Article Hero

توقعات أسعار الذهب في ديسمبر 2023: هل سينخفض سعر الذهب في الأيام القادمة مع ارتفاع العائدات الحقيقية بشكل أكبر؟

Gold forecast and price prediction 2024
ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
16 أكتوبر 2023

انخفض سعر الذهب بأكثر من 11٪ من أعلى مستوى له الذي تجاوز مستوى الـ 2000 دولار للأونصة في شهر مايو، حيث دفعت التوقعات حول سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي المتشددة عائدات السندات الطويلة الأجل إلى أعلى مستوى لها منذ 16 عاماً. نظراً لأن شهر أكتوبر كان تاريخياً الشهر الأسوأ أداءً، هناك سؤال حول ما إذا كان سعر الذهب سيستمر في الانخفاض في الأيام والأسابيع القادمة، وهل يصل إلى أدنى مستوى سنوي له! ما هي توقعات أسعار الذهب للسنوات الخمس القادمة؟ في هذه المقالة نلقي نظرة على بعض أحدث تحليلات الذهب وتوقعات أسعار الذهب للربع الرابع من عام 2023 وعام 2024 وما بعده من البنوك والخبراء.

أخيراً، أثر تراجع السندات وارتفاع العائدات على الذهب في أواخر الربع الثالث من العام الحالي، الذي شهد انخفاض في السعر أخيراً إلى ما دون مستوى الـ 1900 دولار على الرغم من تمسكه بقوة ضد قوة الدولار الأمريكي خلال معظم الربع السابق. حيث انخفضت أسعار الذهب بنسبة 3.6% خلال الربع الثالث، ومن المتوقع أن يستمر هذا السيناريو حتى نهاية العام وفقاً لأحدث توقعات أسعار الذهب للربع الرابع من البنوك الكبرى ومحللي الصناعة.

شهد شهر أكتوبر، وهو الشهر الأكثر سلبية من الناحية التاريخية في العام بمتوسط عائد قدره -0.51%. ونظراً للمشاعر السلبية الحالية المحيطة بالذهب، وإن كان ضمن نطاقه المرتفع نسبياً خلال 4 سنوات، تشير أحدث توقعات أسعار الذهب إلى مزيد من الانخفاض في بداية الربع.

ومع ذلك، فإن أعمال العنف في إسرائيل التي اندلعت في 7 أكتوبر، دفعت إلى الانتقال إلى أصول الملاذ الآمن حيث يراقب المستثمرون عن كثب الأحداث في الشرق الأوسط لقياس المخاطر الجيوسياسية على الأسواق. حيث ارتفع المعدن النفيس بما يصل إلى 1.2% يوم الاثنين 9 أكتوبر، حيث تستعد الأسواق المالية للرياح المعاكسة والتقلبات الناجمة عن الهجوم المفاجئ الذي شنه مسلحو غزة.

توقعات أسعار الذهب - الملاحظات الأساسية

  • توقعات أسعار الذهب للربع الرابع من عام 2023: يجب أن يستمر الضعف مع ارتفاع العائد الحقيقي بشكل أكبر، وفي حين أن المعدن الثمين لديه مجال للانخفاض في أكتوبر، فإن ارتفاع الطلب على المجوهرات يساعد الذهب على تحقيق متوسط عوائد إيجابية بنسبة 0.71% و1.3% على التوالي. لشهر نوفمبر وشهر ديسمبر. بالإضافة إلى ذلك، فإن ضعف الدولار بشكل عام في ديسمبر يساعد أسعار الذهب في تسجيل متوسط ثاني أفضل شهر في العام.
  • توقعات سعر الذهب 2024: يبدو الاتجاه الصعودي أكثر احتمالاً من الاتجاه الهبوطي لأسعار الذهب في البيئة الحالية. ومن المتوقع أن ينجح سعر الذهب في التغلب على أعلى مستوى له على الإطلاق عند مستوى الـ 2,075 دولار. وفقاً لأحدث توقعات سعر الذهب من أكبر البنوك الاستثمارية في العالم يبلغ متوسط توقعات أسعار الذهب 2,100 دولار للأونصة لعام 2024.
  • توقعات أسعار الذهب للسنوات الخمس القادمة: بينما يتوقع معظم المحللين زيادة معتدلة في أسعار الذهب في عام 2024، فإن التوقعات الأكثر تفاؤلاً لسعر الذهب للسنوات الخمس المقبلة تشير إلى أسعار الذهب سوف تصل إلى مستوى الـ 3,000 دولار.

مع CAPEX.com يمكنك تداول الذهب من خلال عقود الهامش إذا كنت ترغب في المضاربة على تحركات أسعار الذهب أو الاستثمار في أسهم تعدين الذهب أو صناديق الذهب.

توقعات الذهب للربع الرابع من عام 2023 - تحليل الذهب الأساسي: تظل العوائد الحقيقية محركاً رئيسياً

استمر الذهب في فقدان قيمته بسبب انخفاض الطلب وسط ارتفاع أسعار الفائدة وقوة الدولار الأمريكي. يبدو أنه من غير المرجح أن يتغير هذا السيناريو في الربع الرابع.

لماذا سينخفض سعر الذهب خلال الأيام والأسابيع المقبلة؟

لقد تحولت أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، والتي يتم حسابها على أنها سعر الفائدة مطروحاً منه التغير السنوي في التضخم، من السلبية إلى الإيجابية بعد أن ظلت في المنطقة السلبية لفترة طويلة. ومع ارتفاع أسعار الفائدة الاسمية وتخفيف الضغوط التضخمية، ارتفعت أسعار الفائدة الحقيقية، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة المرتبطة بحيازة الذهب، وهو أصل ذو عائد صفر. وعلى الرغم من التضخم المستمر، أشارت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم إلى اعتزامها الحفاظ على أسعار فائدة أعلى لفترة ممتدة.

وقد ترك بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مجالاً لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى خلال العام الحالي، حيث حدد المتداولون احتمالاً بنسبة 50٪ بزيادة قدرها 25 نقطة أساس في ديسمبر. علاوة على ذلك، فقد أشارت احتمالات المتداولون إلى تخفيضات أقل في أسعار الفائدة في عام 2024 عما كان متوقعاً في البداية. أعرب محافظ بنك إنجلترا، أندرو بيلي، عن الحاجة إلى الحفاظ على أسعار الفائدة المرتفعة لفترة أطول. قام البنك المركزي الأوروبي (ECB) برفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في سبتمبر، بهدف المساهمة بشكل كبير في تحقيق هدف التضخم عند نسبة 2٪ في الوقت المناسب، كما هو مذكور في بيان ما بعد القرار.

ونتيجة لذلك، كان هناك انخفاض في الطلب على الذهب في الآونة الأخيرة. وفي حين تظل البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم مشترياً فعلياً للذهب، فقد انخفضت مشتريات البنوك المركزية من الذهب هذا العام، على الرغم من وصولها إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات في العام الماضي. وشهدت الصين واليابان أكبر الزيادات الكبيرة في احتياطياتهما من الذهب في الربع الثاني. يمكن أن يفسر هذا التحول سبب بقاء الذهب قوياً نسبياً مقابل عملات معينة بينما كان أداؤه ضعيفاً مقابل الدولار الأمريكي في الربع الثالث.

