPEX لمساعدتك على فهم التداول والتعرف على المخاطر.

تعرف على المزيد حول أكاديمية CAPEX

أكاديمية التداول - CAPEX

تولت CAPEX.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب، وبالتالي لم يتم إعدادها وفقاً للمتطلبات القانونية الهادفة لتعزيز استقلالية بحوث الاستثمار، وعليه لا تخضع لأي حظر على التعامل عليها قبل نشر الأبحاث الاستثمارية.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Investments Ltd الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.
شارك هذه المقالة