من ناحية أخرى، أفاد مجلس الذهب العالمي أنه على الرغم من أن تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة (ETF) في آسيا ظلت إيجابية، إلا أنها لم تكن كافية لتعويض صافي التدفقات السلبية في جميع أنحاء العالم، وخاصة في أمريكا وأوروبا على مدار العام.

هناك عوامل مختلفة تساهم في تراجع شهية الطلب على الذهب، بما في ذلك المخاوف بشأن ارتفاع أسعار الفائدة على نطاق عالمي والقناعة المتزايدة بأن الاقتصاد الأمريكي سوف يتجنب الانكماش الاقتصادي الحاد.

لماذا سيرتفع سعر الذهب خلال الأيام والأسابيع المقبلة؟

لا يمكن لعوائد السندات أن تبقي الذهب منخفضاً إلى الأبد، وفقاً لبنك ING، وقد تأتي نقطة يتدفق فيها المستثمرون على الذهب كملاذ آمن إذا خرجت عمليات بيع السندات عن السيطرة، على الرغم من أننا لم نصل إلى هذه النقطة بعد. وإذا انخفضت العائدات بشكل حاد (مع ارتفاع أسعار السندات)، فقد يمثل ذلك أيضاً انخفاضاً لأسعار الذهب.

يعد ارتفاع تقلبات السوق و/أو زيادة التوترات الجيوسياسية من التهديدات المحتملة التي يمكن أن تتعارض مع التوقعات المتشائمة للذهب وتؤدي إلى شراء الملاذات الآمنة.

قد يؤدي الهجوم غير المتوقع على إسرائيل من قبل حماس إلى تحفيز التحول نحو الذهب وغيره من أصول الملاذ الآمن. يتوقع المحللون أن يؤدي تصاعد المخاطر الجيوسياسية إلى زيادة مشتريات الذهب والدولار وربما سندات الخزانة الأمريكية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الطلب المتزايد على المجوهرات يُساعد الذهب على تحقيق متوسط عوائد إيجابية في نوفمبر وديسمبر بنسبة 0.71% و1.3% على التوالي. ويساعد ضعف الدولار موسمياً في ديسمبر الذهب على تسجيل ثاني أفضل شهر له في العام في المتوسط.

باختصار: بينما يمكن للخبراء تقديم تنبؤات مستنيرة وتوقعات أسعار الذهب، ولكن كما هو الحال مع أي استثمار، لا يوجد ضمان بنسبة 100٪.

تحليل الذهب للربع الرابع من عام 2023 - تحليل الذهب الفني: يحتاج سعر الذهب التغلب على مستوى الـ 1950 حتى تتغير النظرة الهبوطية على المدى القصير

عند النظر في الرسوم البيانية الفنية على المدى الطويل، يبدو أن سعر الذهب قد استقر في نطاق متعدد السنوات. وكان الحد الأعلى لهذا النمط المتماسك يحوم باستمرار حول نطاق 2,070 - 2,075 دولاراً، بعد أن تم اختباره في ثلاث مرات في السنوات الأخيرة. يمكن أن يُعزى توقف حركة السعر جزئياً إلى تفاعل سعر الذهب مع المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم. وبالنظر إلى أهمية هذا المتوسط المتحرك على المدى الطويل، فإن الفترة الأخيرة من التردد لا ينبغي أن تكون مفاجئة.

توقعات سعر الذهب 2024
Source: CAPEX.com WebTrader

على المدى الطويل، السؤال هل يعتبر نموذج القمة الثلاثية هذا فترة من التماسك التي ستفسح المجال في النهاية للاختراق، مما يحافظ على الاتجاه الصعودي التاريخي؟ أم، على العكس من ذلك، هل هو نمط التوزيع الذي سيبلغ ذروته في عمليات بيع مدفوعة بالذعر، ومن المحتمل أن ينخفض إلى ما دون مستوى الـ 1,800 دولار ويتجه نحو مستويات الـ 1,500 دولار؟

تُظهر النظرة على المدى المتوسط تداول الذهب ضمن قناة هبوطية، مع ميل الزخم بشكل حاد نحو الاتجاه الهبوطي. بافتراض أن مستوى الـ 1,950 دولار أمريكي يمثل الذروة، مع الأخذ في الاعتبار متوسط المدى الحقيقي الذي يمثل تحرك بـ 180 دولار أمريكي، يمكننا توقع نطاق يتراوح بين 1,770 دولار و1,950 دولار. في ضوء ذلك، قد يشهد سعر الذهب انخفاضاً تدريجياً نحو منطقة الدعم البالغة 1,800 دولار، والتي تتماشى مع أدنى مستوى له حالياً لعام 2023. وقد يؤدي هذا إلى بعض عمليات جني الأرباح، مما قد يؤدي إلى انتعاش الأسعار. ومع ذلك، مع اقتراب الموسم الصعودي من نهاية العام، قد يفكر المتداولون في فكرة الحصول على مراكز خلال الانخفاضات نحو مستوى الـ 1,730 دولار، بهدف تحقيق ارتداد متوسط نحو مستوى الـ 1,900 دولار، أو هدف أقصى يبلغ مستوى الـ 1,950 دولار.

توقعات سعر الذهب للربع الرابع 2023
Source: CAPEX.com WebTrader

ما لم تتمكن أسعار الذهب من اختراق مستوى الـ 1,950، فمن غير المرجح أن تتلاشى المخاطر الهبوطية المباشرة. وعلى الجانب السلبي، فإن أي اختراق أدنى من مستويات 1,885 - 1,890 من شأنه أن يزيد من احتمالات إنهاء الاتجاه الصعودي الذي بدأ في عام 2022. وقد يمهد مثل هذا الاختراق الطريق نحو تداول أسعار الذهب إلى المتوسط المتحرك لإغلاق 200 أسبوع (عند مستوى الـ 1,810).

لتلخيص تحليل الذهب الفني هذا، فإنه من شأنه أن يزيد من احتمالات أن يكون الارتفاع المذهل الذي دام عدة أشهر تصحيحياً وليس بداية لاتجاه صعودي جديد - وهي نقطة تم تسليط الضوء عليها في توقعاتنا وتحديثاتنا حول أسعار الذهب الأخيرة.

توقعات الذهب للربع الرابع من عام 2024 – توقعات الأسعار: حركة جانبية

في أحدث توقعات أسعار الذهب لعام 2024، يتوقع سيتي بنك أن يبلغ متوسط أسعار الذهب في الربع الرابع 1,935 دولار للأونصة، بانخفاض طفيف عن توقعاته السابقة البالغة 1,950 دولار للأونصة، قبل أن يرتفع إلى مستوى قياسي عند الـ 2,100 دولار للأونصة في الربع الثاني من عام 2024. وعلى نفس المنوال، خفض بنك يو بي إس توقعات أسعار الذهب الخاصة به وأشارت تحديثاته الأخيرة في أن يصل سعر الذهب في نهاية العام إلى مستوى 1,850 دولار أمريكي (بعد أن كانت توقعاته الأخيرة في أن يصل سعر أونصة الذهب مستوى الـ 1,950 دولار سابقاً).

وقد دفعت عمليات البيع الأخيرة للذهب أيضاً بنك ING إلى مراجعة توقعاته لسعر الذهب في الربع الرابع إلى متوسط الـ 1,900 دولار للأونصة، بانخفاض عن التقدير السابق البالغ 1,950 دولار للأونصة. في الوقت نفسه، يتوقع بنك ING الآن انخفاض متوسط سعر الذهب السنوي إلى 1,924 دولار للأونصة، بانخفاض حاد عن التوقعات الأولية التي كانت عند مستوى الـ 2,000 دولار للأونصة في بداية العام.

توقعات أسعار الذهب - العوامل التي يمكن أن تؤثر على سعر الذهب في عام 2024

على عكس فئات الأصول الأخرى، يميل الذهب إلى الاحتفاظ بقيمته بمرور الوقت، مما يجعله مخزناً جديراً بالثقة للقيمة. ومع ذلك، هناك مجموعة واسعة من الظروف، الصعودية أو الهبوطية، لها تأثير على سعر الذهب. سوف ندرس المتغيرات الهامة التي يمكن أن تؤثر على سوق الذهب في عام 2024 في الأقسام أدناه:

  1. التوقعات الاقتصادية في الولايات المتحدة
  2. السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي
  3. قوة الدولار الأمريكي
  4. توقعات التضخم
  5. المخاطر الجيوسياسية
  6. معنويات المستثمرين
  7. مشتريات البنوك المركزية

1. التوقعات الاقتصادية في الولايات المتحدة

يرتبط مسار أسعار الذهب ارتباطاً وثيقاً بالظروف الاقتصادية داخل الولايات المتحدة. تؤثر حالة الاقتصاد الأمريكي بشكل عميق على معنويات المستثمرين فيما يتعلق بأصول الملاذ الآمن، وتوقعاتهم فيما يتعلق بأسعار الفائدة، ووجهات نظرهم بشأن التضخم. في عام 2023، بدأ التأثير المتبقي لجائحة كوفيد-19 على الاقتصاد الأمريكي في التلاشي. ومع ذلك، لم يكن هذا الطريق إلى التعافي يخلو من مجموعة من التحديات، بما في ذلك قضايا مثل نقص العمالة، والاضطرابات في سلسلة التوريد، والتصاعد في تكاليف المواد الخام، وتباطؤ الإنفاق الاستهلاكي. وقد ساهمت هذه العوامل مجتمعة إلى تباطؤ اقتصادي عام.

ومع اقتراب نهاية عام 2023 أو بداية عام 2024، قد يواجه الاقتصاد الأمريكي تقلبات طفيفة. ويمكن أن تنجم هذه التقلبات عن عوامل مختلفة، تتراوح بين الاضطرابات المالية، والتحديات المرتبطة بسقف الديون، أو حتى التشديد المستمر لسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي النقدية.

وبينما يبحث المستثمرون عن أصول موثوقة للحماية من التضخم وعدم الاستقرار المالي، فإن هذه التحولات قد تؤدي إلى ارتفاع أسعار الذهب مؤقتاً. ولكن عندما يزداد الاقتصاد قوة وترتفع أسعار الفائدة بمرور الوقت، فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض لاحق في أسعار الذهب.

تحليل الداو جونز & توقعات الداو جونزتحليل مؤشر ناسداك & توقعات الناسداك

2. السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي

تتأثر أسعار الذهب بشكل كبير بالسياسات النقدية للاحتياطي الفيدرالي، والتي يمكن أن تؤثر على أسعار الفائدة الحقيقية. عادة، توجد علاقة عكسية بين أسعار الفائدة الحقيقية وأسعار الذهب. طوال عام 2023، حافظ الاحتياطي الفيدرالي على سياسة نقدية متساهلة للغاية. وتمكن من الحفاظ على سعر الفائدة الرئيسي بالقرب من الصفر مع إنفاق مبلغ مذهل قدره 120 مليار دولار شهرياً عبر الاستحواذ على الأصول. وقد عالجت هذه الاستراتيجية الغموض الاقتصادي وكانت ضرورية للحفاظ على استقرار الاقتصاد.

قد يفكر الاحتياطي الفيدرالي في إبطاء مشترياته من الأصول في الربع الأول أو الثاني مع اقتراب عام 2024. وسوف يتأثر هذا الاختيار بضغوط التضخم الحالية وأنماط البيانات الاقتصادية. تشير أحدث التوقعات الحالية أيضاً إلى إمكانية زيادة سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس خلال النصف الأخير من عام 2024.

وقد تكون استجابة المستثمرين لمثل هذا القرار سلبية، وخاصة إذا توقعوا انخفاض التحفيز الاقتصادي واحتمال ارتفاع أسعار الفائدة. ومع ذلك، إذا استمر التضخم القوي وظلت أسعار الفائدة الحقيقية في المنطقة السلبية، فقد يوفر ذلك الدعم لأسعار الذهب.

توقعات أسعار الفائدة لعام 2023 – متى ستنخفض أسعار الفائدة؟

3. قوة الدولار الأمريكي

قيمة الدولار الأمريكي لها تأثير كبير على أسعار الذهب. وباعتبارهما الملاذ الآمن العالمي المُفضل بين المستثمرين، حيث يتنافس الأصلان دائماً (الدولار والذهب). وبشكل عام فإن قيمة الذهب ستنخفض مع ارتفاع قيمة الدولار. ومع قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في عام 2023، اكتسب الدولار الأمريكي المزيد من القوة مقارنة بالعديد من العملات الرئيسية الأخرى.

وكانت الحاجة إلى وقف معدلات التضخم المرتفعة، التي بلغت ذروتها في عام 2022 عند 9.1%، هي الدافع وراء هذا الاتجاه. وتعززت جاذبية الذهب بشكل أكبر من خلال ارتفاع عوائد السندات وزيادة الطلب على الأصول الآمنة.

خلال عام 2024، من المتوقع أن يحافظ الدولار الأمريكي على قوته أو ينمو بشكل أقوى مقابل العملات المنافسة مثل اليورو والجنيه الاسترليني، أو العملات الهجينة مثل الليرة التركية. إن أداء الاقتصادات الأخرى، وخاصة في الصين وأوروبا، فضلاً عن السياسات النقدية في كل منها، سوف يُشكل عوامل حاسمة تؤثر على قوة الدولار. يمكن للدولار القوي أن يفرض ضغوطاً هبوطية على أسعار الذهب لأنه يُزيد من تكلفة الذهب ويثبط الاستثمار الأجنبي.

ومع ذلك، هناك احتمال أن يعكس بنك الاحتياطي الفيدرالي مساره ويبدأ في خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية عام 2024. وتكتسب هذه الفكرة زخماً في السوق بسبب الانخفاض السريع في التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة، خاصة عند مقارنتها بدول مثل المملكة المتحدة، حيث تظل التكاليف مرتفعة بشكل كبير.

إذا تحقق هذا السيناريو، فإن تخفيض أسعار الفائدة الأساسية الأمريكية يمكن أن يقلل من جاذبية الدولار الأمريكي، حيث ستنخفض العائدات على ودائع الدولار الأمريكي. ومن المحتمل أن يؤدي مثل هذا الانخفاض في قيمة الدولار إلى ارتفاع أسعار الذهب.

تحليل اليورو دولار & توقعات اليورو مقابل الدولارتحليل الليرة التركية & توقعات الليرة التركية مقابل الدولارتحليل الباوند دولار & توقعات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار

4. توقعات التضخم

تلعب توقعات التضخم دوراً حاسماً في تحديد أسعار الذهب. وتؤثر هذه التوقعات على أسعار الفائدة الحقيقية والطلب على الذهب كوسيلة للتحوط ضد التضخم. وفي مناطق مختلفة، استمرت الضغوط التضخمية التي بدأت عام 2022 وطوال عام 2023. وكانت هذه الضغوط مدفوعة بالآثار الأساسية، وإعادة فتح الاقتصادات، والاختلالات في العرض والطلب، وارتفاع تكاليف المواد الخام.

وفي عام 2024، يظل المسار المستقبلي للتضخم غير مؤكد. وستكون مدة هذه الضغوط التضخمية، وفعالية السياسات المالية والنقدية، والشعور العام بشأن معدلات التضخم، كلها عوامل مُساهمة.

هذه المتغيرات لديها القدرة على التأثير على أسعار الذهب في عام 2024. إن تصور ما إذا كان عامل التضخم عابراً أو مستمراً يمكن أن يؤثر بشكل كبير على أسعار الذهب إما عن طريق رفع أسعار الفائدة الحقيقية أو انخفاضها.

تحليل الفضة & توقعات أسعار الفضةتحليل الغاز الطبيعي & توقعات أسعار الغاز الطبيعيتحليل النفط & توقعات سعر النفط اليوم وغداً

5. المخاطر الجيوسياسية

تتأثر أسعار الذهب بشدة بالتهديدات السياسية الدولية. ارتفع الطلب على الذهب كأصل ملاذ آمن بسبب تزايد حالة عدم اليقين العالمية والتهديدات السلبية. شهد عام 2023 قدراً لا بأس به من الهدوء على الساحة السياسية الدولية.

ولم تظهر أي صراعات أو أزمات جديدة كبرى، على الرغم من أن بعض المشاكل الجيوسياسية والمخاوف المالية زادت من القلق العام. وكان من بينها الاتفاق النووي الإيراني، والتجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية، والصراعات التجارية والتكنولوجية بين الولايات المتحدة والصين، والحرب الحدودية بين روسيا وأوكرانيا، والصراع الأخير بين القوات الإسرائيلية وحركة حماس الإسلامية الفلسطينية.

وبالتطلع إلى عام 2024، فإن المناخ السياسي إما أن يظل مستقراً أو يصبح أكثر اضطراباً. وسيكون لنتائج العديد من المناقشات والانتخابات والأحداث، مثل الانتخابات الأمريكية، وحالة العلاقات الصينية التايوانية، وتطور مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني، ومؤتمر المناخ العالمي، تأثير كبير على ذلك.

قد يزيد أو ينقص الطلب على الأصول الآمنة مثل الذهب في عام 2024، اعتماداً على ما إذا كان هناك زيادة أو نقصان في مستوى المخاطر السياسية العالمية.

ومن المتوقع أن يكون لضرورة فوز الإدارات الحالية في كلا المنطقتين بأصوات الناخبين قبل الانتخابات العامة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة في نهاية عام 2024، تأثير على أسعار الذهب. يمكن للسياسات المتعلقة بالانتخابات والتي تكون مواتية للناخبين، مثل التخفيضات الضريبية، أن تغير توقعات أسعار الذهب لعام 2024 بسبب تأثيرها على المعروض النقدي والعملات والاقتصادات.

6. معنويات المستثمرين

تتأثر أسعار الذهب بشكل كبير بمشاعر المستثمرين وتُغير التوازن بين العرض والطلب في سوق الذهب. حيث أظهر المستثمرون مشاعر مختلطة في عام 2023.

ولحماية أنفسهم من التضخم وتباطؤ الاقتصاد، اشترى البعض الذهب. ومع ذلك، قام آخرون ببيع مقتنيات الذهب الخاصة بهم لجني الأرباح أو التحول إلى استثمارات أكثر خطورة.

يمكن أن تتحسن معنويات المستثمرين في عام 2024 أو تتدهور. وسيعتمد ذلك على حالة السوق، وأداء الأصول الأخرى مثل الأسهم والسندات والعملات الرقمية، بالإضافة إلى توقعات الذهب وتوقعات الأسعار.

في عام 2024، يمكن للمستثمرين إما رفع أسعار الذهب أو خفضها اعتماداً على ما إذا كانوا يشعرون بالثقة بشأن القوة الشرائية للعملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي أو اليورو في المستقبل.

7. مشتريات البنوك المركزية

كان عام 2022 عاماً قياسياً في مشتريات احتياطي الذهب من البنوك المركزية ويمكن أن يكون محركاً رئيسياً آخر لسعر الذهب في عام 2024. ومع ذلك، فقد شهد عام 2023 صورة مختلطة بعض الشيء حتى الآن، مع استمرار بعض البنوك في الشراء، لكن البعض الآخر بالبيع. بشكل عام، انخفضت احتياطيات الذهب في عام 2023، لكن هذا انحرف بسبب تركيا التي باعت ما يقرب من 160 طناً من احتياطياتها من الذهب حتى الآن في عام 2023، بسبب الطلب القوي للغاية محلياً والحظر الجزئي على استيراد الذهب.

ومع استبعاد تركيا، تظل مشتريات البنوك المركزية إيجابية. وواصلت الصين أيضاً شراء الذهب في موجة شراء طويلة الأمد بدأت في عام 2022 مع ابتعادها عن الدولار الأمريكي.

وبالنظر إلى عام 2024، إذا حدثت اضطرابات اقتصادية، فمن المرجح أن تستمر البنوك المركزية في شراء احتياطيات الذهب. إذا انطلقت العملات المدعومة بالذهب في دول البريكس، فمن المحتمل أن تقوم جميع الدول الموقعة بمشتريات كبيرة من الذهب لدعم عملاتها الوطنية، مما يدفع الذهب إلى الارتفاع.

ماهي توقعات محللين الذهب حول تحرك سعر الذهب في الأشهر المقبلة؟ أدناه، نلقي نظرة على بعض أحدث توقعات أسعار الذهب وتحليلات الذهب لعام 2023 وما بعده.

توقعات محللين الذهب لعام 2024: تحليل الذهب من وجه نظر الخبراء؟ 

تُقدم العديد من المصادر والخبراء توقعات الذهب وتوقعات أسعار الذهب لعام 2024 بناءً على نماذج ومنهجيات وافتراضات مختلفة. تواصل العديد من البنوك الاستثمارية الحفاظ على توقعات صعودية لأسعار الذهب لعام 2024 والسنوات الخمس المقبلة. ومع ذلك، تواصل البنوك المركزية تعزيز احتياطياتها من الذهب، مما يسلط الضوء على الجاذبية الدائمة للمعدن الثمين. في الأقسام التالية، سنناقش توقعات الذهب وتوقعات الأسعار المقدمة من بعض المصادر والخبراء الأكثر شهرة وتأثيراً:

  • يتوقع البنك الدولي أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1,700 دولار للأونصة في عام 2024.
  • توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1,775 دولار للأونصة في عام 2024.
  • يتوقع بنك جولد مان ساكس أن يبلغ متوسط سعر الذهب 2,133 دولار للأونصة في عام 2024.
  • تتوقع وكالة جي بي مورغان شيس أن يصل سعر الذهب إلى 2,175 دولار للأونصة في عام 2024.
  • يتوقع بنك ABN AMRO أن يبلغ متوسط سعر الذهب 2,000 دولار للأونصة في عام 2024.
  • رفعت سيتي جروب توقعاتها لعام 2024 لمتوسط أسعار الذهب إلى 2,040 دولار للأونصة.
  • خفض بنك UBS توقعاته لسعر الذهب في منتصف عام 2024 إلى 1,950 دولار من 2100 دولار للأونصة.
  • يتوقع بنك كومرتس أن ينجح الذهب في التغلب على أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2,075 دولار للأونصة في عام 2024.
  • يتوقع بنك ING ارتفاع أسعار الذهب في عام 2024.

توقعات أسعار الذهب من البنك الدولي لعام 2024

البنك الدولي، أحد اللاعبين الرئيسيين بين البنوك المركزية ومؤسسة مالية عالمية تقدم القروض والمنح للدول النامية لمختلف المشاريع، توقع مؤخراً أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1,700 دولار للأونصة في عام 2024، بانخفاض من 1,900 دولار للأونصة عن توقعات عام 2023. تم بناء توقعات أسعار الذهب المُحدثة لعام 2,024 بناءً على افتراضات حول النمو الاقتصادي العالمي وأسعار السلع الأساسية وأسعار الصرف ومعدلات التضخم.

توقعات الذهب من صندوق النقد الدولي لعام 2024

يتوقع صندوق النقد الدولي، وهو منظمة دولية تعزز الاستقرار المالي العالمي والتعاون الاقتصادي والنمو المُستدام، أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1,775 دولار للأونصة في عام 2024، بانخفاض طفيف عن 1,800 دولار للأونصة عن توقعات عام 2023. وتستند توقعات سعر الذهب لعام 2024 إلى توقعات النشاط الاقتصادي العالمي وتوقعات التضخم وظروف الأسواق المالية.

توقعات أسعار الذهب من جولدمان ساكس لعام 2024

لدى جولد مان ساكس، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية والأوراق المالية وإدارة الاستثمار، نظرة إيجابية للمعدن الأصفر في عام 2024، وتتوقع أن يبلغ متوسط سعر الذهب 2,133 دولار للأونصة. يعتقد محللو الشركة أن الذهب سيتم تداوله أعلى من إجماع السوق على المدى القريب، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى مكانته كأصل ملاذ آمن و"عامل الخوف" السائد في الأسواق. وقد تغذى عامل الخوف هذا بسبب الشكوك المتزايدة، بما في ذلك المخاوف المتعلقة بالأعمال المصرفية والتمويل، بالإضافة إلى زيادة احتمالية حدوث ركود في الولايات المتحدة في عام 2024. ويستشهد جولد مان ساكس أيضا بتأثير الثروة، وخاصة الزيادة في الدخل والمدخرات في الأسواق الناشئة مثل الصين والهند. كعامل داعم لأسعار الذهب.

توقعات جي بي مورغان حول أسعار الذهب لعام 2024

وفقاً لوكالة جي بي مورغان، سيبلغ متوسط سعر الذهب 2,012 دولار بحلول منتصف العام المقبل وسيصل إلى مستوى الـ 2,175 دولار للأونصة بحلول الربع الرابع من عام 2024. وهذا ارتفاعاً عن سعر الـ 1,915 دولار الذي سجله السعر في 9 أغسطس 2023. وتتوقع جي بي مورغان من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يعكس تماماً سياسته المتمثلة في تشديد أسعار الفائدة في المستقبل القريب جداً والبدء في خفض أسعار الفائدة بحلول الربع الثاني من عام 2024، حيث يعتبر انخفاض العائدات "محركاً مهماً" للذهب. إن امتلاك الذهب في بيئة منخفضة السعر يجبرك على التخلي عن الدخل المرتفع الذي قد تكسبه من الاستثمارات الأخرى في بيئة عالية العائد. وبالتالي، تميل الأموال إلى التدفق مرة أخرى إلى الذهب، كما يتوقع جي بي مورجان خلال أن يتم هذا خلال فترة 12 إلى 18 شهر القادم.

توقعات أسعار الذهب من بنك ABN AMRO لعام 2024

بنك ABN AMRO، هو بنك هولندي يقدم خدمات مصرفية ومالية متنوعة لعملاء التجزئة والقطاع الخاص والشركات، لديه توقعات لسعر الذهب بمتوسط 2,000 دولار للأونصة في عام 2024، بانخفاض من 2,200 دولار للأونصة. ويستند هذا التنبؤ لسعر الذهب لعام 2024 إلى توقعاته بارتفاع الدولار الأمريكي، وارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية، وانخفاض ضغوط التضخم، وضعف طلب المستثمرين على الذهب.

توقعات سعر الذهب من سيتي جروب لعام 2024

قام سيتي جروب بتعديل توقعاته لعام 2024 لمتوسط سعر الذهب، وزاده إلى 2,040 دولار للأونصة. وتنظر المؤسسة المالية إلى ذلك على أنه فرصة "للشراء مع الانخفاض"، خاصة وأن بيانات التضخم الأمريكية تظهر علامات على التراجع. تعود جذور هذه النظرة الفنية الأكثر إيجابية لسوق الذهب إلى التوقعات المتزايدة بأن دورة رفع أسعار الفائدة التي يقوم بها بنك الاحتياطي الفيدرالي قد تقترب من نهايتها. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تنخفض عوائد سندات الخزانة، وهو ما يفيد بدوره الأصول ذات العائد المنخفض مثل الذهب والفضة.

توقعات الذهب من بنك UBS لعام 2024

قام بنك UBS، وهو بنك استثماري متعدد الجنسيات وشركة خدمات مالية مقرها في سويسرا، بتعديل توقعاته لسعر الذهب في منتصف عام 2024 إلى 1,950 دولار من 2,100 دولار سابقاً. ويشير بنك UBS إلى استمرار المخاطر الهبوطية بسبب استمرار حالة عدم اليقين المحيطة بالعوامل الرئيسية التي تؤثر على أداء الذهب. ومع ذلك، ينصح البنك المستثمرين على المدى الطويل بالحفاظ على مراكزهم في المعدن الثمين، حيث يتوقع البنك حدوث انتعاش مُحتمل.

توقعات أسعار الذهب من قبل بنك كومرتس لعام 2024

يتوقع بنك كومرتس، وهو ثاني أكبر بنك في ألمانيا، أن يتجاوز سعر الذهب على الأرجح أعلى مستوى له على الإطلاق في عام 2024 ويصل إلى 2,100 دولار في النصف الأخير من العام. وعلى المدى القصير من المتوقع أن يتجه سعر الذهب بشكل جانبي، حيث لا تزال حالة عدم اليقين بشأن الاتجاه المستقبلي للسياسة النقدية الأمريكية مرتفعة. فمن ناحية، يشير انخفاض التضخم في الولايات المتحدة إلى توقف الزيادات في أسعار الفائدة، بينما من ناحية أخرى، فإن النمو الاقتصادي القوي في الولايات المتحدة يمنع حدوث انعكاس سريع في أسعار الفائدة.

تُرتكز توقعات أسعار الذهب المتفائلة لعام 2024 على توقع حدوث ركود اقتصادي أمريكي محتمل، مما قد يثير تكهنات بشأن تخفيضات أسعار الفائدة (انخفاض للدولار وبالمقابل ارتفاع أسعار الذهب).

توقعات بنك ING حول أسعار الذهب لعام 2024

يتوقع البنك الهولندي أن الاحتياطي الفيدرالي قد اختتم دورة رفع أسعار الفائدة، مع توقع بدء تخفيضات أسعار الفائدة في ربيع عام 2024 مع استمرار تراكم التحديات الاقتصادية. وتشمل العوامل المساهمة في هذا الرأي تباطؤ نمو الدخل الحقيقي المتاح للأسر، والاستئناف الوشيك لسداد القروض الطلابية، وتناقص توافر الائتمان، واستنفاد المدخرات المتراكمة للعديد من الأسر في عصر الوباء. وتتنبأ توقعات بنك ING انتعاش أسعار الذهب خلال الربع الأول من عام 2024، بمتوسط 1,950 دولار للأونصة. ويعزى هذا الارتفاع إلى توقعات ضعف الدولار الأمريكي، وزيادة الطلب على الملاذ الآمن بسبب عدم حالة اليقين الاقتصادي العالمي، واستمرار البنوك المركزية بالشراء عند مستويات عالية.

توقعات موقع عرب بيرغ حول أسعار الذهب لعام 2024

كتب محللين الذهب في Arabberg.com أيضاً حول توقعات أسعار الذهب لعام 2024: "تفوق الذهب على المعادن النفيسة الأخرى في ثلاثة من آخر أربع انهيارات سوق الاسهم. تاريخياً كان الذهب أداة للتحوط للمستثمرين من معدلات التضخم المرتفعة وفترات عدم اليقين. ربما تصل دورة زيادة أسعار الفائدة الحقيقة من قبل البنوك المركزية إلى النهاية خلال عام 2024. يرى فريق الأبحاث في عرب بيرغ أن التغيير في السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي وتتبع البنوك المركزية الاخرى لنفس النهج، سوف يعزز من قيمة أسعار الذهب وتدفع السعر للإغلاق أعلى مستويات الـ 2.200 دولار خلال نهاية عام 2024 مما يوفر بيئة استثمار جيدة للذهب. وفي السيناريو الأخر، إذا لم تراعي البنوك المركزية ارتفاع معدلات التضخم وحالة عدم اليقين في إجراءاتها القادمة وخرجت معدلات التضخم عن نطاق السيطرة ربما نرى أسعار الذهب تختبر مستوى الدعم النفسي عند مستوى الـ 1.750 للأونصة وهو خيار وراد وإن كان مستبعداً".

متوسط ​​التوقعات المتفق عليها هو 2100 دولار للأونصة لعام 2024. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه التنبؤات تبقى توقعات في نهاية المطاف. يجب أن تُرشدنا أسعار الذهب الحالية وتوقعات الذهب حول أسعار الذهب المستقبلية، لكن المشهد الاقتصادي يقدم دائماً تحولات مفاجئة.

   

توقعات أسعار الذهب القائمة على الخوارزميات للربع الرابع من عام 2023 وعام 2024

لا يزال موقف السياسة النقدية العالمية السائد "الأعلى على المدى الطويل" يمارس ضغطاً هبوطياً على أسعار الذهب، مما يبقيها بالقرب من أدنى مستوياتها منذ مارس 2023.

في حين لا يزال هناك احتمال لانخفاض سعر هذا المعدن الثمين، فإن العديد من الوكالات والمواقع القائمة على الذكاء الاصطناعي تحافظ على تفاؤلها، متوقعة أن الأسعار ستتجاوز مستوى الـ 2,000 دولار للأونصة في العام المقبل ومن المتوقع أن ترتفع أكثر حتى عام 2025، على الرغم من الظروف الصعبة. على الرغم من الانتكاسات الحالية على المدى القصير.

توقعات موقع Wallet Investor لعام 2024 - توقعات أسعار الذهب محايدة

من المتوقع أن يغلق سعر الذهب في الربع الرابع من نهاية عام 2023 عند الـ 1,827 دولار. ولا تتوقع وكالة التنبؤ أن يصل سعر الذهب إلى مستويات قياسية جديدة خلال عام 2024، ولكن أن يتماسك بين مستويات 1,800 دولار و1,900 دولار.

توقعات وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast لعام 2024 - توقعات أسعار الذهب صاعدة

يتوقع موقع Long Forecast أن سعر أونصة الذهب في نهاية عام 2023 سوف يكون عند الـ 1,636 دولار. ويتوقع موقع الويب القائم على الذكاء الاصطناعي أن يصل سعر الذهب إلى 1,700 دولار أمريكي خلال خلال عام 2024 وأن يغلق العام عند 1,785 دولار. هذه ليست واحدة من أكثر توقعات أسعار الذهب صعوداً لعام 2024.

توقعات وكالة Coin Price Forecast لعام 2024 - توقعات أسعار الذهب محايدة إلى صاعدة

ووفقاً لأحدث التوقعات الطويلة المدى، سيصل سعر الذهب إلى مستوى الـ 1,900 دولار بنهاية عام 2023، ثم مستوى الـ 2,000 دولار بحلول منتصف عام 2024. وسيرتفع الذهب إلى  مستوى الـ 2,100 دولار بنهاية عام 2024.

توقعات موقع Trading Economic لعام 2024 - توقعات أسعار الذهب هبوطية

من المتوقع أن تتداول أسعار الذهب حول مستوى الـ 1,853 دولار أمريكي للأونصة. بحلول نهاية الربع الرابع، وفقاً لنماذج الماكرو العالمية وتوقعات المحللين المستقبلية لأسعار الذهب من موقع Trading Economics من المتوقع أن يتم تداول الذهب عند مستوى الـ 1,916.10 في غضون 12 شهراً.

توقعات أسعار الذهب للأعوام الخمسة القادمة

بعد تداول أسعار الذهب في سوق جانبي مدته ثلاث سنوات، قد يستأنف سعر الذهب الاتجاه الصعودي العام. حدث استيقاظه الأخير مباشرة بعد انخفاض سعر الذهب إلى ما دون مستوى الـ 1700 دولار للمرة الأولى في عام ونصف في 21 يوليو واستمر في تحقيق مكاسب تزيد عن 25٪.

ما هي توقعات أسعار الذهب للسنوات الخمس القادمة؟ انظر أدناه توقعات المتنبئين لأسعار الذهب في المستقبل.

على الرغم من أنه يصعب الجزم في تحليل الذهب بالتأكيد عبر فترة طويلة من الزمن، يتفق الخبراء من مختلف الموارد على أن الذهب سيستمر في الارتفاع. ومع ذلك، لديهم آراء معاكسة حول سرعة هذا النمو.

توقعات أسعار الذهب للأعوام الخمسة القادمة وفقاً لموقع Wallet Investor

من المتوقع أن يكون سعر الافتتاح للذهب في عام 2025 عند الـ 1,871 دولار. سيكون سعر الإغلاق في يونيو 2025 عند الـ 1,914 دولار، في نهاية ديسمبر، سيكون سعر إغلاق الذهب عند الـ 1907 دولار. النصف الأول من عام 2026 هو أيضاً لطيف وممتع لمستثمري الذهب. ستظهر الفترات التالية بعد ذلك أيضاً اتجاهاً صعودياً، وسيغلق العام عند مستوى الـ 1,945 دولار لكل أونصة. سيستمر النمو المعتدل حتى عام 2028، وسيصل سعر الذهب إلى مستوى 2,029 دولار. وفقاً لأخر تنبؤات حول أسعار الذهب للسنوات الخمس القادمة.

توقعات أسعار الذهب للأعوام الخمسة القادمة وفقاً وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast

تقدم وكالة التنبؤات الاقتصادية Long Forecast معلومات تحليل الذهب فقط حتى نهاية نوفمبر 2,027. وتشير توقعات أسعار الذهب الخاصة بها أن نطاق تداول أسعار الذهب في عام 2025 سوف يتداول عند مستويات 1,700 دولار للأونصة. وتشير توقعات سعر الذهب للأعوام الخمس القادمة وفقاً للوكالة أن الذهب سوف يتداول عند مستوى الـ 1,970 دولار.

توقعات أسعار الذهب 2025-2030 وفقاً لموقع Coin Price Forecast

وفقاً لأحدث التوقعات الطويلة المدى، سيرتفع سعر الذهب إلى مستوى الـ 2200 دولار في عام 2025، ومستوى الـ 2500 دولار في عام 2026، ومستوى الـ 2700 دولار في عام 2027، ومستوى الـ 3000 دولار في عام 2028، ومستوى الـ 3500 دولار في عام 2031، ومستوى الـ 4000 دولار في عام 2033. وهذه أحد أكثر التوقعات صعوداً لأسعار الذهب. للسنوات الخمس والعشر القادمة.

* من الجدير بالذكر أن المحللين ومواقع التنبؤ عبر الإنترنت يمكن أن يخطئوا بالفعل في التنبؤات الخاصة بهم. ضع في اعتبارك أن الأداء والتنبؤات السابقة ليست مؤشرات موثوقة للعائدات المستقبلية. عند التفكير في توقعات أسعار الذهب لعام 2022 وما بعده، من المهم أن تضع في اعتبارك أن التقلبات العالية في السوق وبيئة الاقتصاد الكلي تجعل من الصعب إنتاج تحليلات وتقديرات دقيقة للذهب على المدى الطويل. على هذا النحو، يمكن فهم توقعات محللين الذهب الخاصة بهم بشكل خاطئ.

من الضروري إجراء البحث وتذكر دائماً أن قرارك بالتداول يعتمد على موقفك من المخاطرة، وخبرتك في السوق، والسبريد في محفظتك الاستثمارية، ومدى شعورك بالراحة حيال خسارة الأموال. يجب ألا تستثمر أبداً أموالاً لا يمكنك تحمل خسارتها.

ما الذي يُحرك سعر الذهب في المستقبل

على عكس أي أصل مالي آخر تقريباً، لا يعتبر الذهب عادةً أصلاً آمناً ولا خطراً، على الرغم من أن وسائل الإعلام المالية الشعبية غالباً ما أطلقت عليه اسم الملاذ الآمن على مر السنين (اعتماداً على كيفية أداء الذهب في الأشهر الأخيرة). بدلاً من ذلك، يعد الذهب تحوطاً مقابل العملة عندما يرتفع الطلب عليه وذلك عندما تكون هناك مخاوف بشأن التضخم الذي يضعف القوة الشرائية للعملات الورقية (خاصة العملات الأكثر انتشاراً، مثل الدولار الأمريكي واليورو). بعبارات أخرى:

  1. في أوقات التفاؤل (المعروفة أيضاً باسم الرغبة في المخاطرة)، يمكن لسعر الذهب أن يرتفع إذا اعتقدت الأسواق أن النمو سيؤدي إلى التضخم، أو يمكن أن ينخفض ​​إذا تجاوزت رغبة الأسواق في تحقيق العوائد مخاوف التضخم وانتقل المستثمرون إلى الأصول ذات المخاطر التقليدية التي يعتقدون أنها ستوفر أفضل عائدات.
  2. في أوقات التشاؤم (المعروفة أيضاً باسم النفور من المخاطرة)، يمكن لسعر الذهب أن يرتفع إذا اعتقدت الأسواق أن توقف النمو سيؤدي إلى زيادة العجز و / أو طباعة النقود التي قد تسبب التضخم، أو يمكن أن ينخفض أيضاً بسبب مخاوف من الانكماش أو انهيار السوق الذي يغذي الطلب في أوقات الذعر، يسعى المتداولون للحصول على النقود إما لتغطية طلبات الهامش أو الالتزامات الأخرى أو ليكونوا مستعدين للبحث عن صفقات.

إذا تحول التشاؤم إلى حالة من الذعر، فيمكن للذهب أن:

- يرتفع إذا كانت الأسواق أكثر قلقاً بشأن فقدان الدولار الأمريكي أو اليورو لقوتهما الشرائية وذلك تعبيراً عن القلق بشأن الوفاء باحتياجات السيولة على المدى القريب، كما كان هو الحال للفترة الواقعة بين عام 2009 حتى عام 2011.

- ينخفض إذا كانت الأسواق مهتمة بالسيولة أكثر من اهتمامها بفقدان القوة الشرائية، كما كان الحال في أواخر عام 2011.

عندما لا تهتم الأسواق بتلاشي القوة الشرائية، تميل العملات الرئيسية إلى تحقيق مكاسب مقابل الذهب. يمكن أن يحدث ذلك بسبب:

  • توقعات التضخم المنخفضة، كما رأينا كيف كان أداء الأسواق في أواخر عام 2011. حيث أدت المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي إلى إبقاء مخاوف التضخم منخفضة، وبالتالي بدأ سعر الذهب في اتجاه هبوطي على مدى عدة أشهر.
  • فترات الذعر تحدث عندما تخشى الأسواق حدوث أزمة مالية، وتصبح السيولة على رأس أولوياتها. لقد شهدنا عمليات بيع للذهب خلال أوقات ذروة القلق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. خلال هذه الفترات، يميل المستثمرون إلى بيع الذهب لجمع الأموال.

كيف تغير سعر الذهب بمرور الوقت؟

يوضح مخطط الرسم البياني حول أسعار الذهب أدناه كيف تغير سعر الذهب خلال السنوات العشر الماضية. من أجل 

جعل تنبؤاتنا وتوقعاتنا دقيقة قدر الإمكان، من المهم إعادة النظر في هذه البيانات التاريخية.

تحليل الذهب 2023

تعتبر قيمة العملات أحد أكبر العوامل المحركة للذهب. نظراً لأن الذهب مقوم بالدولار، يمكن أن يكون للدولار الأمريكي تأثير كبير على سعر الذهب. ضعف الدولار يجعل الذهب أقل تكلفة نسبياً للمشترين وقد يرفع الأسعار. من ناحية أخرى، فإن قوة الدولار تجعل الذهب أغلى نسبياً بالنسبة للمشترين، مما قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار.

السعر في بداية عام 2019 كان عند مستوى الـ 1,413.75 دولار لكل أونصة. على الرغم من انخفاضه بشكل ضئيل في أبريل إلى مستوى الـ 1,353.26 دولار، إلا أنه استمر في الصعود حتى أغسطس ووصل إلى مستوى الـ 1,601.35 دولار. ومع ذلك، في نوفمبر، انخفض السعر إلى مستوى الـ 1,524.80 دولار. كان السبب في ذلك هو انخفاض الطلب على الذهب في الهند. في الواقع، انخفض سعر الذهب إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات. أوضح مجلس الذهب العالمي (WGC) أن هذا يرجع إلى ارتفاع الأسعار المحلية إلى مستوى قياسي على خلفية انخفاض الأرباح في المناطق الريفية.

تمكن السعر من التعافي وارتفع إلى مستوى الـ 2,063.56 دولار في أغسطس 2020. ولم يتم الوصول إلى هذه الذروة مرة أخرى بعد. أدت جائحة الفيروس التاجي والتدفق غير المسبوق للعرض النقدي من خلال التحفيز الحكومي إلى عمليات شراء حادة للسبائك المعدنية في كل من الأسواق المحلية والعالمية في عام 2020.

لم يتمكن السعر من الحفاظ على هذا الارتفاع وانخفض إلى مستوى الـ 1,840.38 دولار في نوفمبر 2020. كانت شركة فايزر هي السبب الرئيسي. أعلنت شركة الأدوية ومقرها الولايات المتحدة عن أخبار لقاح Covid-19. لقد أصدروا إعلاناً مفاجئاً بشأن حالة تجربة لقاح فيروس كورونا.

تمكن السعر من التعافي قليلاً، لكن هذا لم ينقذه من هبوط آخر في مارس 2021 - فقد انخفض إلى مستوى الـ 1,742.68 دولار مع تعزيز الدولار من قوته بعد القفزة في معدلات وظائف القطاع الخاص في الولايات المتحدة. قال روس نورمان، الرئيس التنفيذي في Metals Daily، "بدا الذهب كما لو كان يتصدر". "أدت بعض عمليات جني الأرباح إلى تفاقم التراجع، وسيعاد بناء الذهب من هنا." لقد كان محقاً - في مايو 2021، بلغ سعر الذهب مستوى الـ 1,904.76 دولار. ولم يكن يعلم أن السعر سينخفض ​​مرة أخرى، ليصل إلى مستوى الـ 1,771.60 دولار بسبب مشاكل فيروس كورونا في الهند.

لم يكن هناك ارتفاعات أو انخفاضات حادة خلال الصيف. انتهى الشهر الأول من خريف 2021 بانخفاض الأسعار إلى مستوى الـ 1,726.11 دولار للأونصة. بعدها أظهرت الأسابيع السبعة التالية انتعاشاً قوياً - ووصل السعر إلى مستوى الـ 1,866.96 دولار. حدث هذا بسبب اندفاع المستثمرين إلى أصول الملاذ الآمن. ساهم الدولار القوي وسياسة الاحتياطي الفيدرالي إلى الانخفاض الحاد التالي. ومع ذلك، فقد تغير الوضع في ديسمبر عندما اتخذ المضاربون على الارتفاع هذا الاتجاه.

بين نهاية يناير 2022 و 8 مارس 2022، حقق الذهب مكاسب بنسبة 16٪، محاولًا تجاوز أعلى مستوى قياسي له سابقاً عند مستوى الـ 2.075 دولار للأونصة والذي سجله في أغسطس 2020 نتيجة للصراع في أوكرانيا الذي أدى إلى زيادة التوترات الجيوسياسية.

في منتصف مارس 2022، أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن أول زيادة في أسعار الفائدة لهذا العام، وبدأ الذهب في الانحدار هبوطياً. استمر الاتجاه الهبوطي في أسعار الذهب خلال الصيف وحتى الربع الثالث عندما قام رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بتسريع وتيرة الارتفاعات. في خضم ارتفاع الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة، انخفض الذهب بنسبة 22٪ من أعلى مستوياته في مارس إلى أدنى مستوياته في سبتمبر عند مستوى الـ 1.615 للأونصة.

بعد الوصول إلى ما يسمى بـ "القاع الثلاثي" الفني في شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، بدأ الذهب في الارتفاع بنسبة 12٪ بنهاية ديسمبر. وارتفع بنسبة 25٪ حتى الربع الثاني من عام 2023.

بشكل عام، كان أداء الذهب في عام 2022 غير متسق عند مقارنته بأداء المعادن المهمة الأخرى. تفوق أداء المعدن الأصفر على النحاس (-14٪) والبلاديوم (-4.2٪)، لكنه تخلف عن الفضة (+ 4.5٪) والبلاتين (+ 4.6٪).

في مايو 2023، ارتفعت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية تقريباً، حيث وصلت إلى ذروة بلغت 2,067 دولار، وهو إنجاز لم نشهده منذ مارس 2022. وكان هذا الارتفاع الملحوظ مدفوعاً في المقام الأول بالمناقشات الجارية بشأن سقف الديون الأمريكية. وتزايدت المخاوف من أن الاقتصاد الأمريكي قد يستنفد أمواله المتاحة في وقت مبكر من بداية يونيو، وهي النقطة التي أكدت عليها جانيت يلين، وزيرة الخزانة.

ومع ذلك، تراجعت أسعار الذهب منذ ذلك الحين بأكثر من 11٪ من أعلى مستوياتها في مايو، والتي تجاوزت 2,000 دولار للأونصة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الموقف المتشدد لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، مما أدى إلى ارتفاع عائدات السندات الطويلة الأجل إلى أعلى مستوياتها في 16 عام.

خلاصة تحليل الذهب: هل الذهب استثمار جيد في عام 2024 ومابعده؟

بالاستناد إلى رؤى الخبراء، يتوقعون ارتفاعاً طفيفاً في أسعار الذهب لعام 2024. ويمكن أن يصل متوسط السعر المتوقع إلى حوالي 2100 دولار للأونصة بحلول نهاية العام. ومع ذلك، من المهم أن ندرك أن هذه التوقعات تظل عرضة للتغيير، وهناك دائماً درجة من عدم اليقين.

بالنسبة للمستثمرين المحتملين في الذهب، ينصح الخبراء بإدراج بعض من استثمارات أصول الذهب ضمن محفظة استثمارية متحفظة ومتنوعة بشكل جيد. يمكن أن يكون هذا بمثابة ضمانة ضد التضخم، الذي يمكن أن يؤدي إلى تآكل القوة الشرائية للعملات الورقية، ويمكن أن يكون أيضاً بمثابة تحوط ضد عدم اليقين الجيوسياسي. ومع ذلك، قبل الاستثمار في الذهب، من الضروري إجراء بحث شامل. احصل على فهم شامل للمخاطر والتكاليف المحتملة المرتبطة بشراء وبيع الذهب، وراقب عن كثب اتجاهات السوق وظروفه.

تداول الذهب مع CAPEX.com

تأكد من إنشاء حساب تداول تجريبي مجاني مع CAPEX! ستكون على اطلاع دائم بالتحديثات الشيقة حول الذهب كأصل استثماري، وستكون الواجهة سهلة الاستخدام ومفيدة إذا قررت بدء تداول الذهب أو أي أصل مالي آخر.

قم بزيارة أكاديمية التداول CAPEX لمعرفة المزيد حول أساسيات التداول والاستثمار من خلال دوراتنا المجانية.

الأسئلة الشائعة FAQ حول توقعات أسعار الذهب

disclaimers_articles

article_share_title

article_rating_title

awful
ok
great
awesome

read_more

ميغيل رودريغيز
ميغيل رودريغيز
financial_writer

بدأ ميغيل مسيرته المهنية الطويلة في مؤسسات مالية مرموقة مثل Banco Santander و Banco Central-Hispano.وهو مؤلف لكتب تداول العملات.